الشخير أثناء النوم

مقدمه

من أسباب الشخير المعروفة والسهل علاجها الاحتقان الأنفي المزمن،انحراف حاجز الأنف الذي يؤدي إلي انسداد الأنف أثناء النوم ويصبح التنفس من خلال الفم،والتهاب اللوزتين وتضخمهما مما يسد مجري الهواء، كما يلعب التدخين دورا لما يسببه من التهابات مزمنة للأغشية المخاطية المبطنة للأنف والحنجرة، كما أن تناول بعض الأدوية كالمهدئات والأدوية المنومة ترخي عضلات الحنجرة أثناء النوم وتؤدي إلي الشخير

 ومن أهم أسباب الشخير، زيادة الوزن وفرط السمنة، بالأخص السمنة المصحوبة بما يعرف بانقطاع التنفس أثناء النوم وهو مرض يصيب 5% من البشر، ويعانون فيه بجانب الشخير من عدم القدرة علي النوم العميق وذلك بسبب انقطاع النفس لبعض ثوان عدة مرات في الساعة الواحدة، لانسداد مجري الهواء وبالتالي عدم وصول الهواء إلي الرئتين. وعند انقطاع النفس يحدث اختناق فيستيقظ المصاب عدة مرات طوال الليل دون الشعور بذلك وعادة ما يشتكي شريك الحياة من هذه المشكلة وليس المريض نفسه، ومن الأعراض الأخرى لهذا المرض الإحساس بالخمول والإرهاق والنعاس أثناء فترة النهار أثناء القراءة أو مشاهدة التلفاز أو خلال السياقة مما يتسبب في حدوث حوادث مرورية خطيرة، كما يصاب المريض بعدم القدرة علي التركيز وقلة الانتباه وعلي المدى البعيد بسبب تأثر الرئتين قد تحدث مضاعفات للمرض علي القلب والشرايين والضغط الدموي والرئوي. لذا من المهم جدا استشارة الطبيب المختص عند تطور الأمر لتجنب المضاعفات المصاحبة لانقطاع التنفس أثناء النوم.

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: