القهوة تقي من الشلل الرعاشي

مقدمه
 
شاربو القهوة أقل عرضة للاصابة بالشلل الرعاشي . تمخض بحث طبي جديد عن ان النسوة اللواتي يحتسين القهوة أقل عرضة من سواهن للاصابة بداء الشلل الرعاشي أو داء باركنسن . وقد كشف بحثان نشرتهما مجلة نيورولوجي المتخصصة بالأمراض التي تصيب الجهاز العصبي عن وجود علاقة قوية بين كل من جنس الشخص وكمية القهوة التي يستهلكها واحتمالات الاصابة بالشلل الرعاشي

ففي إيطاليا استنتج باحثون ان احتمال اصابة الرجال بأعراض الشلل الرعاشي يبلغ ضعف احتمال اصابة النساء بالمرض . أما في الولايات المتحدة، فقد استنتج بحث أجري فيها ان الذين يحتسون أربعة اقداح أو اكثر من القهوة يوميا أقل عرضة للاصابة بالمرض . اعتمد البحث الإيطالي على متابعة حالات أكثر من أربعة آلاف من المسنين لمدة ثلاث سنوات لم تبد على أي منهم أية علائم للمرض في بداية الدراسة. لكن حينما انقضت السنوات الثلاث، تبين ان 42 منهم قد أصيبوا به، 29 رجلا و13 امرأة . ولا يعرف الباحثون سببا لتفضيل المرض للرجال دون النساء، لكن احدى النظريات تقول إن هرمون الاستروجين الأنثوي يقي النساء من الإصابة به

اما الدراسة الثانية، فقد قارنت ما بين مجموعتين من الأشخاص تعداد كل منهما 196 شخصا اشتملت الأولى على مصابين بمرض الشلل الرعاشي، بينما تكونت الثانية من أشخاص لم تبد عليهم علائم المرض . وقد وجد الباحثون ان 92 في المئة من الأشخاص في المجموعة الثانية اعتادوا شرب القهوة، بينما لم يتعاطها من المجموعة الأولى سوى 83 في المئة . كما وجدوا ان الذين لم تظهر عليهم علامات المرض كانوا من المكثرين في شرب القهوة

كما كشفت الدراسة ان الذين يحتسون القهوة يتأخر ظهور أعراض المرض فيهم بمدة يبلغ معدلها ثماني سنوات . كما وجد الباحثون ان المدخنين وشاربي الكحول أقل عرضة للإصابة بالشلل الرعاشي

لكن الدكتور ديميتريوس مارانيور الذي يعمل في مركز مايو كلينيك بولاية منيسوتا الأمريكية والذي قاد فريق البحث قال بوجوب اجراء المزيد من البحوث، حيث ان النتائج التي حصل عليها فريقه لا تثبت بشكل قاطع ان القهوة تقي من الاصابة بالشلل الرعاشي . وأضاف الدكتور مارانيور ان نتائج هذا البحث لا تعني ان على الأصحاء زيادة استهلاكهم للقهوة والكحول والتبغ

يذكر ان الشلل الرعاشي مرض يصيب الدماغ، ويتسبب في صعوبة بالغة في الحركة كالمشي والنطق والبلع. كما يسبب رعشة وتصلب في عضلات المريض . تنتج هذه الأعراض عن نقص في عدد خلايا الدماغ التي تنتج مادة دوبامين التي تساعد على نقل الايعازات العصبية الخاصة بالحركة

أما سبب فقدان هذه الخلايا فغير معروف إلى الوقت الراهن . ويموت المصابون بالمرض عادة نتيجة لمضاعفات كذات الرئة والتهابات المجاري البولية والالتهابات الجلدية وتسمم الدم والجلطة

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: