نوبات التشنجات الحرارية (Febrile Seizures)

مقدمه

من الأخطاء الشائعة أن يهول الأمرَ بعضُ الآباء والأمهات عند تعرض أحد أبنائهم لحالة تشنج أثناء تعرضه لارتفاع في درجة حرارته. وعلى النقيض؛ فمنهم من يهون الأمر فيفاجأ بأسباب مرضية أخرى تكمن وراء حدوث تلك التشنجات عدا ارتفاع الحرارة.

إنها حالة شائعة أن يتعرض بعض الأطفال الصغار أو الرضع لحالة من التشنجات عندما تكون الحرارة مرتفعةFebrile Seizures، وهذا النوع من التشنجات لا يعني أن الطفل يعانى من الصرع أو تلف في الدماغ. إنها عادة لا تشكل حالة خطيرة، وعادة ما تنتهي من تلقاء نفسها مع تقدم الطفل في العمر. أطباء الأطفال يقدمون مجموعة من النصائح حول التصرف الحكيم مع الطفل في هذه الحالة:

* عند تعرض الطفل لمثل هذه التشنجات، ينصح بإبقائه في بيئة آمنة وسرير محاط بفرش ناعم لحماية رأسه من أي إصابة.

* يوضع الطفل للاستلقاء على أحد جانبيه، لمنع الاختناق.

* التأكد من أن الطفل يتنفس بشكل جيد.

* ملاحظة أي تغيير يحدث في لون بشرة الوجه، فإذا لوحظ أن لون الطفل بدأ ينتقل إلى الأزرق أو لون آخر، أو أن نوبة التشنجات أصبحت تدوم لمدة أطول من 10 دقائق، عندها تصبح الحالة من حالات الطوارئ الطبية التي تستدعي استشارة طبيب الأطفال لإجراء تقييم أثناء وبعد انتهاء نوبات التشنج.

* وخلال حدوث التشنج، ينصح بالتعامل مع الطفل بلطف، وعدم الإمساك به بقوة في محاولة لكبح جماحه، وعدم وضع أي شيء داخل فمه، وعدم السماح له بالسباحة إذا كان في عمر يسمح له بالسباحة، ويؤخذ ذلك في الاعتبار عند الاستحمام أيضا.

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

الإعلانات

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: