الرهاب الاجتماعى…بين السؤال و الجواب

مقدمه

س:  عمري 38 سنة،  فى كل مرة أقوم فيها بمواجه الناس أشعر بقلق كبير، الأمر الذي يزيد من صعوبة إلقائه  اى محاضره أمام الحضور. وقد سمعت أن هناك حبوبا يمكنها أن تساعدني في تجاوز ذلك إلا أنني لا أرغب في تناول أي حبوب مهدئة. ما الذي تقترحه علي؟

ج: على الرغم من أن أعراض مشكلتك تظهر في قاعات المحاضرات، وليس على خشبات المسارح، فإن مشكلتك تعرف باسم شعبي شائع وهو «رهبة المسرح» (stage fright) (أو بالأحرى «رهبة الجمهور»). وهذه مشكلة شائعة يشخصها الأطباء بوصفها «قلق الأداء» (performance anxiety). ويمكن معالجتها بنجاح.

* علاج بسيط

* أفضل أدوية العلاج هي أدوية «حاصرات بيتا» (beta blockers) التي طرحت لأول مرة لعلاج الذبحة الصدرية نحو عام 1970. وهي ليست من الأدوية المهدئة أو المخدرة، ولا تساعد في إزالة القلق المعتاد، كما أن تناولها لا يؤدي إلى التعود عليها، ولا يؤثر مفعولها على الجهاز العصبي المركزي. وبدلا من ذلك فإنها تقلل من عدد ضربات القلب، كما تقلل من ضغط الدم، وتهدئ من بعض أنواع الرعشات.

وإضافة إلى دورها في علاج الذبحة الصدرية وارتفاع ضغط الدم، فإن «حاصرات بيتا» قد برهنت على فائدتها لحالات عجز القلب، وأنواع معينة من اضطرابات إيقاع القلب المضطرد، والرعشات الأولية (essential tremors) (رعشات اليد والرأس)، وفي درء حدوث الصداع النصفي (الشقيقة).

وفي حالة «قلق الأداء» فإن هذه الأدوية تؤدي مفعولها بدرئها لتزايد عدد دقات القلب، عندما تشرع في إلقاء التقرير أمام الحضور. ومن دون تسارع نبضات القلب، فإن جسمك لن يرسل إشارات القلق، لأن الجسم يشعر بالراحة، ولذا فإن عقلك يظل مرتاحا. وهذا هو مثال جميل لوحدة الفكر والبدن، عندما يتم كبح استجابات الجسم للتوتر الفكري، وعندما يتم دفع الفكر للشعور بالهدوء والثقة.

وتوصف أدوية «حاصرات بيتا» طبيا، ويجب استخدامها بحذر، خصوصا من قبل الأشخاص المصابين بالربو أو السكري أو الذين يتناولون أدوية أخرى للقلب. ولكن، ولأن الجرعة المطلوبة هنا صغيرة فإن «حاصرات بيتا» هي آمنة لاستعمال أي شخص لها يعاني من «قلق الأداء»، تقريبا.

ويصف الأطباء غالبا دواء «بروبرانولول» (propranolol) (إنديرال Inderal) وغيره بجرعات بين 10 و20 مليغراما، يؤخذ قبل 30 دقيقة من الظهور أمام الجمهور. وإن وافق الطبيب على هذه المنطلقات ووصف لك الدواء فحاول اختباره مبكرا للتحقق من كفاءته.

وعلى الرغم من أن «حاصرات بيتا» تقدم حلا بسيطا لغالبية الناس المعانين من «قلق الأداء»، فإن هناك عددا من البدائل لها. ومن تلك البدائل العلاج السلوكي المعرفي، وكذلك التدرب في صفوف لتعلم فنون الخطابة.

وأخيرا تأكد أن «رهبة الجمهور» لديك ليست ناجمة من اضطراب أكبر من اضطرابات القلق الاجتماعي، الذي يتسبب في الكثير من التفاعلات المؤثرة. ويستجيب اضطراب القلق الاجتماعي هذا أيضا للعلاج، ولكن ليس بأدوية «حاصرات بيتا».

أما إن كانت مشكلتك منحصرة في «رهبة الجمهور» البسيطة، فإن «حاصرات بيتا» ستتيح لك الانحناء أمام الجمهور بعد إلقاء تقريرك بنجاح!

د. ياسر منولى

http://yassermetwally.com

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: