Archive for the ‘مواضيع عامه’ Category

برنامج لقرائه الصحيفه الطبيه (http://yassermetwally.org )على تليفونات نوكيا المحموله

يوليو 6, 2011

انقر لتثبيت البرنامج

ادا كان عندك موبايل نوكيا حديث يمكنك تنزيل و تثبيت هدا البرنامج على موبايلك وهدا البرنامج  يمكنك من قرائه الصحيفه الطبيه للامراض العصبيه للدكتور ياسر متولى على موبايلك. عنوان التثبيت هو الاتى: http://store.ovi.com/content/160070

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

Advertisements

ثورات المصريين من قدماء المصريين إلى «مبارك الاول»

يونيو 7, 2011

مقدمه

لم يكن الشعب المصرى خاضعاً وخانعاً، كما يشاع عنه على مدى التاريخ، بل كان شعباً صبوراً يتحمل الظلم وقسوة الحياة إلى حين، بعدها ينفجر غضباً فى ثورة عارمة حتى ينفذ مطالبه. ثورات المصريين ليست وليدة 25 يناير 2011، وإنما اندلعت من قبل التاريخ، مروراً بثورات القاهرة الأولى والثانية وعرابى وحتى ثورة 25 يناير، وغيرها العديد من الثورات «المهمة»، التى لم تتضمنها هذه المساحة.

2278 ق. م ثورة بيبى الثانى

الأسباب:

طول فترة الحاكم بيبى الثانى نفر كارع- 94 عاماً- حكم وعمره 6 سنوات، وضيق ظروف المعيشة، وتركز الثروات فى يد حاشية الملك.

التفاصيل:

بسبب كبر سن الملك لم يعد قادراً على كسب طاعة أمراء الأقاليم الأقوياء، فامتنعوا عن دفع الضرائب ليظهر عدم الاستقرار.

المكان:

عدد كبير من المصريين يعتصمون فى المعبد الكبير ويدخلوا فى حالة عصيان مدنى شاملة.

الوقائع:

تندلع ثورة شاملة سرعان ما تمتد إلى جميع أنحاء البلاد.

– الثوار ينطلقون بين الأهالى يدعونهم للعصيان ومحاربة الظلم.

النتائج:

إلغاء الضرائب .

1798 ثورة القاهرة الأولى

الأسباب:

الضرائب الفادحة، ومصادرة الأملاك، وهدم المبانى.

التفاصيل:

نابليون يحاول أن يضع على كتف الشيخ الشرقاوى «طيلسان الجمهورية الفرنسية»، فيلقى به الأخير على الأرض.

المكان:

الثورة تندلع من الأزهر الشريف، حيث تشكلت به لجان لإدارتها ونشر دعوتها.

الوقائع:

الثوار يهاجمون القوات الفرنسية ويقتلون عدداً من ضباطها وجنودها، لترد بضرب أحياء القاهرة بالمدافع ونابليون يأمر باقتحام الأزهر.

النتائج:

وفد من الشيوخ يعتذر لنابليون ويرجوه وقف الضرب.

1800 ثورة القاهرة الثانية

الأسباب

رفض قائد الأسطول الإنجليزى «اتفاقية العريش»، وطالب القوات الفرنسية بالتسليم كأسرى.

التفاصيل:

كليبر يقرر البطش بالجيش العثمانى فيقرر المصريون الثأر من الفرنسيين.

المكان:

الشعب المصرى يتجمع حاملاً السلاح ويقيم المتاريس حول الأزهر، ويستخدم الأحياء الشعبية به للمقاومة على مدى 37 يوماً.

الوقائع:

الثوار يستخرجون مدافع كانت مطمورة والقوات الفرنسية تمنع الإمدادات.

■ كليبر يأمر قواته بحرق حى بولاق .

النتائج:

بعد عام تم جلاء الحملة الفرنسية عن مصر.

1881 ثورة عرابى

الأسباب:
وزير الحربية يصدر أمراً بإحالة أميرالاى اللواء السودانى عبدالعال بك حلمى إلى ديوان الوزارة، وتعيين ضابط شركسى بدلاً منه، فهاج الضباط بشدة بسبب هذا القرار.

التفاصيل:
الضباط يختارون اللواءات أحمد عرابى وعبدالعال حلمى وعلى فهمى، للتعبير عن مطالبهم، فأصدروا بياناً بـ4 مطالب: عزل الناظر الشركسى وتعيين مصرى بدلاً منه.

المكان:
إلى ميدان عابدين، سار الضباط فى مظاهرة عسكرية بعد أن اشتم عرابى رائحة مكيدة مدبرة ضده، وعندما وصلوا بدأوا عرض مطالب الثورة على الخديو توفيق الذى احتمى بالقناصل الأجانب.

الوقائع:
الخديو ينزل الميدان ويطلب من عرابى عرض مطالبه، وبعد أن يستمع إليها يقول: «هذه المطالب لا حق لكم فيها، وأنا ورثت ملك البلاد، وما أنتم إلا عبيد»، فيرد عليه عرابى: لقد خلقنا الله أحراراً.. ولن نستعبد بعد اليوم».

– بعد ذلك الخديو يستنجد بالباب العالى، وتسود أجواء ثورية،
النتائج:
شريف باشا يقدم إلى مجلس النواب دستوراً جديداً.

1919 ثورة 1919

الأسباب:
بانتهاء الحرب العالمية الأولى انتظر المصريون أن تفى بريطانيا بوعودها وتمنح مصر استقلالها بعد دعمها فى الحرب، الأمر الذى لم يحدث.

التفاصيل:
المعتمد البريطانى يسأل سعد زغلول عمن منحه حق التحدث باسم الشعب المصرى، فحصل على توكيلات من المواطنين للتحدث باسمهم فى مؤتمر الصلح، وردت إنجلترا بنفيه إلى مالطا لتندلع الثورة.
المكان:
فى مدرسة الحقوق أضرب الطلاب وينضم لهم طلاب الهندسة والطب والزراعة، ثم يخرج الشعب فى مظاهرات غضب استمرت من 9 مارس إلى 14 أبريل وانتشرت فى معظم أنحاء البلاد.

الوقائع:
الثورة تشهد اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الاحتلال البريطانى يسقط خلالها عشرات الشهداء. أيضاً كانت هناك العديد من الإضرابات عن العمل، والقوات البريطانية ترد بتشكيل محاكم عسكرية لمحاكمة المتظاهرين.
■ الثورة تشهد أيضاً أول مظاهرة نسائية اعترضتها القوات البريطانية بوحشية،
النتائج:
الإفراج عن سعد زغلول وصدور تصريح 1922 بإلغاء الحماية البريطانية.

1952 ثورة 23 يوليو

الأسباب:
هزيمة العرب فى حرب 48، وفضيحة الأسلحة الفاسدة، وزيادة الحركات الاحتجاجية ضد السراى، واستمرار الملك فاروق فى تجاهل أحزاب الأغلبية، وغياب العدالة الاجتماعية.
التفاصيل:
مجموعة من الضباط يؤسسون تنظيماً داخل الجيش يحمل اسم «الضباط الأحرار» بهدف القضاء على الإقطاع والاستعمار وإقامة حياة ديمقراطية سليمة وبناء جيش وطنى.

المكان:
الكتيبة 13 تسيطر على قيادة القوات المسلحة وتعتقل القيادات، وتستولى على مبنى الإذاعة والمرافق الحيوية، قبل أن يعلن التنظيم بقيادة محمد نجيب وجمال عبدالناصر إلغاء الملكية وإعلان الجمهورية.
الوقائع:
الضباط الأحرار ينفذون خطة التحرك، وتتركز مطالبهم فى تنازل الملك فاروق لابنه عن العرش ومغادرة البلاد، وتشكيل مجلس وصاية على العرش، قبل أن يغادر الملك مصر على يخت «المحروسة».
– محمد نجيب يتولى الرئاسة، ويخلفه جمال عبدالناصر فى الرئاسة، ولم ترق خلال الثورة قطرة دم، بالإضافة إلى اكتساب الثورة تأييداً شعبياً جارفاً.

النتائج:
إلغاء الملكية وإعلان الجمهورية وتأميم قناة السويس وإجلاء الإنجليز عن خط القناة.
1977 انتفاضة يناير
الأسباب:
ارتفاع أسعار 25 سلعة أساسية دفعة واحدة، رغم وعود الرئيس.
التفاصيل:

مظاهرات عمالية وطلابية خرجت من القاهرة والإسكندرية وحلوان والمحلة للتنديد برفع أسعار السلع.
المكان:
البداية كانت فى حلوان من جانب عمال المصانع وانضم الأهالى لهم، وتوجهوا إلى القاهرة واندلعت فى المدن الأخرى.
الوقائع:
بعد انضمام المتظاهرين من أماكن عدة توجهوا إلى مجلس الشعب.

■ الرئيس السادات يطلب من الجيش النزول إلى الشارع فيشترط المشير عبدالغنى الجمسى إلغاء قرارات رفع الأسعار.

2011 ثورة 25 يناير

الأسباب:
انتشار الفساد وغياب العدالة الاجتماعية ومحاولات توريث الحكم لابن رئيس الجمهورية وانفراد الحزب الحاكم بالسلطة وتزويره انتخابات مجلس الشعب الأخيرة.
التفاصيل:
دعوات لمظاهرة 25 يناير بالتزامن مع عيد الشرطة، للمطالبة بالحرية والعدالة الاجتماعية.
الثوار يتمكنون من السيطرة على ميدان التحرير

الوقائع:
بعد الاعتصام بميدان التحرير وسيطرة الثوار عليه ينزل الجيش إلى الشارع .
■ الملايين تواصل الاعتصام وتطالب بإسقاط النظام .
النتائج:
تنحى مبارك وتولى المجلس العسكرى السلطة.

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

إغراء السلطة المطلقة.. مسار العنف في علاقة الشرطة بالمواطن

مايو 16, 2011

مقدمه

اتَّسمت العلاقة بين الشرطة والمواطن على مرّ العصور بقدر كبير من الحساسية؛ نظرًا لما تمثله الشرطة من تعبير صارخ عن السلطة التي تمسك بزمام الأمور في الدولة وما تملكه من أدوات للردع والعقاب وتتوقف هذه العلاقة إلى حدٍّ كبير على مدى ما يتمتع به المجتمع من استقرار وتوازن في الحقوق والواجبات وما يتميز به من احترام القانون والعدالة والحفاظ على مبادئ الديمقراطية والمساواة..

ولقد صدر  عن دار صفصافة للنشر والتوزيع بمصر كتاب تحت عنوان إغراء السلطة المطلقة.. مسار العنف في علاقة الشرطة بالمواطن عبر التاريخ، للكاتبة الدكتورة بسمة عبد العزيز.

بانوراما تاريخيَّة

والكتاب يتتبع مسار علاقة الشرطة بالمواطن عبر التاريخ، وسبق له أن فاز كبحث بجائزة أحمد بهاء الدين للباحثين الشباب في مصر، قدّم للكتاب الكاتب الكبير سلامة أحمد سلامة، الذي أشار إلى أنه لا يمكن في الواقع العملي فصل العنف في العلاقة بين الشرطة والمواطنين عن سيادة العدالة والقانون واحترام حقوق الإنسان في مجتمع ما، فحيث تزداد مظاهر العنف في تعامل الشرطة مع المواطن، تقل أساليب تطبيق العدالة والقانون، ويزداد غلو السلطة الفرديَّة والبوليسية في تأكيد نفوذها… إلى الدرجة التي نراها -أحيانًا- من صدام بين القضاة كونهم رموزًا للعدالة وضباط الشرطة كونهم جهازًا تنفيذيًّا قد يُعهد إليه في بعض الأحيان بوضع السياسات والبرامج التي تتبناها الدولة، ما خلع على صورة الشرطة في وعي المواطن قوة ديناصوريَّة هائلة ليست في خدمة الشعب بل في خدمة الحاكم.

ويعتمد الكتاب في مادته على المواطن الذي لا ينتمي إلى أي حزب أو جماعة أو أي كيان معارض سياسيًّا كبؤرة أساسية للاهتمام، لذا فهو يغفل عدة مباحث في علاقة الشرطة بالمجتمع منها علاقة الشرطة بالجماعات الدينية وما قامت به هذه الجماعات من حوادث عنف تجاه الأجهزة الأمنيَّة وأفرادها، لأن العنف المتبادل بينهما لا يمكن أن يُقَدم كرافد رئيس من روافد التوتر في العلاقة بين الشرطي والمواطن العادي، الذي صار يخشي من مجرد المرور بجوار قسم أو مركز من مراكز الشرطة دون جرم منه.

ولا يستثني الكتاب أنه قد يكون هناك من العاملين من جهاز الشرطة من لا يسره ما آلت إليه الأوضاع ومن لا يستسيغ الأساليب التي تُلحق بالمواطن الإهانة والأذى، ويشير البحث إلى أن من هؤلاء من يترك العمل ومنهم من يحاول الإصلاح، ومنهم من لا يتمكن من الوقوف في وجه تيار ربما هو أقوى من المواجهات الفردية.. فيسير معه مرغمًا.

يبدأ الكتاب بتاريخ تكوين الأجهزة الأمنية، حيث لم يخلُ مجتمع على مر العصور من وجود جهاز أو كيان ما، تكون مهمته الأولى الحفاظ على الأمن وحماية الأفراد والممتلكات وتنظيم شئون الحياة، فقد عرفت مصر القديمة منذ آلاف السنوات أقدم جهاز أمني، وشهدت بناء أعرق مؤسَّسة شرطة في العالم في عهد الأسرة الأولى على وجه التقريب، تعرَّضت الأجهزة الأمنية المصرية بوجه عام إلى تغيرات كثيرة واكبت الظروف التي مرّ بها المجتمع؛ فظهرت لها وظائف ومسميات متنوعة مع كل فترة زمنية خضعت فيها مصر لحكم جديد؛ حيث كان من المحتم أن تلبي هذه الأجهزة متطلبات واحتياجات الحكام المتباينة ـ كلٌ حسب النظام الذي يُرسيه.

ثم ينتهي الفصل الأول بنهاية حكم الرئيس السادات، حيث يشير أن فترة حكم السادات شهدت تراجعًا واضحًا في العنف الموجه للخصوم السياسيين، حتى كادت أحداث التعذيب أن تنحصر في عدد محدود من الوقائع المشهورة، يُذكَرُ منها على سبيل المثال: التعذيب الشديد الذي طال جميع من اتّهموا باغتيال رئيس وزراء الأردن.
وفي منتصف السبعينات من القرن الماضي ظهرت بعض الحوادث التي تم فيها تعذيب أشخاص غير ضالعين في أي نشاط سياسي ولا علاقة لهم من قريب أو بعيد بمعارضة النظام..

  • العنف الأمني وتحولاته في مصر

ويُبيِّن الكتاب إلى أن علاقة الشرطة بالمواطن المصري كانت ذات يوم غير بعيد علاقة طبيعية لا يحفها قدر هائل من العنف كالذي نلمسه الآن، وأنها لأسباب كثيرة بعضها اجتماعي وبعضها سياسي واقتصادي؛ فإن هذه العلاقة الطبيعية قد تبدلت وتحوَّرت لتصبح مليئة بالتوتر والخوف من ناحيةٍ وبالقسوة والانتهاكات من ناحية أخرى، كما تشير الباحثة بسمة عبد العزيز إلى عدم وجود نقطة فاصلة في التاريخ حدث بعدها هذا التحول، لكن الفرضيَّة المثاليَّة في تلك العلاقة، أن فصول القمع تتوالى باستمرار، قد تتوارى في فترة وتشتد في أخرى لكنها دائما حاضرة طالما حضرت السلطة المطلقة وغاب الناس عن المشاركة. وتبين أن سلوك الشرطة تجاه المواطنين العاديين؛ قد انتابته بعض التغييرات التدريجيَّة، إذ ظهرت بوادر لعنف أفراد الشرطة في حوادث متناثرة هنا وهناك، وإن ظلَّت مجرد استثناءات لا تشكِّل منهجًا سلوكيًّا عامًّا.

ويستعرض الفصل الثاني بدايات العنف المنهجي في الثمانينيات والتسعينيات والتطورات التي لحقت به، واتساع الدائرة التي أخذ يطال أفرادها، حيث لم يقتصر العنف على تعذيب مشتبه فيه أو متهم في أماكن الاحتجاز المتنوعة التي تراوحت بين الأقسام والمعسكرات، فعلى الجانب الآخر تنامت السياسات الأمنية العقابية ورصدتها تقارير المنظمات الحقوقية، فقد أبدت الملاحظات التي جاءت في تقرير المنظمة العربية لحقوق الإنسان للعام 1988 تخوفًا مُلِحًّا من الظاهرة وأطلقت عليها مسمى الحملات الأمنيَّة، أشار التقرير المذكور إلى تصاعد هذه الحملات باضطراد يثير التوجُّس والقلق، الحملات الأمنيَّة التي عناها التقرير هي تلك الهجمات التي تقوم بها قوات الشرطة في إطار التأديب أو العقاب الجماعي لمنطقة أو قرية أو شارع، وتضم صورًا وأشكالًا عديدة من العنف من دون أن تستهدف شخصًا بعينه، إذ أنها تُمارَس بقصد الترويع وتأكيد السيادة المطلقة للسلطة التي لا ينبغي استفزازها أو إغضابها.

ثم يناقش الفصل ظهور نمط جديد من العنف الذي تمارسه الشرطة خارج الإطار المنهجي المعتاد في بداية الألفيَّة الثالثة مع التحليل فإن العنف المنهجي المدروس يُمَارَس على نطاق شديد الاتساع في أغلب أقسام الشرطة المصريَّة ومقار الاحتجاز، بالطرق نفسها والوسائل المتبعة، والأدوات نفسها المستخدمة، وباشتراك أكثر من فرد في معظم الحالات.. المحصلة النهائيَّة تشير إلى أنه لا يمكن تصنيفه في إطار الأحداث الفردية أو الاستثنائية وأنه يُمَارَس بمعرفة السلطة الأعلى، وأن هناك اتفاقًا ضمنيًّا غير موثق بين مرتكبيه.. في العام ألفين واثنين.. ورد إحصاء بأقسام الشرطة التي أبلغ مواطنون عن تعرضهم للتعذيب فيها، وبلغ عددها 38 قسمًا، أما في الفترة ما بين العام ألفين وثلاثة والعام ألفين وستة، فقد بلغ العدد ما يزيد على 88 قسمًا للشرطة، مورس فيها العنف والتعذيب ضدّ عددٍ هائل من المواطنين.

وفي الفصول التالية يلقي الكتاب الضوء على صورة الشرطي التي تكونت في وعي المواطن وعلى مدار سنوات من القمع المتواصل، ثم يتعرَّض للعوامل والمتغيرات الاجتماعية والاقتصادية التي يمكن في ظلِّها فهم التطور في العلاقة بين الشرطة كونها أداة تنفيذية للدولة والمواطن، وطرفًا أصيلا في عقد اجتماعي ينبغي أن يضمن له حقوقًا غير خاضعة لأية مساومات، وينتهي الكتاب باستعراض ردّ فعل المواطن على كم العنف الموجه إليه ومآل العقد الاجتماعي الذي أصابته الشروخ في جهات متعددة، فقد تنبأ الكتاب الذي صدر قبل أيام قليلة جدًا من ثورة الخامس والعشرين من يناير في مصر، بغرض اللحاق بمعرض الكتاب والذي كان قد تقرر افتتاحه في التاسع والعشرين للشهر نفسه، قبل أن يتم تأجيله إلى أجل غير مسمى أو إلغائه، بما حدث يوم جمعة الغضب 28 يناير، حيث أوردت الباحثة في نهاية الكتاب فصلا بعنوان الأدوار المتبادلة والذي يستعرض ردّ فعل المواطن على كمّ العنف الموجَّه إليه، من خلال استباحة المواطن للقانون، وما تستبيحه الشرطة لنفسها، واستباحة المواطن للشرطة، ثم انفراط العقد وغياب الدولة حيث أشارت تحديدًا تحت بند واستباحة المواطن للشرطة أنه لم يعد في استطاعة الناس تحمُّل مزيدٍ من القهر والإذلال من دون أن يلمسوا أي أمل في تحقيق تقدم أو بناء مستقبل أفضل، فلا الدولة المستبدة قادرة على تحقيق مستوى معيشة مقبول، ولا هي تحفظ لهم الحد الأدنى من الكرامة الإنسانية.. لم تعد العلاقة بين المواطن والدولة وعسكرها مبنيَّة على الخوف والخضوع فقط؛ بل تلونت بكثير من التحدي والعداء.

ويؤكِّد الكتاب أن مقتل الشاب السكندري خالد سعيد بعد ضربه وتعذيبه في الشارع على يد اثنين من أفراد الشرطة أحدث تغييرًا كبيرًا في وعي الناس، من ناحية فإنه جذب اهتمام الكثيرين إلى قضايا التعذيب والعنف الأمني، ومن ناحية أخرى دفع بحركة واسعة منظمة انتقلت إلى الشارع عبر الإنترنت؛ هدفها الأول ـ كما يبدو ـ هو متابعة الإجراءات والتطورات لعدم نسيان القضية والضغط لضمان عقاب عادل لمرتكبي الجريمة، الآليات التي اتبعتها هذه الحركة شجعت الكثيرين على الانضمام لها؛ إذ لم تدع إلى عمل ميداني عنيف، بل على العكس؛ فإنها استخدمت وسائل غاية في البساطة والذكاء تحايلت بها على جميع الأفعال التي تجرمها حالة الطوارئ، من ثم؛ فإنها قد أوجدت ليس فقط تعاطفًا، بل ومشاركة متزايدة من الناس العاديين، المثابرة والإصرار على التذكير بمقتل الشاب أحدث تطورًا جديدًا في الأداء، فقد جرت العادة على أن تفتر الحماسة المصرية سريعًا وينسى الناس بسرعة أكبر مآسيهم ويعتادوا على أزماتهم، وهو الأمر الذي ظهر جليًّا في الثورة التي قام بها الشعب المصري في 25 يناير من العام الحالي، ولعبت تلك الحادثة دورًا كبيرًا في التمهيد لتلك الثورة العظيمة التي لم يشهد التاريخ المعاصرُ لها مثيلا.

والكتاب على صغر حجمه يعطينا إضاءة على تلك العلاقة المتوترة ومسار العنف في علاقة الشرطة بالمواطن المصري عبر التاريخ.

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

الثوره المصريه…ميدان التحرير

مايو 16, 2011
الثوره المصريه

فديو. 1 الثوره المصريه…ميدان التخرير ( انقر على الصوره او هنا)

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

رأس البر …فيلم تسجيلى

يونيو 21, 2010

فديو 1. رأس البر …فيلم تسجيلى

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

الطاووس

يونيو 4, 2010

فديو 1. الطاووس…حديه الحيوان القاهره

الطاووس (بالإنجليزية: Peafowl‏)، الذكر منه يسمى (بالإنجليزية: peacock‏) والأنثى تسمى (بالإنجليزية: peahen‏) مع العلم بأن اللفظ (بالإنجليزية: peacock‏) منتشر بصورة أكبر. وهو أجمل الطيور ريشاً وأكثرها بهاءاً، وقد قدرها الملوك والحكام منذ القدم فسكنت حدائق القصور لجمالها. الطاووس يبلغ جنسيا بعد سنه من تفقيسه من البيض.

انثى الطاووس لا ترقد على البيض. تبيض انثى الطاووس من 13 بيضه الى 16 بيضه في فترة التفريخ وهي من الربيع حتى الصيف . وتبيض انثى الطاووس بمعدل كل يومين بيضه واحده .

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

الحيه و العقرب

يونيو 3, 2010

فديو 1. الحيه و العقرب…حديه الحيوان القاهره

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

 

البجعة ( Pelican)

يونيو 3, 2010

مقدمه

البجعة ( Pelican ) هي طائر مائي ضخم تتميز بوجود جيب تحت منقارها. البجعات الحديثة موجودة في كل القارات باستثناء أنتاركتيكا.

فديو 1. البجعة ( Pelican )…حديقه الحيوان القاهره

ان أنواع طيور البجع ثمانية وكلها طيور مائية تاكل الاسماك ، وهي معروفة في جميع مناطق العالم الدافئة . استخدامات منقار البجع الكبير :- 1- يعتبر كمخزن طعام لهذه الطيور. 2- جرف الاسماك من الماء.

واما في الجو فتعد هذه الطيور طيورا رشيقة وهي تستطيع ان تقطع مسافة كبيرة . ولكنها على اليابسة تمشي بطريقة مضحكة جدا ، فهي تقفز قفزات متتالبية على اقدامها المتشابكة .

طريقة التقاط السمك تتختلف من نوع إلى نوع فمثلا :- طيور البجع البيضاء الكبيرة فتتجمع وتلتقط الاسماك على شكل محموعات وتشكل بعض الطيور صفا لرد السمك بينما الاخريات تغمس اكياسها ( المناقير) لالتقاط السمك. اما الطيور البنية الأمريكية فهي تقوم بالغوص كي تلتقط السمك كما ان لديها كيسا صغيرا هو جزء من فمها تستعمله لوضع الطعام أو ما شابهز

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

فرس النهر (سيد قشطة)

يونيو 2, 2010

مقدمه

فرس النهر (Hippopotamus amphibius)، والذي يُسمى أيضا فرس النهر المألوف حيوان إفريقي ضخم عاشب. إجمالا يعد أحد النوعين المتبقيين على قيد الحياة اليوم من فصيلة البرنيقيات (الآخر هو فرس النهر القزم). يعرف فرس النهر باللغة العربية أيضا بالبرنيق وسيد قشطة كما يسمونه في مصر نسبة للأسم الذى أطلق على أول حيوان أودع بحديقة الحيوانات يالجيزة عند أنشائها، ويشتق اسماه اللاتيني والإنكليزي "هيبوبوتاموس" (بالإنكليزية: Hippopotamus) والعربي من الكلمة اليونانية "ἱπποπόταμος" حيث أن "هيبوس" (باليونانية : ιππος) تعني حصان و"بوتاموس" (باليونانية: πόταμος) تعني نهر.

فديو 1. فرس النهر

فرس النهر حيوان شبه مائي وهو يستوطن البحيرات والأنهار في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وقد إمتد موطنه في السابق عبر وادي النيل وصولاً إلى فلسطين والأردن شمالاً. تعيش أفراس النهر في مجموعات يبلغ عدد أفرادها حوالي 40 رأسا، وهي تبقى معظم النهار في الماء أو الوحل حتى تتبرّد. يحصل التزاوج والولادة في الماء حيث تقوم الذكور الإقليمية بالتقاتل مع بعضها للسيطرة على مجال صغير من النهر، وتخرج أفراس النهر عند الغسق لترعى الأعشاب ويعتبر الرعي نشاطا فرديا يقوم به كل فرد وحده أي أن الأفراس لا تتجمع كما تفعل عندما تكون في الماء قرب بعضها البعض.

تعتبر الحيتانيات مثل الحيتان وخنازير البحر وأقربائها هي أقرب الحيوانات لأفراس النهر على الرغم من تشابه تلك الأخيرة مع الخنازير وغيرها من الحافريات المزدوجة الأصابع. يقدر العلماء أن أفراس النهر انفصلت عن أقربائها مند حوالي 55 مليون سنة،[2] وأن السلف المشترك للحيتان وأفراس النهر إنفصل عن باقي مزدوجات الأصابع منذ حوالي 60 مليون سنة،[3] أما أقدم المستحثات لفرس النهر فيقدر عمرها بحوالي 16 مليون سنة وقد وجدت في أفريقيا وهي تنتمي إلى جنس "فرس النهر الكيني" (باللاتينية: Kenyapotamus).

يعرف فرس النهر بواسطة جسده الأسطواني الشكل والعديم الشعر، القوائم القصيرة، والحجم الضخم. يقارب فرس النهر وحيد القرن الأبيض في حجمه ولا يفوقه في القد سوى الفيلة، وعلى الرغم من قصر قوائمه فإن هذا الحيوان قادر على أن يسبق إنساناً بسهولة في الجري فقد تم قياس سرعته بحدود 30 ميلا في الساعة وبالتالي فيمكن اعتبار أنه قادر على أن يسبق عدّاءً أولمبياً في سباق للمسافات القصيرة. يعتبر فرس النهر من أشد الحيوانات خطورة على الإنسان على الرغم من شيوعه في حدائق الحيوانات وإظهاره بمظهر "العملاق اللطيف". يعيش حاليا ما بين 125,000 إلى 150,000 فرس نهر في البريّة جنوبي الصحراء الكبرى، وتعتبر زامبيا (40,000 رأس) وتنزانيا (20,000 – 30,000 رأس) الدول التي تؤوي أكبر أعداد من هذه الحيوانات،[4] ولا تزال أفراس النهر مهددة حالياً من القنص الغير شرعي للحصول على لحمها وأنيابها العاجيّة ومن فقدان المسكن.

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

رباعيات الخيام

مارس 27, 2010

أفق خفیف الظَّل ھذاالسّحرَ
وھاتھا صرفاً ونَاغِ الوتر
فما أطاَل النّوم عمراً ولا
قصرَّ في الأعمارِ طول السھَر
***
اشرب فمثواك الترابالمھیل
بلا حبیب مؤنسٍ أو خلیل
وانشق عبیر العیش في فجره
فلن یزھو الورد بعد الذبول
كم آلم الدھر فؤاداً طعین
وأسلم الروح ظعین حزین
ولیس ممَن فاتَنا عائد
أسألھُ عن حالة الراحلین

انقر هنا لتنزيل القصيده كامله فى نسق PDF

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com