أرشيف ‘الامراض العصبيه و النفسيه’ التصنيف

الدوار…Vertigo

يناير 29, 2014

مقدمه

يستعمل الإنسان توازنه في كل وقت وحين: عند التحرك أو المشي أو الوقوف أو الجلوس أو حتى الاسترخاء، ومع ذلك فإننا دائما لا نشعر بذلك. وتمكننا آلية حفظ التوازن من التحكم بحركة العينين والجسم، وتزود المخ بإشارات يقوم بترجمتها لمعرفة اتجاه حركة الجسم، فلا يمكن أن ندرك مدى ما يحققه لنا حفظ التوازن واعتمادنا عليه، إلا إذا اختل أو توقف، وهي حالة تسمى «الدوار».

هناك ثلاثة مصادر لتحقيق التوازن وهي: الرؤية، حيث نرى العالم المحيط وندرك مدى علاقتنا بالأشياء، أجهزة الإحساس الموجودة بالمفاصل والعضلات والقدمين، وأعضاء حفظ التوازن بالأذن الداخلية. وأكدت أن كلا منا يشعر بالدوار في أوقات معينة، ويعتبر شعورا عاديا يشعر به المرء عندما يتلقى المخ إشارات مشوشة من الأذن الداخلية أو العينين.

أسباب الدوار. للدوار أسباب كثيرة، منها:

* استمتاع الأطفال بالدوران حتى الغثيان.
* تحريك الرأس فجأة، فربما نشعر بالدوار.
* تناول المرء كمية كبيرة من الكحوليات.
* القيام بعدة جولات دائرية بأرض واسعة قد نشعر معه بالدوار. وهناك الكثير من وسائل المواصلات التي قد تسبب الدوار.
* نحس بأننا نمشي أو نشعر بالدوار لحركة القطار المجاور ونحن جالسون في إحدى عرباته.
* اختلال آلية حفظ التوازن، مثال: عندما يكون البحر هائجا ونحن على ظهر المركب.
وعادة لا يكترث الناس بالأسباب التي قد تتكرر يوميا وتؤدي للدوار حتى في حالات عدم الرضا بها، حيث إن تأثيرها غالبا ما يكون مؤقتا وتزول أعراضها بزوال اختلال التوازن.

مشكلة الدوار

قد يصبح الدوار، في بعض الأحيان، مرضا، فيحتاج لاستشارة الطبيب وتلقي العلاج اللازم، كما في الحالات التالية:
- الشعور بالدوار دون سبب واضح.
- الإصابة بالدوار باستمرار ولعدة أسابيع.
- عندما يشكل الدوار عائقا لـلحياة اليومية.
- إذا أصيب الإنسان بالقلق من الدوار بشكل عام.
قد تتسبب بعض الحالات المرضية الحادة في الغثيان، ويفضل معرفة سبب ذلك بالفحص والعلاج. والدوخة المصحوبة بحالة من الشعور بأن المرء يمشي وهو واقف أو أن العالم يتحرك من حوله عندها تسمى بـ«الدوار».
حالات شائعة

وهناك حالات شائعة تؤثر على حفظ التوازن وهي:

* النظارات ثنائية البؤرة. يلاحظ الكثير من المتقدمين في السن أن النظارات ذات العدسات ثنائية البؤرة تجعلهم يحسون بحالة من عدم الاستقرار، لذلك ننصح بعدم ارتداء هذا النوع من النظارات، فقد يسبب تغيير النظارة حالة من الارتباك لمن يعاني من اختلال التوازن.

* ضخ الدم. إن انخفاض ضخ الدم بالأذن الداخلية سبب نادر من أسباب الدوار الذي يتعرض له المتقدمون في السن. ويسبب عدم ضخ الدم إلى المخ حالة من الدوار، بينما توجد أعراض أخرى كفقدان الوعي، فقدان الحس والضعف وحدوث اضطرابات غير عادية بالرؤية. لذلك ننصح بمراجعة الطبيب عند التعرض لأي من هذه الأعراض.
* التهاب الأذن الوسطى. قد يتعرض الأطفال الذين يعانون من التهاب الأذن الوسطى للدوار.
* مرض مينير «Meniere». إن التغيرات التي تحدث في ضغط السائل الموجود بالأذن الـداخلية تؤدي إلى مرض «Meniere»، الذي يسبب نوبات مفاجئة من الدوار تختلف في حدتها ومدتها، فقد تستغرق نصف الساعة، وقد تمتد لساعات كثيرة، وعادة ما تكون مصحوبة بالغثيان والقيء، وكذلك فقدان السمع أو الإصابة بطنين الأذن. ومع مرور الوقت قد يتطور المرض بين الناس.

* مرض الشقيقة. يعتبر مرض الشقيقة (الصداع النصفي) سببا شائعا من أسباب الدوار وخاصة لدى الأطفال، كما يشيع أيضا لدى الكبار. وعادة ما يكون الدوار حادا ومصحوبا بالقيء.

* الدوار المرتبط بالرقبة. قد تؤدي إصابات الرقبة أو التمرينات إلى نوع من الدوار، وخاصة إذا كان هناك اضطرابات بالأذن الداخلية. وعادة لا يكون هذا النوع من الدوار حادا ولكن قد يستمر لمدة معينة.

* العمليات الجراحية. قد يؤثر إجراء عملية جـراحـية ما بالأذن على درجة التوازن إما بصفة مؤقتة أو دائمة.

الدوار الوضعي

* الدوار المرتبط بوضع معين. يعتبر هذا النوع من الدوار شائعا، ويندرج تحته نوع يسمى بالدوار الوضعي، ينتج عن وجود اضطراب بالأذن الداخلية، ويؤدي إلى نوبات قصيرة من الدوار ولكنها حادة. وتختلف أسباب هذا المرض، فقد تبدو الأعراض عند تغيير وضع الرأس، فعلى سبيل المثال عندما يوجه المريض رأسه للخلف أو ينظر إلى السماء أو عند النوم على السرير. وعادة ما تزول الأعراض بعد بضعة أشهر.
وهناك بعض الحركات الخاصة للرأس يفضل أن يقوم طبيب أمراض السمع والاتزان بإجرائها أولا، ومن ثم يمكن للمرضى تعلم القيام بها بأنفسهم أو بمساعدة أحد الأصدقاء أو أي من أفراد الأسرة. مع العلم بأن هذه التمرينات تساعد على الشفاء واسترداد آلية حفظ التوازن. وبالطبع فإن حركات بسيطة يمكن أن يقوم بها الطبيب قد تحل مشاكل الكثير من المرضي.

* العدوى الفيروسية.

أوضحت د. أريج منصوري أن أي عدوى بسيطة بالأذن الداخلية يمكن أن تتسبب في اختلال التوازن. فقد تؤدي إلى تلف أعضاء حفظ التوازن، مما يسبب نوعا من الدوار المستمر لحين قدرة المخ على استيعاب المعلومات التي تساعد على حفظ التوازن. وعادة ما يساعد على ذلك كل من علاج العصب الدهليزي بالرأس وتمرينات حفظ التوازن. وقد نصاب في بعض الأوقات بطنين الأذن أو فقدان السمع أو كليهما معا بأحد الأذنين. والطنين هو عبارة عن الضوضاء التي يسمعها الناس في الأذنين أو الرأس كأصوات الرنين والصفير والهسيس وغيرها من الأصوات.

حالات نادرة. وهناك حالات نادرة تؤثر على حفظ التوازن، وهي:

* ورم العصب السمعي. من النادر أن يتسبب ورم العصب السمعي في حالة من الدوار أو عدم الاستقرار، فهو عبارة عن ورم خفيف يصيب كلا من عصب السمع وحفظ التوازن.
* المضادات الحيوية. أحيانا ما تؤدي المضادات الحيوية التي تستخدم لعلاج بعض الأمراض المستعصية إلى تلف أعضاء حفظ التوازن تماما. وقد يحتاج المريض إلى نوع معين من العلاج الطبيعي يسمى بالعلاج الطبيعي لأعضاء حفظ التوازن للتخلص من الأعراض الناتجة عن اختلال التوازن وحركة العينين عند الانتقال من مكان لآخر.

وإذا كان فقدان التوازن ناتجا عن تناول المضادات الحيوية، فننصح بتجنب المواقف التي يمكن التعرض فيها للإجهاد. فلا ننصح بممارسة السباحة أو الغوص تحت الماء بانفراد أو الوقوف على حافة رصيف القطار أو على حافة تل.

* إصابة الأذن الوسطى بمرض حاد. إذا أصيبت الأذن الوسطى بمرض حاد، فقد ينـتج عن ذلك خلل في التوازن. ونادرا ما يحدث ذلك، وحين الإصابة بالدوار أو خروج سائل من الأذن، ننصح فورا بمراجعة طبيب الأنف والأذن والحنجرة.

* بعض العقاقير. يعتبر الدوار تأثيرا جانبيا عرضيا لبعض العقاقير بالوصفات الطبية، كعقاقير انخفاض وارتفاع الضغط أو تلك التي تؤثر على النظام العصبي المركزي، ومنها المسكنات والمنشطات والعقاقير المضادة للتشنجات والمهدئات. فالمضادات الحيوية القوية والمعروفة بـ«aminoglycosides» التي يجري حقنها قد تتسبب في تلف أعضاء حفظ التوازن بالإنسان.

* أسباب عصبية. أحيانا ما يحدث اختلال في التوازن لوجود مـشــكلة بالمخ. وهذا الشيء نادر وعادة ما يؤثر على من جرى فحصهم وتبين أنهم يعانون من مرض بالأعصاب أو المخ. فلم تجر العادة نهائيا على أن تكون مشكلة اختلال التوازن هي العرض الوحيد للمرض العصبي.

علاج اختلال التوازن

* التحسن بطبيعة الحال. إنه لمن حسن الحظ أن للمخ قدرات عالية على ضبط مشكلات اختلال التوازن، فبعد عدة أيام أو أسابيع، يشعر معظم الناس بالتحسن. ويفضل ألا يقوم المريض بممارسة عادات سيئة، كأن لا يجعل رقبته ساكنة في وضع واحد لمدة طويلة، فإذا أراد النظر لشيء ما فلا يدير جسده كله للنظر إليه، عليه فقط بتحريك رأسه. وإذا استمرت الأعراض لمدة ستة أسابيع دون تحسن، فعليه الذهاب إلى الطبيب.
* الأدوية. أشارت د. أريج منصوري إلى أنه يمكن أن تستجيب مشكلات اختلال التوازن لأدوية بسيطة، منها ما يسمى «vestibular sedative». وعلى المريض الالتزام بالعلاج الموصوف للدوار لبضعة أيام فقط، فإن الاستمرار في العلاج قد يبطئ عملية الشفاء الطبيعية.

* دور الطبيب. يقوم طبيب أمراض السمع ومشكلات اختلال التوازن عادة بعمل فحوص متخصصة لقياس التوازن وتحديد كيفية استخدام المعلومات الصادرة عن العينين والأذنين والمفاصل في تحقيق آلية حفظ التوازن. وإذا كان هناك التهاب بالمفاصل أو مشكلة بالنظر يقوم الطبيب ببيان خيارات العلاج المتاحة حتى يجري علاجها أولا. كما يمكن أن يصف الطبيب علاج betaserc أو stugeron لبعض حالات الدوار التي يستفيد منها المريض ويشعر بتحسن.

* تدريبات إعادة التوازن. يقوم طبيب أمراض السمع بتعليم المرضى التدريبات المناسبة لمساعدتهم على حل مشكلة اختلال التوازن، مبينا الحركات التي يحتاجونها ثم يقوم بها المرضى بعد ذلك بأنفسهم. ولا بد من المحافظة على التدريبات حتى ولو أحس المريض بأنها لا تحقق اختلافا في البداية. وهناك تدريب بدني عام وآخر سلوكي لمساعدة المريض على التحكم في الأعراض، وخاصة في المواقف التي تثير القلق.

* الجراحة. خيار نادر ولا يتناسب مع معظم الناس، وعادة ما يقوم الطبيب بمناقشة ذلك مع المريض في حال فشل أنواع العلاج المتاحة.

خطوات وقائية

- أولا، لا تحرك رأسك بسرعة.
- حافظ على كل ما يمكن أن يساعدك على التخلص من الدوار.
- اجلس واسترخ.
- ابق في وضع السكون لفترة ثم تحرك ببطء وحذر.
- ركز عينيك على شيء معين أمامك.
- أبلغ شخصا قريبا منك بالمشكلة.
- بادر بالحركة بمجرد شعورك بالتحسن.
- تذكر أنه كلما زاد نشاط المريض زادت القابلية للشفاء.

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

النسيان

ديسمبر 27, 2013

مقدمه

فكر في الأسباب التي قد تكون على الأرجح هي الأسباب الرئيسة للنسيان قبل أن تتوقع الأسوأ، فقد يكون عدم الحصول على قدر كاف من النوم هو السبب! هل تشعر بالقلق لأنك أصبحت تنسى كثيرا مؤخرا؟ من المفارقة أن القلق ذاته يعد من أسباب النسيان. والقلق والتوتر والاكتئاب والحرمان من النوم هي الأسباب الأربعة الرئيسية للنسيان عند تقدم العمر. قد يتعين عليك التحدث مع طبيبك لتحديد سبب النسيان خاصة إذا كان التغير مفاجئا أو استثنائيا وغير معتاد. وتقول الدكتورة آن فابيني، رئيسة أمراض الشيخوخة في كمبردج هيلث ألاينس والأستاذة المساعدة بكلية الطب جامعة هارفارد: «إذا ساءت الأمور بعد مرور بضعة أشهر أو إذا كان هناك شخص يسأل عن حالتك، فمن الضروري زيارة الطبيب».
أسباب كثيرة

إذا استشرت شخصية تعد مرجعا في مجال الطب عن الأسباب المحتملة للنسيان، ستجد أن هناك مجموعة من الاحتمالات من بينها أورام المخ والأمراض المعدية مثل الزهري فضلا عن الصداع النصفي. مع ذلك من بين هذه الأسباب توجد أسباب عادية شائعة جديرة بالتفكير.

* المشروبات الكحولية: يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول المشروبات الكحولية إلى النسيان.

* العقاقير: يمكن أن تؤثر العقاقير المهدئة وبعض مضادات الاكتئاب وبعض عقاقير ضغط الدم سلبا على الذاكرة حيث قد تؤدي إلى حالة من الخمول أو الارتباك تؤثر على انتباه المرء للمعلومات الجديدة. وينبغي استشارة طبيب أو صيدلي إذا ساورتك الشكوك في احتمال تأثير أي من العقاقير التي تتناولها على الذاكرة.
* اضطرابات الغدة الدرقية: قد يؤثر اضطراب مستوى إفراز هرمون الغدة الدرقية على الذاكرة وقد يؤدي أيضا إلى اضطرابات النوم والاكتئاب، وهو ما يؤدي بدوره إلى النسيان. ومع أن هرمون الغدة الدرقية لا يكون السبب، ربما من الأفضل أن ينظر الطبيب في هذا الأمر لاستبعاد هذا الاحتمال.

التوتر والقلق

يعد اعتلال المزاج لدى البالغين من أكثر أسباب مشكلات الذاكرة شيوعا. وقد يحدث هذا نتيجة مرض وراثي أو أمور تبدو إيجابية في الظاهر مثل الانتقال إلى منزل جديد. في الحالتين، يمكن أن يزيد توتر الحياة الجديدة من صعوبة سيطرتك على الأمور. ويؤثر التوتر والقلق على الذاكرة لأنهما يعرقلان التركيز ويمنعان استيعاب معلومات ومهارات جديدة وإدخالها في الذاكرة. وقد ينتهي بك الحال إلى نسيان أمر فقط لأنك لم تكن منتبها بالقدر الكافي.

الاكتئاب

عادة ما يكون النسيان من أعراض الاكتئاب. ويظن الكثيرون أن الاكتئاب هو الشعور بالحزن الخانق وفقدان الدافع للحياة وتراجع الابتهاج بالأشياء التي كانت في الماضي سببا من أسباب بهجتك. مع ذلك يمكن أن تتغير المؤشرات مع تقدم العمر. وتوضح فابيني: «للاكتئاب لدى كبار السن أعراض جسدية. لا يدخل الناس ويقولون إنهم مكتئبون، بل يقولون إنهم يشعرون بألم في الكتف وصداع وآلام في المعدة ولا ينامون جيدا».

الحرمان من النوم

قد يكون عدم الحصول على قدر كاف من النوم المريح هو أكثر أسباب النسيان وإن كان لا يلتفت إليه كثيرون. ويمكن أن يزداد الأرق مع التقدم في العمر. وتقول فابيني: «لا يتمتع كبار السن بفترة طويلة من النوم العميق، وهو ما يحرمهم من الراحة. لذلك ربما لا يشعرون بالنشاط عند استيقاظهم في الصباح لأنهم لم يناموا جيدا». ويمكن أن يتسبب عدم الحصول على نوم مريح في اعتلال المزاج. وقد يكون القلق من الأسباب أيضا. وتوضح فابيني قائلة: «ليس من النادر أن يعاني الناس من القلق لعدم قدرتهم على النوم، أو قد يمنعهم القلق من النوم بشكل جيد. والنتيجة واحدة في الحالتين».

طلب المشورة

إذا كنت تعتقد أنك غير قادر على النوم جيدا، ينبغي استشارة الطبيب. لا ترتكن إلى الأسطورة التي تزعم أن كبار السن لا يحتاجون سوى بضع ساعات من النوم. وتقول فابيني: «إذا كنت ممن ينامون تسع ساعات ليلا وأنت في التاسعة والعشرين من العمر، ستظل كذلك عندما تبلغ التاسعة والسبعين. مع ذلك قد تتغير نوعية النوم مع تقدم العمر، فعلى سبيل المثال قد تستيقظ كثيرا أثناء الليل أو تعاني من صعوبة في العودة إلى النوم مجددا». وربما من الجيد للذاكرة أن تمنح مخك راحة. وتقول فابيني: «مع التقدم في العمر، قد تتراجع القدرة على الانتباه والتركيز في أكثر من شيء معا. ويمكن أن يجعلك تقسيم الانتباه تظن أن لديك مشكلات في الذاكرة».

في النهاية، تذكر أن الإرهاق الذي يؤثر سلبا على الذاكرة ونمط الحياة بشكل عام ليس بالأمر الطبيعي. قد يكون الألم الذي لا يتم التعامل معه جيدا أو اضطرابات النوم أو انخفاض مستوى هرمون الغدة الدرقية في الدم من أسباب الإرهاق والنسيان. وتقول فابيني: «إذا كنت تشعر بالإرهاق أو تحتاج إلى الطاقة، فمن المهم أن تعرض الأمر على طبيبك، حيث قد تكون لديك مشكلة طبية تحتاج إلى الاهتمام أو تحتاج تقييم حالة جديدة».

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

التأخر الدراسي عند الطفل.. أسبابه و علاجه

ديسمبر 22, 2013

مقدمه

لا شك أن جميع الآباء يتمنون التفوق الدراسي لأبنائهم من أجل مستقبل أفضل لهم، ولذلك يمثل الفشل والتراجع في الدراسة مشكلة كبيرة للطالب وللأسرة على حد سواء. والحقيقة أن المشكلة تكاد تكون عالمية ولها الكثير من الأسباب، بعضها يتحملها الطالب وبعضها لا ذنب له في حدوثها، كما أنه ليس كل طالب يعاني من التعثر الدراسي school backwardness يكون بالضرورة طالبا مهملا أو مستهترا أو محدود القدرات العقلية، فهناك الكثير من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى التراجع الدراسي سواء عضوية أو نفسية أو اجتماعية. ومن العجيب أن الوالدين أو المدرسة قد يكونون من هذه الأسباب.

* أسباب عضوية ومرضية

يمكن أن يكون الطفل مريضا بمرض عضوي يمنعه من استيعاب دروسه بسهولة مثل:
- ضعف السمع مما يجعل الطفل غير متابع للشرح داخل الصف. ويجب أن يتنبه الآباء لهذا الأمر إذا كان الطفل لا يستمع بشكل جيد للحوارات في المنزل أو يتأخر في تلبية النداء أو يضطر إلى رفع صوت التلفاز أو الكومبيوتر بشكل أكثر من المعتاد خاصة إذا حدث ذلك بشكل مفاجئ أو بعد الإصابة بعدوى معينة في الأذن أو في حالة تناول بعض الأدوية بكثرة التي يكون لها آثار جانبية سيئة على قوة السمع مثل بعض أنواع المضادات الحيوية aminoglycoside.

- كما قد يكون الأمر راجعا إلى مشكلات البصر خاصة قصر النظر وهو الأمر الذي يمكن ألا تتم ملاحظته بسهولة داخل المنزل حيث يتمكن الطفل من رؤية الأشياء القريبة أو القراءة بوضوح ولكنه يعاني من رؤية هذه الأشياء المكتوبة على السبورة خاصة إذا كان في مكان يبعد عنها.

- إذا كان الطفل يعاني من مرض مزمن يجعله يتغيب باستمرار عن المدرسة مثل الربو الشعبي Bronchial Asthma في حالة تعرضه لأزمات تستلزم راحته بالمنزل ومن ثم لا يتمكن من مواكبة أقرانه، أو يمكن أن يكون ذلك مرضا آخر له تأثير على الإدراك السليم أو الصحة الجسدية بشكل عام مثل الأنيميا أو مرض السكري الذي لا يخضع للعلاج uncontrolled diabetes، أو غيرها. ومن المهم أن يدرك الآباء ضرورة التزام أطفالهم بالعلاج والإرشادات الصحية الوقائية تجنبا للإصابة مثل عدم التعرض لروائح معينة أو الأتربة أو التغيير الحاد في الجو بالنسبة للطفل مريض الربو الشعبي واتباع نظام غذائي متوازن والالتزام بحقن الإنسولين بالنسبة للطفل مريض السكري.

- و قد يكون الطفل مصاي باحد انواع الصرع و هى نوبات الصرع اللتى تؤدى الى كثره سرحان الطفل التناء الحصه الدراسيه (Absence attacks, Petit mal) و تؤدى الى ضعف التركيز و التحصيل الدراسى

* أسباب نفسية واجتماعية

هناك الكثير من العوامل النفسية التي تؤثر على استيعاب الطفل داخل المدرسة بعضها متعلق بالطفل نفسه مثل:

- أن يعاني الطفل من نقص التركيز سواء كان ذلك كجزء من مرض نقص الانتباه ووفرة النشاط أو بشكل عارض وغير مرضي.

- الخلافات والتوترات الدائمة بين الوالدين في المنزل تخلق جوا سلبيا للتحصيل وتمثل بيئة ضاغطة نفسيا على الطفل.

- أن يعاني الطفل من حالة نفسية سيئة للكثير من الأسباب مثل تمييز الوالدين لأحد الإخوة أو يعاني من القلق أو الخوف المرضي.
- التعامل الخاطئ مع الطفل سواء بإهماله في المنزل أو عقابه الدائم على توافه الأمور وإدارة الأمور بصرامة أكثر من اللازم أيضا تجعل الطفل غير قادر على استيعاب علومه بسهولة.

- الأسر التي تعاني من الفقر والظروف الاقتصادية السيئة تجعل الأطفال غير مؤهلين للتحصيل سواء عن طريق اشتراكهم في العمل مع الآباء أو كنتيجة لعدم توافر البيئة المناسبة للمذاكرة وافتقاد وجود أدوات معينة مثل الكومبيوتر أو غيرها.

- الإيذاء البدني للطفل والإهانات المستمرة تجعل من الصعب عليه استيعاب علومه ومن ثم يتعرض للمزيد من الإهانات والإيذاء وهكذا.

* مشكلات المدرسة

يمكن أن تمثل المدرسة بيئة العامل الأساسي في تأخر مستوى الطفل الدراسي لكثير من الأسباب مثل:

- عدم وجود نظام تعليمي جيد يحكم الدراسة أو التسيب في الحضور والانصراف مما يجعل الطلاب لا يلتزمون بالدراسة.

- عدم وجود أدوات أو وسائل إيضاح بالمدرسة مثل أجهزة الكومبيوتر أو عدم وجود مدرسين مؤهلين بشكل كاف وعدم متابعة الطلاب باستمرار.

- الخوف المرضي للطالب من المدرسين في حالة استخدامهم للإيذاء البدني كعقاب أو قسوتهم في التعامل مع الطلاب.

* حلول التعثر الدراسي

يبدأ التعامل مع التراجع الدراسي من معرفة الأسباب المؤدية له، ويعتمد أيضا على مدى التراجع وطبيعته وبشكل شخصي يختلف من طفل لآخر. وعلى سبيل المثال في الأسباب العضوية مثل المتعلقة بالسمع أو البصر أو المشكلات الصحية يجري العلاج بالشكل الملائم بعد التشخيص الجيد للحالة والتنبيه على الوالدين بضرورة تجنب الإصابة بالطرق الوقائية المختلفة

وبالنسبة للحالات التي يتعرض فيها الطفل لمتاعب نفسية أو اجتماعية يجري العلاج النفسي وفي الأغلب مع وجود الأبوين ومحاولة التوصل إلى السبب ولفت نظر الآباء لضرورة أن يحافظوا على عدم وجود بيئة متوترة بالمنزل وكذلك عدم التمييز بين الأبناء وتجنب العقاب البدني أو السخرية من الطفل نتيجة لتراجع مستواه خاصة أمام الآخرين.

وبالنسبة للأسباب التي تتعلق بالمدرسة يستحسن الانخراط في مدرسة تتمتع بالنظام الجيد من دون صرامة أو قسوة في التعامل ويمكن توفير دورات تدريبية للمدرسين للتوعية بمساعدة الطلاب المتعثرين دراسيا، إذ من المهم جدا أن يعيدوا ثقة الطالب بنفسه ويبدأ التعامل بشكل متدرج مع الطالب المتراجع حتى يستطيع اللحاق بأقرانه من دون الإحساس بالفشل وكذلك من المهم أن تقوم المدرسة بمواكبة أحدث الطرق للتعليم وتوفير وسائل الإيضاح الحديثة.

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

تنمية الذكاء عند الطفل

فبراير 28, 2013

 
لا شك أن جميع الآباء يسعدهم أن يتمتع أطفالهم بأكبر قدر من الذكاء والفطنة، وفي سبيل ذلك لا يدخر الآباء وسعا في تنمية المهارات العقلية والإدراكية لأبنائهم. وعلى الرغم من الجهل الموجود بين الأطباء والباحثين الذين يرى فريق منهم أن معدل الذكاء ثابت منذ الولادة ولا يمكن تغييره أو زيادته، يرى فريق آخر أنه باستخدام وسائل مختلفة يمكن تنمية المهارات الإدراكية والمعرفية للطفل ومن ثم زيادة الذكاء.

زيادة الذكاء

* ويؤكد الفريق الذي يرى إمكانية زيادة الذكاء أن هناك الكثير من الوسائل حتى الطبيعية منها التي يمكنها أن تزيد من ذكاء الطفل خصوصا في مرحلة ما قبل الدراسة، عن طريق الكثير من الوسائل سواء الغذائية مثل تناول الطفل لأغذية معينة تزيد من كفاءة الخلايا العصبية وتحسن الذاكرة وغيرها، وأيضا الوسائل التعليمية مثل تشجيعه على القراءة وحثه على الاشتراك في أنشطة مع الآخرين، وهذه التوصيات هي التي خلصت إليها أحدث الدراسات التي تناولت موضوع ذكاء الأطفال جنبا إلى جنب مع نتائج دراسات سابقة ونشرت في دورية «وجهات نظر للعلوم النفسية» (Perspectives on Psychological Science)، وهي مجلة معنية بدراسة العلوم النفسية، وقام بهذه الدراسة فريق من الباحثين بقيادة أحد طلبة الدكتوراه في كلية الثقافة والتعليم والتنمية البشرية بجامعة نيويورك (NYU Steinhardt School of Culture، Education، and Human Development). وقد قام الباحثون بتحليل الكثير من الدراسات التي تناولت موضوع ذكاء الطفل على بيانات تم تجميعها حديثا من الأطفال من لحظة الميلاد وحتى بلوغهم سن ما قبل الدراسة (رياض الأطفال) ودور أي مؤثر خارجي على زيادة الذكاء، خصوصا وأن كل دراسة لتأثير مؤثر معين يتم نشرها منفردة في المجلات الطبية المتعددة، ولأن معظم الدراسات التي تناولها البحث اعتمدت على الشخص العادي (الذي لا يعاني من أي مشكلات صحية يمكن أن تؤثر على القدرات العقلية) والتركيز على التدخلات التي تتواصل مع الوقت مثل الأطعمة أو تشجيع الأسرة وغيرها، وتم استخدام اختبارات الذكاء المتعارف عليها عالميا وتم اختيار العينة بشكل عشوائي لاختبار مدى كل تدخل وتأثيره.

وكانت الدراسة تهدف في المقام الأول إلى فهم طبيعة الذكاء، وكيف يمكن تنميته عبر كل مرحلة من مراحل النمو والتي تعتبر بمثابة خطوة أولى في طريق طويل. وكان من أهم النتائج التي خلصت إليها الدراسة أن اتباع سلوك غذائي معين فضلا عن عدة عوامل بيئية يمكن أن يرفع من معدل ذكاء الطفل (Intelligence quotient) أو الاختصار الأشهر وهو (IQ).

ويقيس هذا المعامل ذكاء الشخص من خلال اختبارات قياسية عالمية ويتم فيها حساب العمر العقلي وقسمته على العمر الفعلي للشخص وضرب الناتج في 100 ويتم إعطاء درجات يتم تجميعها على مجمل الأسئلة. وتعتبر درجة الذكاء المتوسط في حدود 100 ويقع نحو 80% من البشر في المرحلة المتوسطة من الذكاء وتتراوح درجة ذكائهم بين «70 – 130»، وتعتبر المعدلات فوق الـ130 معدلات مرتفعة وتدل على أن الشخص يتمتع بذكاء حاد، وهؤلاء لا يمثلون أكثر من 10% من جموع البشر، كما أن المعدلات ما دون الـ70 ونزولا تعتبر ذكاء منخفضا وتتدرج من 70 وحتى ما دون الـ20.

وتبعا لذلك يتم تصنيف الأطفال إلى أطفال يمكنهم التعلم إلى حد معين أو أطفال لا يمكنهم التعلم أو المتابعة الدراسية التي تحتاج إلى قدرات معينة، ولكن يمكنهم التدريب على فعل شيء معين بنجاح، وهناك معدلات شديدة الانخفاض (ما دون الـ20) وهؤلاء الأطفال لا يمكنهم التعلم أو حتى التدريب على حرفة معينة ويحتاجون إلى رعاية مكثفة في مؤسسات خاصة، وهناك الكثير من الأسباب التي تؤثر على الذكاء سواء الصحية أو البيئية أو الجينية وغيرها، ولذلك كانت هذه الدراسات شديدة الأهمية.

غذاء «الذكاء»

* وتوصلت الدراسة إلى أن إمداد الأم الحامل والأطفال الصغار بالأغذية التي تحتوي على الدهون غير المشبعة، وكذلك الأغذية التي تحتوي على الأحماض الدهنية «أوميغا – 3» مثل الأسماك الدهنية كأسماك التونة والسلمون، وكذلك زيت الزيتون والمكسرات وغيرها، تزيد من معدلات ذكاء الأطفال بمقدار يتراوح بين «3 – 5» نقاط، ويمكن لهذه الأحماض الدهنية أن تساعد في نمو الخلايا العصبية.

كما وجدت الدراسة أن الأطفال الذين ينتمون إلى أسر فقيرة يمكن أن يزيد معدل ذكائهم بنحو 4 نقاط إذا تلقوا تعليما في وقت مبكر من حياتهم، وكلما كان هذا التعليم نظاميا فإنه يساهم في زيادة معدلات الذكاء لديهم بنحو 7 نقاط، وعلى ذلك فإن إرسال الأطفال إلى رياض الأطفال يساهم في رفع مستوى ذكائهم بمقدار 4 نقاط، خصوصا إذا كانت هذه الحضانات أو رياض الأطفال تحتوي على فصول لتنمية اللغة، وبذلك تسهم في رفع معدلات الذكاء بمعدل 7 نقاط. وافترض الباحثون أن تعليم الطفل الفقير في وقت مبكر يجعله يتعرض لبيئة مختلفة ومثيرة تستثير قدراته العقلية والإدراكية.

القراءة التفاعلية

* وأوضحت الدراسة أن القراءة التفاعلية (interactive reading – بمعنى أن يشرك الآباء أطفالهم معهم في القراءة ومحاولة تجسيد الشخصيات أو أصوات الحيوانات وغيرها)، خصوصا إذا اعتمد الآباء على تعبيرات الوجه كثيرا وقراءة مثل هذه القصص، ويفضل إشراك الطفل في أحداث القصة وسؤاله عن إمكانية تصرفه حيال تعرضه لنفس موقف بطل القصة أو توقع حدث معين وغيرها، وهذا يساعد في اكتساب مهارات معينة مثل التوقع ويثير الخيال وينمي القدرات الإبداعية، وبالتالي تساهم في رفع درجات الذكاء بمعدل نحو 6 نقاط، وكانت هذه الوسيلة ذات فائدة كبيرة في عمر ما قبل الرابعة، ولكن لم يثبت أنها يمكن أن تكون ذات جدوى بعد هذا العمر.

وأرجع الباحثون هذا الأمر إلى أن القراءة يمكن أن تساهم في تنمية لغة الطفل، وبالتالي تحسن من قدراته المعرفية والإدراكية، كما أن تشجيع الطفل على المشاركة مع أطفال آخرين والانخراط في أنشطة داخل مجموعة تجعله يدرك أهمية المشاركة، بجانب أن النشاط البدني وممارسة الرياضة تحسن الدورة الدموية وتزيد من تدفق الدم والأكسجين إلى المخ والخلايا العصبية وتزيد التركيز وتساعد على التفكير السليم، وبالتالي تهيئ الجو المناسب لزيادة معدلات الذكاء.

وتبين أيضا أن الدعم المعنوي والرعاية من الأبوين يكون لها بالغ الأثر في تحسن حالة الطفل النفسية والمعنوية وتجعله أكثر تقبلا لمواجهة الأمور، وتزيد من استعداده لحل المشكلات، وكذلك تبين أن الأطفال الذين يمكنهم العزف على آلة موسيقية أو تم إدخال الإيقاع الموسيقى في وقت مبكر من حياتهم، يكون أداؤهم الدراسي أفضل من أقرانهم، وهو الأمر الذي يجب أن يلفت نظر المسؤولين عن التعليم أن ممارسة الموسيقى لم تعد رفاهية.

وليس هذا فحسب، بل حتى ممارسة الألعاب التي تعتمد على التفكير وأعمال العقل مثل الشطرنج أو بعض الألعاب الإلكترونية تساهم أيضا في رفع معدلات الذكاء ببعض النقاط. وبالطبع فإن الأمر يحتاج إلى الكثير من الدراسات للتوصل إلى عوامل أخرى مؤثرة في زيادة معدلات الذكاء.

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

آلام أسفل الظهر

فبراير 28, 2013

تعتبر آلام أسفل الظهر من أكثر المشكلات الصحية شيوعا بين الناس حيث تشير الإحصاءات إلى أن أكثر من 80% من سكان العالم عانوا أو يعانون أو سوف يعانون من نوبة حادة من آلام أسفل الظهر في فترة ما من حياتهم.

أسباب آلام أسفل الظهر

*  أن هناك أسبابا عديدة ومتفرعة وراء الشعور بألم أسفل الظهر، يمكن تلخيصها في الآتي:

* أسباب ميكانيكية: وهي تمثل أكثر من 90% من أسباب آلام أسفل الظهر ومنها: الجلوس بطريقة خاطئة وغير صحيحة خلال القيام بالأنشطة اليومية، مما يعرض منطقة أسفل الظهر لإجهاد شديد، والانزلاق الغضروفي، والتزحلق الفقاري، وكسور العمود الفقري.

أسباب روماتزمية: مثل مرض تيبس العمود الفقري الذي يصيب الشباب من الذكور أكثر من الإناث في سن 25 – 40 سنة.

عيوب خلقية: مثل اعوجاج العمود الفقري.

أسباب أيضية أو لها علاقة بالغدد الصماء: أهمها على الإطلاق مرض هشاشة العظام، ومرض لين العظام، وأمراض الغدة الدرقية والجار درقية، ومرض سواد البول أو (ألكابتنيوريا).

الضغوط النفسية: مثل الاكتئاب والروماتيزم النفسي الذي يؤدي إلى إجهاد عضلات الظهر وتقلصات شديدة تؤدي إلى حدوث الألم الذي لا يستجيب للوسائل الأولية التي تستعمل في علاج آلام أسفل الظهر.

أسباب بكتيرية: مثل خراج العظام أو الالتهاب السحائي أو الالتهابات البكتيرية للقرص الغضروفي أو الالتهاب البكتيري للمفاصل.

أمراض الجهاز البولي التناسلي: مثل المغص الكلوي والحالب والمثانة البولية وتقلصات الرحم والتهاب المبايض والبروستاتا.

أمراض الجهاز الهضمي: مثل قرحة الاثنى عشر والتهاب الحوصلة المرارية والبنكرياس والقولون.

أمراض أخرى: مثل بعض الأورام الحميدة والخبيثة وبعض أمراض الدم وقصور الدورة الدموية.

التشخيص

* تستخدم لتشخيص مسبب الألم الوسائل التشخيصية المتاحة كافة إضافة للفحص السريري الإكلينيكي، وهي:

- الأشعة العادية: وهي تشخيص مبدئي للحالة.

- الأشعة المقطعية: تساعد في تشخيص أمراض العظام في العمود الفقري، وتطلب في حالة عدم التوصل إلى التشخيص باستعمال الأشعة العادية.

- الرنين المغناطيسي: وهو أفضل الوسائل التشخيصية، حيث يعطي صورة تشريحية للعمود الفقري.

- المسح الذري: يتم طلبه عند وجود أعراض أخرى مع الألم مثل ارتفاع درجة الحرارة ونقص مستمر في وزن المريض.

- التحاليل المختبرية: يطلب عملها في حالات الالتهابات.

العلاج

العلاج التحفظي: يتم تطبيقه لمدة تتراوح بين أسبوع وأسبوعين، في وضع استرخاء مع استعمال كمادات ساخنة.

- العلاج الدوائي: ويتمثل في المسكنات، وباسط العضلات، ومضادات الالتهاب، وأحيانا بعض المهدئات.

- العلاج الطبيعي: عبارة عن تمرينات علاجية يضاف إليها العلاج الحراري (موجات قصيرة أو أشعة تحت الحمراء أو موجات فوق صوتية) أو العلاج الكهربائي (تيارات متداخلة أو أنواع أخرى من التيارات حسب ما يراه الطبيب المعالج) أو العلاج المائي.

- الحقن الموضعي للجذور العصبية: ولا يوجد لهذه الطريقة أي مضاعفات لأن الجرعة التي تحقن من الكورتيزون أسبوعيا لا تزيد عن الجرعة الفسيولوجية، وتستخدم هذه الطريقة إذا لم تجدِ الخطوات السابقة.

- التدخل الجراحي: وهو يستخدم في حالات فشل العلاج التحفظي والدوائي وفي حالة وجود ضغط على جذور الأعصاب والنخاع الشوكي وعدم القدرة على التحكم في البول والبراز.

- التدخل الجراحي المحدود: وهذا يعتبر من الطرق الحديثة في علاج العديد من الحالات، مثل الانزلاق الغضروفى، والتزحلق الفقاري، والكسور، والعيوب الخلقية، والأورام.

التدخل الجراحي المحدود

* أهم الأساليب والأدوات الحديثة التي تستخدم في التدخل الجراحي المحدود:

- الميكروسكوب الجراحي: الذي يساعد في تكبير الأنسجة وعمل الجراحة بدقة عالية ويستخدم في حالات الانزلاق الغضروفي وتسليك جذور الأعصاب، واستئصال الأورام، وإصلاح العيوب الخلقية.

- المنظار الجراحي: ويستخدم في حالات الانزلاق الغضروفي المحدود.

- مسامير تثبيت الفقرات عن طريق الجلد: وقد أصبحت تجرى بواسطة فتحات صغيرة، وتستخدم في بعض حالات كسور العمود الفقري والتزحلق الفقاري.

أما مزايا وإيجابيات طرق التدخل المحدود  فهي:

  • الوقت المختصر للعملية،
  • فقدان كمية قليلة من الدم.
  • صغر حجم الجرح المستخدم في الجراحة،
  • تقليل شدة الألم لما بعد الجراحة،
  • استعادة عضلات الظهر لوظيفتها بطريقة أسرع بعد الجراحة ومن ثم ممارسة المريض نشاطه المعتاد بطريقة أسرع.
  • د. ياسر متولى
  • http://yassermetwally.com

الضعف الجنسي لدى الرجال

فبراير 28, 2013

مقدمه
يتناول هذا الموضوع البدائل المتوفرة لأدوية علاج «ضعف الانتصاب» التي يمكن الاستعاضة بها عن العقاقير التي يتم تناولها عن طريق الفم، وهنا توجد حلول متاحة تلبي احتياجات معظم الرجال.

بفضل الكثير من الإعلانات الموجهة بشكل مباشر للمستهلكين، يدرك معظم الرجال الأميركيين في سن معينة أن بإمكانهم اللجوء إلى «الحبة الزرقاء الصغيرة» (الفياغرا) أو علاجات مماثلة في حالة إصابتهم بضعف الانتصاب Erectile dysfunction (ED). وهذه الأدوية تعزز تدفق الدم إلى الأنسجة الإسفنجية في القضيب. وعلى الرغم من ذلك، فإن تلك الأدوية لا تجدي نفعا في حالة نحو 30 في المائة من الرجال.

بدائل علاجية

* الحقن: يتمثل البديل الأمثل التالي للأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم في الحقن بدواء يحمل اسم «البروستاديل» alprostadil (كافيرجيكت Caverject وإيديكس Edex)، مباشرة في القضيب. ويؤدي الحقن السطحي إلى حدوث انتصاب خلال مدة تتراوح ما بين 5 و20 دقيقة والذي يستمر حتى ساعة.

وعلى الرغم من أن «بعض الرجال لا يتحملون وخز الإبر، لكنه أسلوب علاجي ناجح»، وفقا لما قاله الدكتور مايكل أوليري، أستاذ الجراحة بكلية الطب بجامعة هارفارد وأخصائي المسالك البولية بمستشفى بريغهام والنساء. ومن بين المخاطر المحتملة الألم في موضع الحقن أو استمرار الانتصاب لفترة طويلة بشكل مبالغ فيه مما يتطلب تدخلا طبيا.

* العلاج بلبوس يوضع في مجرى البول Urethral pellet)). يتمثل خيار آخر في علاج الانتصاب عن طريق وضع لبوس في رأس القضيب الذكري أو ما يعرف بنظام (MUSE). وفي هذا العلاج، يتم إدخال لبوس البروستاديل في طرف القضيب عند فتحة البول، حيث يتم امتصاصه عبر جدار مجرى البول. ويحدث الانتصاب خلال 10 دقائق ويدوم لمدة ساعة. ولا يعمل هذا الأسلوب العلاجي بنفس فاعلية الحقن، وربما يسبب تهيجا وألما.

مضخة وعملية زرع

* العلاج بمضخة التفريغ ((Vacuum restriction. في هذا الأسلوب العلاجي، يضع الرجل أسطوانة بلاستيكية حول القضيب ويتم استخدام مضخة لتوليد الفراغ، مما يسمح بسحب الدم إلى القضيب. يستمر الانتصاب لمدة نصف ساعة بفعل حلقة مطاطية محكمة توضع على قاعدة القضيب. يقول أوليري: «يعتبر هذا خيارا آخر، لكنه لا يحقق نوعا طبيعيا من الانتصاب».

* العلاج بزرع جهاز تعويضي (Penile Implant): يتمثل علاج يعتمد على قدر أكبر من التدخل الجراحي في زرع جهاز تعويضي. يتم زرع أنابيب مجوفة في القضيب. ويمكن ملؤها باستخدام مضخة صغيرة تزرع في كيس الصفن لجعل القضيب ينتصب، ثم تفريغها عند انتهاء الحاجة إليها. ويكمن التأثير السلبي لعملية زرع الجهاز التعويضي في أنه يغير التركيب الترشيحي الطبيعي للقضيب، وبالتالي، لا تجدي الأدوية التي تعطى عن طريق الفم أو الحقن نفعا بعد ذلك.

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

بعض الخضروات تحمى من السكته الدماغيه

فبراير 13, 2013

مقدمه

تشير أدلة جديدة إلى أن مادة الليكوبين التي توجد في الطماطم ليست مجرد مركب يكافح مرض السرطان، فهناك سبب آخر يدفع لتناول الطماطم، إذ توصلت دراسة حديثة في مجال علم الأعصاب إلى أنها قد تساعد في الحد من خطر الإصابة بمرض «السكتة الدماغية الإقفارية» ((Ischemic Stroke، وهي عبارة عن انسداد أحد شرايين المخ، مما يتسبب في حرمان الخلايا من الأكسجين وموتها.

ويقول الدكتور إدوارد جيوفانوتشي، أستاذ التغذية وعلم الأوبئة بكلية الصحة العامة بجامعة هارفارد: «نحن لا نفهم ذلك بشكل كامل حتى الآن، غير أن مادة الليكوبين في الطماطم ربما تكون لها خصائص معينة تحمي الخلية بطريقة ربما لا تحققها مضادات الأكسدة الأخرى».

أهمية الطماطم

* تشتمل مادة الليكوبين lycopene، وهي عبارة عن كاروتينويد يعطي للطماطم لونها الأحمر الزاهي، على مضاد أكسدة يقضي على الجذور الحرة الخطيرة التي تضر بأجسادنا. وقد أظهرت أبحاث سابقة أن الليكوبين ربما يساعد في تقليل خطر الإصابة بالسرطان.

وقد توصل الباحثون إلى أن احتمال إصابة الرجال بالسكتة الدماغية الذين لديهم أكبر كميات من الليكوبين في دمهم، يقل بنسبة 55% عن الآخرين، كما يقل لديهم احتمال الإصابة بالسكتات الدماغية الناتجة عن جلطات الدم بنسبة 59%.

ويشير الباحثون إلى أن الليكوبين، إضافة إلى مهاجمته الجذور الحرة، يقلل أيضا من الالتهابات، ومستوى الكولسترول ويحسن الوظيفة المناعية ويمنع حدوث تجلط في الدم. وربما يكون هذا مفتاحا للحد من السكتات الدماغية، الناتجة عن تعرقل تدفق الدم إلى المخ (نتيجة تجلط) أو انفجار الأوعية الدموية في المخ.

ويقول الدكتور جيوفانوتشي إن معظم تلك المعلومات معقول وواعد جدا. ولكنه يحذر قائلا: «رغم ذلك، فإن علينا اكتشاف أي النتائج المفيدة مرتبطة بالليكوبين وأيها مرتبط بعادات حياتية صحية أخرى».

مقدار الليكوبين المطلوب

* إذن، ما مقدار الليكوبين الذي نحتاجه للوقاية من السكتات الدماغية؟ يوصي الدكتور جيوفانوتشي بتناول 10 آلاف ميكروغرام من الليكوبين يوميا. يبدو هذا مذهلا، لكن توجد نسبة كبيرة من الليكوبين في أطعمة شائعة (انظر الجدول).

ليست كل الأطعمة التي تحتوي على الليكوبين متماثلة؛ إذ يتم امتصاص الليكوبين في الجسم بشكل أفضل حينما يتواجد في طعام يحتوي على نسبة دهون، مثل صلصة الطماطم. لكن عليك ألا تبدأ في تناول نظام غذائي يحتوي في معظمه على الطماطم. يقول الدكتور جيوفانوتشي إنه من الأفضل تناول أطعمة صحية والاتجاه للحصول على حصة يومية من الليكوبين.

مكملات غذائية

* ربما تجد أن من المغري تناول مكمل لمادة الليكوبين، لكن يرى الدكتور جيوفانوتشي أن ذلك لن يحقق التأثير نفسه الذي يحققه تناول أطعمة تحتوي على هذه المادة. يقول جيوفانوتشي: «قد تحصل على الشكل الخاطئ من الليكوبين. كذلك، هناك مركبات في الأطعمة ربما تسهم في جعل الليكوبين على درجة كبيرة من النفع».

يتمثل أفضل رهان بالنسبة لك في اتباع نظام غذائي غني بالأطعمة المعتمدة على الطماطم. فهي منخفضة التكلفة وبسيطة ولا تعرضك للخطر في حالة الإفراط في تناولها. فأهم شيء أنه من المرجح أن تحتوي الكثير من أنواع الأطعمة المفضلة لك على الليكوبين.

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

السكته الدماغيه و انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم (obstructive sleep apnea)

فبراير 13, 2013

مقدمه 
قم بحماية مخك لاكتشاف ما إذا كنت مصابا بمرض انقطاع التنفس أثناء النوم، أولا، ثم وثانيا، تحكم في أمراض القلب والكولسترول وارتفاع ضغط النوم فهي من الوسائل التي تمنع الإصابة بسكتة دماغية.

ينصح الأطباء حاليا بإجراء فحص لمعرفة ما إذا كان المرء مصابا بانقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم obstructive sleep apnea OSA أم لا، ليتسنى علاجه والسيطرة على المرض. وبدأت هذه الفكرة تلقى قبولا على مدى السنوات القليلة الماضية، وكان آخر من دعمها المشاركين في مؤتمر السكتة الدماغية الكندي، الذين أضافوا هذا المرض إلى دليل الرعاية الصحية الخاصة بالسكتة الدماغية. ويتفق خبير النوم في جامعة هارفارد، لورانس إيبشتاين مع هذا، حيث يقول: «إذا كان المرء مصابا بمرض انقطاع التنفس أثناء النوم وتركه من دون علاج، فسيزيد هذا من احتمال إصابته بسكتة دماغية مميتة أو ربما يصاب بسكتة دماغية للمرة الثانية مقارنة بالأشخاص غير المصابين بهذا المرض». ويعمل إيبشتاين أيضا أستاذا في كلية الطب بجامعة هارفارد.

رابطة قوية

* تحدث السكتة الدماغية عندما يحدث انسداد، أو انفجار، في الشريان الذي يمد المخ بالدم؛ فمن دون الدم تصبح خلايا المخ بلا أكسجين، وتموت.

وانقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم هو حالة تحدث خلال فترة النوم، ويتوقف فيها الإنسان عن التنفس لبضع ثوان بسبب انسداد في القصبة الهوائية الرئيسية. وتساعد العضلات التي توجد خلف الحنجرة على جعل القصبة الهوائية هذه مفتوحة، لكن إذا حدث ارتخاء في هذه العضلات، يحدث انسداد في القصبة. ويمكن لهذه الحالة أن تتكرر مرات كثيرة في الساعة. ويؤدي الاضطراب في النوم إلى شعورك بالإرهاق خلال اليوم التالي، وكذا يؤثر على القلب والأوعية الدموية.

عندما تحدث حالة انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم، يرتفع ضغط الدم ومعدل نبضات القلب بشكل كبير، مما يشكل ضغطا على الجهاز الدوري. ويقول الدكتور إيبشتاين: «إن توقف الهواء عن التدفق، يؤدي إلى خفض مستوى الأكسجين في الدم مما يزيد الضغط على الجهاز الدوري. وتعزز التغيرات الناتجة التي تحدث في الأوعية الدموية، انسداد الشرايين وتكون الجلطة». ويمكن أن تؤدي كل هذه الأمور إلى حدوث السكتة الدماغية في النهاية كما يقول الدكتور إيبشتاين. ويمكن توفير ضغط إيجابي مستمر على القصبة الهوائية عبر قناع يمنع انسدادها عند ارتخاء العضلات أثناء النوم.

المعرضون للخطر

* يقول الدكتور  ياسر متولى إنه مع الأسف لا يكتشف أكثر المصابين بانقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم هذا المرض وبالتالي لا يتلقون أي علاج له. لهذا فإن زيادة الوعي بهذه الحالة وتحسين القدرة على اكتشافها من شأنه أن يقلل عدد الأشخاص الذين يصابون بسكتة دماغية.

كيف تعرف أنك مصاب بانقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم؟ من بين الأعراض الشخير مرتفع الصوت والشعور بنعاس شديد خلال ساعات النهار وحدوث حالات توقف عن التنفس أثناء الليل. ومن العوامل التي تزيد مخاطر الإصابة بانقطاع التنفس أثناء النوم الزيادة الكبيرة في الوزن وضيق القصبات الهوائية وزيادة محيط الرقبة وزيادة حجم اللوزتين ووجود تاريخ لهذا المرض في العائلة والتدخين والتهاب الجيوب الأنفية.

الفحص والعلاج

* إذا كنت معرضا للإصابة بمرض انقطاع التنفس أثناء النوم أو لديك أعراضه، ربما ينصحك الطبيب بإجراء اختبار النوم الذي يمكن أن يتم في المنزل أو العيادة. وأثناء الاختبار توضع على المريض مستشعرات تراقب التنفس ونبض القلب.

إذا تم تشخيص الحالة على أنها انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم، سيكون هناك عدد من العلاجات، منها فقدان الوزن والعقاقير التي يتم تناولها عن طريق الفم والجراحة وتقنية الضغط الإيجابي المستمر على القصبة الهوائية، الذي يتم خلالها استخدام قناع لمنع انسداد قناة التنفس. وأوضح الدكتور إيبشتاين قائلا: «النبأ السار هو أن مرض انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم يمكن علاجه وتنتهي الأعراض ويمكن أن يحد هذا من احتمالات الإصابة بسكتة دماغية أو أي عواقب أخرى».

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

الدهون الثلاثية و السكتة الدماغية لدى النساء

يناير 8, 2013

مقدمه

قد تكون الدهون الثلاثية التي لم يتم تدقيق مستوياتها عند الكشف عن مستويات الكولسترول لدى النساء، المؤشر الأقوى لحدوث السكتة الدماغية لديهن، وفقا لدراسة نشرت في 2 فبراير (شباط) 2012 في مجلة «ستروك Stroke» (السكتة الدماغية).

دقق العلماء في حالات 900 امرأة عبرن سن اليأس من المحيض، ووجدوا أن أولئك اللواتي رصدت لديهن مستويات أعلى من الدهون الثلاثية triglycerides يمكن أن يتعرضن بنسبة 56 في المائة أكثر للسكتة الدماغية الاحتشائية ischemic stroke (الناجمة عن انسداد الأوعية الدموية)، مقارنة بالأخريات اللواتي رصدت لديهن مستويات أدنى من تلك الدهون.

وقالت الدكتورة جوآن مانسون البروفسورة في كلية الطب بجامعة هارفارد الاختصاصية في الغدد الصماء، إنها لم تدهش بهذه النتائج، «إذ إنها تتماشى مع النتائج الخاصة بحوادث القلب والأوعية الدموية المرضية التي ترتبط مع زيادة مستوى الدهون الثلاثية، خصوصا لدى النساء. ولذلك فإن من المتوقع أن يكون المستوى المرتفع للدهون الثلاثية مرتبطا أيضا بازدياد خطر السكتة الدماغية».

الدهون الثلاثية هي نوع من الدهون التي يتم قياسها عند قياس مستويات الكولسترول عالي الكثافة high – density lipoprotein (HDL) (الكولسترول الحميد)، والكولسترول منخفض الكثافة (الضار) low – density lipoprotein (LDL).

وبينما لا يزال من غير الواضح كيفية ارتباط الدهون الثلاثية من الناحية الفسيولوجية مع حدوث السكتة الدماغية، إلا أن الدهون الثلاثية هي علامة مميزة لوجود حالة مقاومة الإنسولين insulin resistance، وحالة متلازمة التمثيل الغذائي metabolic syndrome في جسم الإنسان.

ومتلازمة التمثيل الغذائي هي مجموعة من عوامل الخطر المهددة بحدوث أمراض القلب مثل: سمنة البطن، ارتفاع سكر الدم، ارتفاع ضغط الدم، ووجود التهابات.

وتجتمع هذه العوامل سويا في العادة مع المستوى العالي للدهون الثلاثية. وهذا ما يدفع إلى ضرورة الاهتمام بقراءات مستوى الدهون الثلاثية عند تسلم التقرير الخاص بمستويات الكولسترول.

والهدف المطلوب هو ألا يزيد مستوى الدهون الثلاثية عن 150، «فما إن يزيد المستوى عن 150، فإنه يصبح مستوى عاليا» كما تقول الدكتورة مانسون. وتضيف «إلا أن عليك الشعور بالقلق حول مخاطر أخرى مثل التهاب البنكرياس عندما يصل المستوى إلى 400، 500 أو أكثر».

وفي بعض الأحيان يمكن توظيف الأدوية للحد من مستوى الدهون الثلاثية، ومنها «نياسين» niacin، ومجموعة الفيبرات fibrates، بل وحتى كبسولات زيت السمك. ولكن يجب أن تكون الجرعات العالية من أحماض «أوميغا – 3» الدهنية تكون موصوفة بوصفة طبية.

إلا أن الدكتورة مانسون تقول إن أفضل السبل لخفض مستوى الدهون الثلاثية وخطر الإصابة بالسكتة الدماغية هو تغيير نمط الحياة، وهو التغيير الذي يقود إلى خفض ارتفاع ضغط الدم وتحسين المستوى العام للدهون والكولسترول.

وتقول الدكتورة مانسون، إن «إنقاص الوزن يساعد بشكل هائل في خفض الدهون الثلاثية، وكذلك الحد من تناول الكربوهيدرات المصفاة والتعويض عنها بتناول الحبوب الكاملة والفواكه والخضراوات».

وتضيف الدكتورة مانسون أن السبل الأخرى التي يمكن للنساء توظيفها لخفض الدهون الثلاثية تشمل: التمارين الرياضية، تجنب الكحول، تناول السمك، وإن كنّ يتناولن علاج الاستروجين عن طريق الفم فعليهن التوقف عن العلاج الهرموني أو تغييره إلى مستحضرات «عبر الجلد» transdermal preparation. كما أن عليهن التحادث مع طبيباتهن أن رصدت لديهن مستويات عالية من الدهون الثلاثية

د ياسر متولى

http://yassermetwally.com

البلوغ المبكر (Precocious Puberty)

يناير 8, 2013

مقدمه

تصاحب عملية البلوغ دوما تغيرات جسدية ملحوظة على كلا الجنسين تحول الطفل إلى مراهق. وتحدث هذه التغيرات نتيجة لعمل عدة هرمونات يبدأ الجسم في زيادة إفرازها. ويعتبر لفظ البلوغ المبكر (Precocious Puberty) هو التعبير الدقيق على ظهور هذه العلامات قبل الوقت الطبيعي لها وهو فترة المراهقة. وبغض النظر عن الفروق الشخصية بين الأطفال واختلاف ظهور هذه العلامات من طفل إلى آخر، اتفق على أن ظهور علامات البلوغ على الطفلة الأنثى قبل عمر 8 سنوات يعتبر بلوغا مبكرا، وظهور علامات البلوغ على الطفل الذكر قبل عمر 9 أعوام يعتبر بلوغا مبكرا.

  • البلوغ المبكر

* وبطبيعة الحال فإن ظهور علامات البلوغ المبكر يتسبب في الكثير من المشكلات للأطفال سواء من الذكور أو الإناث، حيث يعاني الطفل من تشوش في المشاعر العاطفية والاجتماعية والرغبة الجنسية المبكرة ويتعرض للحرج بين أقرانه. ومثلا تعاني الفتاة من مظهرها البالغ وهي ما زالت في عمر الطفولة، فضلا عن إمكانية تعرضها لمضايقات جنسية نظرا لمظهرها البالغ وعدم نضج الاكتمال العقلي لديها. ويحدث الأمر نفسه بالنسبة للذكور، إذ يصبحون أكثر عدوانية.

ويمكن حدوث مشكلات نفسية نتيجة لزيادة الرغبة الجنسية، وفضلا عن مشكلات المظهر يمكن أن تواجه الطفل بعض المشكلات الطبية، سواء كانت السبب في البلوغ المبكر الذي يستوجب العلاج، أو كانت نتيجة لزيادة الطول المفاجئة التي تتسبب لاحقا في قصر القامة عند البلوغ.

علامات البلوغ المبكر

* يعاني الطفل من البلوغ المبكر إذا ظهرت عليه أي من الأعراض الآتية قبل عمر 7 سنوات، بالنسبة للفتيات:

* نمو الثديين وكبر حجمهما، وتعتبر أول علامة من علامات البلوغ المبكر تلفت النظر، ويمكن أن تبدأ في إحدى الثديين قبل الآخر.

* زيادة مفاجئة في الطول.

* ظهور شعر العانة وتحت الإبطين.

* بداية الدورة الشهرية، وتعتبر من آخر العلامات التي تظهر على الفتاة.

* ظهور حب الشباب (acne) في الوجه.

وبالنسبة للأطفال الذكور تكون العلامات:

* نمو الخصيتين وكبر حجمهما، وتعتبر أول العلامات التي تظهر على الأطفال من الذكور، وكذلك ونمو القضيب ولكنه يلي كبر حجم الخصيتين بفترة قد تصل إلى العام.

* ظهور شعر العانة وتحت الإبطين وفي الوجه مكان الشارب والذقن.

* زيادة مفاجئة في الطول.

* خشونة في الصوت.

* ظهور حب الشباب.

يجب الإشارة إلى أنه في أحيان نادرة تعاني بعض الفتيات تحت عمر 3 سنوات من حالة مرضية تشبه البلوغ المبكر ويكون فيها كبر حجم الثديين فقط دون بقية علامات البلوغ، وكذلك ظهور شعر العانة للفتيات والذكور قبل عمر 7 أعوام، وهذه الحالة أحيانا تكون نموا طبيعيا وليست بلوغا مبكرا ولا تحتاج إلى علاج، وفي الأغلب تظهر بقية علامات البلوغ في موعدها المحدد.

أسباب البلوغ المبكر

* يحدث البلوغ نتيجة لتحفيز جزء معين في المخ يسمى «ما تحت المهد» أو «الهيبوثلامث» (hypothalamus)، وهذا الجزء هو الذي يتحكم في عمل الغدة النخامية الموجودة في المخ، التي تقوم بدورها بإفراز الهرمونات الجنسية التي تحفز عمل المبيض في الأنثى والخصيتين في الذكر، ويحدث البلوغ المبكر نتيجة:

* مشكلة معينة في المخ مثل ورم يقوم بإفراز هرمون يحفز الغدة النخامية.

* تلف يحدث في «الهيبوثلامث».

* تلف يحدث للجهاز العصبي المركزي نتيجة لالتهاب أو خراج في المخ أو جراحة أو إصابة شديدة للرأس نتيجة لحادث.

* عيب خلقي يؤثر على جمجمة الطفل وبالتالي على تكوين المخ.

هناك أسباب أخرى قد تؤدي إلى البلوغ المبكر ومنها العامل الوراثي، فالاحتمالية تزيد إذا كان البلوغ بدأ مبكرا في أحد الوالدين، وبعض الدراسات التي تربط بين زيادة مؤشر كتلة الجسم BMI (مؤشر كتلة الجسم يتم حسابه بحساب الوزن بالكيلوغرامات مقسوما على مربع الطول بالمتر المربع)، وزيادة احتمالية حدوث بلوغ مبكر.

تشخيص المرض

* يعتمد تشخيص المرض على الحالة الإكلينيكية الواضحة، فضلا عن إجراء عدة تحليلات لقياس هرمون الذكورة بالنسبة للذكور (التستوستيرون)، التي تكون مرتفعة جدا، كذلك قياس هرمون الأنوثة في الدم بالنسبة للإناث (الاستروجين)، ولكن ليس بنفس الأهمية كما الذكور، فضلا عن أن هرمونات الأنوثة يمكن أن تكون مرتفعة في حالات وجود ورم في المبيض أو خلل هرموني، كما تتغير الهرمونات للأنثى من أسبوع لآخر. وكذلك يتم قياس الهرمونات المتحكمة في الهرمونات الجنسية وكذلك يتم عمل أشعة رنين مغناطيسي على المخ لمعرفة وجود أي أورام في المخ قد تكون المسؤولة عن البلوغ المبكر، ويمكن أيضا عمل أشعة تلفزيونية على الحوض توضح تضخم في المبيضين، ويمكن كذلك عمل أشعة إكس على الرسغ واليدين لمعرفة عمر العظام وهل تم اكتمال نموها من عدمه.

علاج البلوغ المبكر

* بعد تشخيص المرض وقبل عرض الطفل على الطبيب، يجب على الأسرة أن تقوم بشرح مبسط للطفل حول التغيرات التي تحدث لجسده وأنها تحدث بشكل طبيعي للأطفال الأكبر عمرا ولكنها حدثت له مبكرا لسبب مرضي، ويجب كذلك ملاحظة التغيرات النفسية التي تحدث للطفل، خصوصا أداءه الدراسي وفقدان الاهتمام بالأنشطة اليومية وإخبار الطبيب عنها، ويجب كذلك على أفراد الأسرة المحيطين بالطفل عدم التركيز على مظهر الطفل باستمرار والتعامل مع الطفل بشكل معتاد ومتابعته في الدراسة والأنشطة الاجتماعية المختلفة.

يهدف علاج البلوغ المبكر إلى وقف النمو الجنسي للطفل وكذلك وقف نمو العظام حتى لا يتم اكتمال نموها سريعا مما يمكن أن يؤدي إلى أن يصبح الطفل قصيرا حين يحدث البلوغ الفعلي لاحقا، وتبعا للسبب يكون هناك طريقتان لعلاج المرض، الأولى تكون موجهة لعلاج السبب مثل وجود ورم في المخ أو خلافه، والطريقة الثانية تهدف إلى خفض المعدلات العالية من الهرمونات الجنسية سواء للأطفال الذكور أو الإناث عن طريق العلاج الدوائي.

وفي حالة وجود ورم في المخ يتم استئصاله جراحيا، ولكن نظرا لصعوبة الوصول أحيانا إلى الورم والخوف من تلف الأنسجة الحيوية المحيطة بالورم مثل العصب البصري، يمكن استخدام العلاج بالأشعة في حالة عدم الاستئصال الجراحي التام.

بالنسبة للعلاج الهرموني فالعلاج المتاح الآن عبارة عن هرمون مصنع يؤدي إلى تعطيل إفراز الهرمونات الجنسية التي تؤدي إلى البلوغ المبكر، ومع العلاج يمكن أن يقل حجم الثديين أو يتوقف نموهما، وكذلك يمكن أن تتوقف الدورة الشهرية ولكن يمكن نزول قطرات من الدم كل فترة، وبالنسبة للذكور يقل حجم الخصيتين والقضيب ليصل إلى الحجم الطبيعي، وكذلك يمكن أن يتوقف نمو العظام، ويتبع ذلك عودة سلوك الطفل إلى الشكل المعتاد في التعامل والمناسب لسنه.

وتتم متابعة الطفل كل 4 أو 6 شهور للتأكد من أن النمو قد توقف، ومن علامات الاستجابة الجيدة للعلاج بالنسبة للإناث عدم زيادة حجم الثديين أو على الأقل توقف نموهما، وكذلك يتم متابعة نمو العظام كل سنة.

د ياسر متولى

http://yassermetwally.com


Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 53 other followers