المشروبات الغازية المنخفضة السعرات الحرارية..مضره ايضا

مقدمه

في الوقت الذي يغمرك الشعور بالسعادة عند التحول من تناول المشروبات الغازية عالية السعرات الحرارية إلى البدائل المنخفضة أو العديمة السعرات الحرارية، كشفت دراسة جديدة عن مؤشرات على أن المشروبات الغازية المنخفضة السعرات الحرارية قد تكون مضرة للقلب والمخ معا.

* تأثيرات ضارة

* وأشارت الدراسة التي تتبعت أكثر من 2500 مواطن في نيويورك لمدة 9 سنوات أو أكثر، يشربون المشروبات الغازية المنخفضة السعرات الحرارية بصورة يومية، إلى أنهم عانوا من الإصابة بالسكتات الدماغية والأزمات القلبية بنسبة بلغت 61 في المائة أعلى من الآخرين، حسب الباحثين الذين قدموا نتائج أبحاثهم إلى مؤتمر السكتة الدماغية الدولي الذي نظمه اتحاد السكتة الدماغية الأميركي في لوس أنجليس بداية الشهر الحالي.

بيد أن الباحثين لا يزالون غير مستعدين لإخبار المستهلكين بضرورة التخلي عن المشروبات الغازية منخفضة السعرات الحرارية، إذ يتطلب الأمر إجراء المزيد من الدراسات قبل حدوث ذلك، حسب هانا غاردنر، إخصائية علم الأوبئة في كلية طب ميلر بجامعة ميامي.

وقالت غاردنر: «أعتقد أن شاربي المشروبات الغازية المنخفضة السعرات الحرارية بحاجة إلى الحذر، لكن لا أعتقد أن على أي منا أن يغير سلوكه نتيجة لدراسة واحدة، ونحن نأمل أن تدفع هذه النتائج إلى إجراء المزيد من الدراسات».

تلك النصيحة قد لا تمنع البعض من التحول عن تناول المشروبات المنخفضة السعرات الحرارية، فتقول دينيس غينري، 49 عاما، المساعدة الإدارية في مدينة أميليا بولاية فيلادلفيا: «هذا مثير للفزع إلى حد بعيد». وتبدي غينري، التي تعاني قلقا كبيرا من احتمال تعرضها لأمراض القلب نتيجة تاريخ مرضي في العائلة، نوعا من القلق وأن عليها التزام الحذر، فتقول: «أعتقد أن من الأفضل شرب الكثير من الماء».

* مشروبات منخفضة السعرات

* قام الباحثون في الدراسة الجديدة بمسح لنحو 2564 شخصا يقطنون شمال مانهاتن بشأن عاداتهم السلوكية في الأكل وممارسة التمارين الرياضية والتدخين وشرب الكحوليات. كما قدم المتطوعون للدراسة التقارير الصحية التي تتضمن قراءات ضغط الدم وتحاليل لكولسترول الدم والعوامل الأخرى التي يمكن أن تتسبب في إصابتهم بأزمات قلبية أو دماغية.

وظهر أنه لا تزال هناك احتمالية لتزايد الإصابة بالأزمات القلبية نتيجة هذه المشروبات المنخفضة السعرات حتى بعد أخذ غاردنر وزملائها بالاعتبار العوامل الأخرى مثل التدخين وارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات الكولسترول. وفي دراستهم كانت الإشارة تحديدا إلى المشروبات المنخفضة السعرات الحرارية، لأن الباحثين لم يجدوا زيادة في الخطورة بين الأفراد الذين يتناولون المشروبات الغازية الاعتيادية بصورة منتظمة.

وشرحت غاردنر ذلك بالقول: «هل يعني ذلك أن هناك شيئا ما في المشروبات الغازية المنخفضة السعرات الحرارية يمكن أن تصيب الأوعية الدموية؟ لا أحد يعرف الإجابة على هذا السؤال، حتى الآن. لكن قد يكون هناك شيء آخر يجمع الأفراد الذين يشربون المشروبات الغازية المنخفضة السعرات الحرارية، فمن الممكن على سبيل المثال يمكن أن يعمد الأشخاص الذين يشربون المشروبات الغازية المنخفضة السعرات الحرارية إلى استبدال السعرات الحرارية التي تم توفيرها بأخرى غير صحية.

هذا التفسير يصبح ذا مغزى بالنسبة للطبيب نهال إن مهتا، مدير مركز أمراض التهابات القلب بجامعة بنسلفانيا. ورغم معرفة الأطباء بكمية السعرات الحرارية التي يستهلكها الأفراد المشاركون في التجربة فإنهم لم يتمكنوا من تحديد عادات الأكل غير الصحية.

وقال مهتا: «قد يتناول الأفراد إلى جانب المشروبات الغازية المنخفضة السعرات الحرارية شطائر (سندوتشات) مكدونالد كبيرة وبطاطس مقلية في الزيت، ومن ثم فقد لا تكون المشروبات الغازية هي السبب في الأزمة. قد تكون تلك الأشياء الأخرى التي يستهلكها الأفراد والمرتبطة بالمشروبات الغازية المنخفضة السعرات الحرارية. ومن ثم فما هو الشيء الأفضل الذي يمكن تناوله مع البيتزا أو المقرمشات غير المشروبات الغازية؟».

وأشار إلى أن هناك إمكانية وجود ارتباط ولو ضئيل بين المشروبات الغازية ومشكلات أمراض القلب، مضيفا أن هذه هي الدراسة الثانية التي تربط بين استهلاكك المشروبات الغازية المنخفضة السعرات الحرارية بالمشكلات الصحية. فقد وجدت دراسة سابقة أن استهلاك المشروبات الغازية المنخفضة السعرات الحرارية مرتبط بازدياد المتلازمة الأيضية (متلازمة التمثيل الغذائي)، التي قد تتسبب في الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

* تلوين المشروبات الغازية

* ويقول الخبراء إن تلوين الكاراميل يؤدي إلى الإصابة بأمراض الأوعية الدموية، إذ يشير الدكتور نهال إن مهتا أيضا إلى وجود عدد من الدراسات التي أجريت على الحيوانات التي تشير إلى الارتباط بين مشكلات الأوعية الدموية والمنتجات المحتوية على الكاراميل (السكر المحروق)، الذي يدخل ضمن المكونات التي تضفي اللون الأسود للمشروبات الغازية مثل الكوكا والبيبسي.

على الرغم من كل ذلك قد لا يرغب الكثيرون في التخلي عن المشروبات الغازية المنخفضة السعرات الحرارية حتى يؤكد عدد كبير من الدراسات نتائج هذه الدراسة. ويرى الدكتور تيودور جوفين، أستاذ الأعصاب المساعد ومدير معهد السكتة الدماغية في مركز جامعة بيتسبرغ الطبي، إمكانية التمسك بها وعدم الإقلاع عن تناولها ما لم يكن الشخص عرضة لخطر الإصابة بالسكتات الدماغية أو الأمراض القلبية.

ونقلت كالة «إم إس إن بي سي» الإخبارية عن جوفين أن «الأشخاص المعرضين لخطر أمراض القلب والسكتة الدماغية قد يرغبون في خفض كمية المشروبات الغازية المنخفضة السعرات الحرارية التي يستهلكونها. ومن بين المخاطر التي يمكن أن تساعد في الإصابة بهذه الأمراض: ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الكولسترول والتدخين والتاريخ المرضي للأسرة في الإصابة

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: