المخ البشري…الصفه التشريحيه

إعجاز الخالق في المخ البشري

خلق الله الإنسان وكرمه‏,‏ وجعل له الخلافة في الأرض‏,‏ وميزه عن بقية الكائنات التي سخرها جميعا لخدمته‏,‏ حيث قال ولقد كرمنا بني آدم‏,‏ وذلك من خلال العقل الذي وهبه إياه ليعطيه ميزة الاختيار بين البدائل من خلال القشرة المخية أو المادة الرمادية‏,‏ التي يبلغ سمكها سمك قشرة البرتقالة‏,‏ وهي المنطقة المسئولة عن أدوات الاختيار‏,‏ والذكاء‏,‏ والتفكير‏,‏ والتعقل‏,‏ والارادة‏,‏ والذاكرة‏,‏ وغيرها من الأشياء التي تميز الإنسان عن غيره من سائر الكائنات التي يوجد بها مخ أيضا‏,‏ كما أنها تحتوي علي مركز قيادة العقل اللاواعي الذي يتحكم في وظائف الجسم الأساسية‏,‏ سواء حركيا أو حسيا طوال ساعات الليل والنهار‏,‏ وهناك مجموعة من الألياف العصبية المعاونة التي تنقل الاشارات بين الأجزاء المختلفة للقشرة المخية‏.‏

ويتكون الجهاز الصعبي المركزي في الانسان من الحبل الشوكي‏,‏ ويسير الحبل الشوكي في تجويف أو قناة داخل فقرات العمود الفقري‏,‏ ويستقبل ويوصل الرسائل الحسية والحركية من و إلي المخ‏,‏ الي ومن أعضاء الجسم المختلفة‏,‏ بدءا من الجلد و المفاصل وحتي العضلات والأربطة‏,‏ لكي يشعر الانسان ويحس‏,‏ ويتحرك بناء علي رد الفعل الذي تقدره مراكز معينة في المخ‏,‏ ولو حدث حادث يؤدي الي اصابة في الحبل الشوكي‏,‏ فإن الاحساس والتحكم والحركة الارادية سوف تفقد تماما في المستوي أسفل هذا الجزء من الاصابة‏,‏ وهو مانسميه الشلل‏,‏ أما المخ فيتكون من عدة مناطق رئيسية هي‏:‏ منطقة جذع المخ التي تنقسم الي‏3‏ أجزاء‏:‏

أ ـ منطقة النخاع المستطيل وهي تتحكم في الوظائف الأساسية للحياة مثل‏:‏ التنفس‏,‏ وسرعة دقات القلب‏,‏ والتحكم في ضغط الدم‏,‏ وكذلك الكلام‏,‏ والغناء‏,‏ والبلع‏.‏

ب ـ منطقة الجسر وتقع فوق منطقة النخاع المستطيل مباشرة‏,‏ وتربط بين النصفين الكرويين للمخ‏,‏ والمخيخ‏.‏

ج ـ منطقة المخ الأوسط‏:‏ ويتواصل مع منطقة الجسر‏,‏ وهو أصغر أجزاء جذع المخ‏,‏ والذي يسمح بأساسيات الرؤية والسمع وغيرها‏,‏ أما المخيخ‏:‏ فيقع خلف منطقة الجسر‏,‏ وهو مسئول عن عملية التوازن‏,‏ كما أنه مسئول عن تقدير قوة ومسافة الحركة عندما يمد الإنسان يده ليمسك كوبا من الماء مثلا‏,‏ أو يرفع أثقالا من الحديد ثم تأتي منطقة المهاد‏(‏ ثلاموس‏)‏ التي تعتبر مركز الوعي والضمير والادراك والارادة‏,‏ وتعد هذه المنطقة بمثابة رئيس مجلس ادارة المخ‏,‏ والعضو المنتدب الذي يضع السياسات والقرارات التنفيذية التي يقوم بها المخ علي مستوي الأفعال والحركات والإحساس‏,‏ والمهاد يحتوي علي كل مراكز الحواس ما عدا الشم‏.‏ أما منطقة ماتحت المهاد‏(‏ هيبوثلاموس‏)‏ فتعد بمثابة نائب رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب المنوط به تحويل السياسات والقرارات التي تم وضعها في منطقة المهاد الي أفعال تنفيذية‏,‏ وذلك من خلال فريق عمل ضخم يعمل تحت قيادته‏,‏ ومن أهمهم المدير التنفيذي المسمي بالغدة النخامية‏,‏ أو الغدة المايسترو‏,‏ وتقع منطقة ماتحت المهاد‏(‏ هيبوثلاموس‏)‏ فوق جذع المخ‏,‏ الذي يسيطر علي جميع أنشطة الجسم الحيوية بصورة لا إرادية‏,‏ من خلال تحكمه في الغدد الصماء جميعها بدءا من الغدة النخامية‏,‏ وكذلك تحكمه في حفظ توازن الماء والأملاح في خلايا الجسم‏,‏ ومراكز الجنس والشهية والجهاز العصبي اللاإرادي وهو أيضا يعتبر مركز القيادة للتغير في حالة المزاجية والنفسية المركبة للإنسان مثل الغضب والتحفز والفرح والاكئاب وغير ذلك‏.‏

أما الجهاز الوجداني أو اللمبي فيقع فوق الهيبوثلاموس‏,‏ وبه المراكز الخاصة بالانفعالات البشرية المختلفة والذاكرة المتعلقة بها‏,‏ مثل الخوف والغضب والعدوان والإثارة الجنسية والطموح والشجاعة وغيرها‏,‏ كما أن له علاقة مباشرة بالهيبوثلاموس‏,‏ وبالتالي بشتي الغدد الصماء‏,‏ وهرمونات الجسم المختلفة‏,‏ التي تتأثر بشكل مباشر بالانفعالات سواء السالبة أو الموجبة‏.‏

والنصفان الكرويان في المخ متماثلان تماما‏,‏ وينقسم كل منهما الي‏4‏ فصوص‏:‏ أمامي‏(‏ جبهي‏),‏ جانبي‏(‏ جداري‏),‏ خلفي‏(‏ قفوي‏),‏ ثم صدغي‏,‏ والفص الأمامي الجبهي‏,‏ يوجد به مراكز الحركة‏,‏ والحركة المركبة والمعقدة‏,‏ كما أن له تأثيرا مثبطا علي الجانب العدواني والسيئ في سلوكياتنا‏,‏ ليصبح الإنسان كائنا مقبولا اجتماعيا‏,‏ أما الفص الجانبي الجداري فيحتوي علي مراكز ومستقبلات الإحساس الواردة من شتي أنحاء الجسم‏,‏ وكل جزء من الجسم ممثل بنسبة ما في مركز الإحساس بالمخ‏,‏ وأصابع اليد هي أكبر المناطق تمثيلا‏,‏ ولذلك نجد أن هذه المنطقة هي أكثر مناطق الجسد إحساسا‏,‏ أما الفص الصدغي فهو مهم جدا للسمع والذاكرة‏,‏ ولإحساس الإنسان بذاته‏,‏ وبالزمن من حوله‏,‏ وهو متصل بالجهاز الوجداني والفص الخلفي‏(‏ القفوي من القفا‏)‏ يقع فيه مركز الإبصار في المخ‏,‏ وهو الذي يترجم الصورة المقلوبة المتكونة علي جدار الشبكية في كل عين‏,‏ لكي يراها الانسان صورة واحدة معتدلة وسليمة وواضحة‏,‏ والنصفان الكرويان يعملان في تناغم مع بعضهم البعض عن طريق كوبري من الألياف العصبية يسمي‏Corpus callosum,‏ فعلي سبيل المثال‏,‏ اذا طلبت من انسان يكتب بيده اليمني‏,‏ أن يصف لك حجرة المعيشة في بيته مثلا‏,‏ فإن النصف الأيمن من المخ يلتقط الصورة الكاملة للحجرة‏,‏ أما النصف الأيسر فيذكر التفاصيل بداخل الحجرة مكوناتها‏,‏ وعدد الكراسي بها‏,‏ وكيفية وضعها وترتيبها بداخلها‏.‏

وكذلك الحال عندما يحاول الانسان ان يكون جملة من اللغة لكي ينطق بها‏,‏ فإنه يعتمد في‏96‏ ـ‏99%‏ علي النصف الأيسر للمخ اذا كان يكتب بيده اليمني‏,‏ أما‏70%‏ من الذين يكتبون بيدهم اليسري فيعتمدون أيضا علي النصف الأيسر للمخ‏.‏

والنصف الأيمن يأخذ الأمور بشكل كلي‏,‏ ويلتقط أكثر الأشياء من خلال الرؤية البصرية‏,‏ أما النصف الأيسر فهو مؤهل أكثر لاستيعاب التفاصيل والوصف السمعي‏,‏ ويبلغ عدد التفاعلات الكيميائية التي تحدث في المخ في الثانية الواحدة علي أقل تقدير‏100‏ ألف تفاعل كيميائي في كل ثانية‏,‏ وبناء علي ذلك ـ وحسب ماذكره العالم السوفيتي إينوكين الأستاذ بجامعة موسكو ـ فإن حجم شبكة الاتصالات داخل المخ البشري يبلغ‏(10)800,‏ أو واحد صحيح وبجانبه ستة ونصف مليون ميل من الأصفار حسب دراسة علي الكمبيوتر‏,‏ في الوقت الذي تقدر فيه عدد ذرات الأرض بحوالي‏(10)80,‏ ويقدر العلماء حجم الشبكة العصبية للاتصالات داخل المخ بأنها تزيد‏1400‏ مرة عن حجم شبكة التليفونات الثابتة والمحمولة علي مستوي العالم‏,‏ وهكذا نري أن المولي عز وجل خلق كل جزء في المخ لوظيفة معينة‏,‏ لكي تتكامل وظيفة المخ في النهاية‏,‏ لترتقي بالإنسان فوق جميع الكائنات التي خلقها الله عز وجل علي الأرض‏.

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: