الكولسترول و عته الشيخوخه

مقدمه

وجدت دراسة كبيرة أن ارتفاعا، ولو كان معتدلا، في مستويات الكولسترول في أواسط عمر الإنسان، يزيد من خطر إصابته بالعته عند وصوله إلى عمر متقدم.

وقد حلل باحثون نتائج فحوصات 9 آلاف و844 عضوا من أعضاء جمعية «كيزر برمنانته لمجموعة كاليفورنيا الشمالية الطبية» Kaiser Permanente Northern California Medical Group، الذين خضعوا لتقييم طبي شامل، شمل فحوصات للكولسترول، في أعمار من 40 إلى 45 سنة. ثم دقق الباحثون في السجلات الطبية للمشاركين أنفسهم بعد مرور 30 إلى 35 سنة.

وعند مقارنة هؤلاء المشاركين مع الآخرين الذين لديهم مستويات مرغوب فيها من الكولسترول (التي تحدد بأقل من 200 مليغرام/ديسيلتر)، ظهر أن الذين كانت لديهم معدلات مرتفعة قليلا (200 إلى 239 ملغم/دل) كانت إصابات العته الوعائي vascular dementia تحدث لديهم على الأكثر بنسبة 50 في المائة، في وقت لاحق من عمرهم. كما أنهم على الأكثر، سيصابون بمرض ألزهايمر، على الرغم من أن النتائج لم تتوصل إلى إحصاءات ملموسة بهذا الشأن.

أما أولئك الذين كانت مستويات الكولسترول لديهم عالية (240 ملغم/دل أو أكثر) فإن مرض ألزهايمر يحدث لديهم على الأكثر، بنسبة 57 في المائة. كما أنهم سيصابون على الأكثر بحالات العته الوعائي، إلا أن النتائج لم تتوصل إلى إحصاءات ملموسة. وكانت دراسات سابقة قد أشارت إلى أن الكولسترول العالي والعوامل الأخرى التي تسهم في حدوث أمراض القلب، يمكنها أن تزيد من خطر العته. إلا أن هذه الدراسة تعتبر مهمة لحجمها وشمولها لأشخاص ينحدرون من مختلف الأعراق البشرية. ولهذا فإنها تضيف دلائل أخرى تؤكد على ضرورة خفض مستويات الكولسترول إلى نطاقها الصحي لأن ذلك مفيد للعقل مثل فائدته للقلب.

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: