متلازمة أسبرجر(Asperger Syndrome) و متلازمه ريت(Rett syndrome)

متلازمة أسبرجر Asperger Syndrome

تشترك متلازمة أسبرجر في العديد من أعراض التوحد ، ولكنها تظهر أقل شدة . إن كليهما يشتركان في وجود عجز شديد في التواصل الاجتماعي والقيام بأعمال نمطية متكررة وروتينية إلى جانب فقدان القدرة على التخيل. إلا أن المصابين بمتلازمة أسبرجر يتمتعون بدرجة ذكاء طبيعية ، ولايواجهون تأخراً في اكتساب القدرة على الكلام من حيث المفردات والقواعد أو في مقدرتهم على الاعتماد على أنفسهم .

تعد متلازمة أسبرجر أكثر شيوعاً من اضطراب التوحد ، وتحدث لــ 26 – 36 من كل 10.000 مولود ، وهي مشابهة لاضطراب التوحد من حيث شيوعها بين الذكور أكثر من شيوعها بين الإناث بنسبة 4 : 1 .

أعراض متلازمة أسبرجر :

لا يلاحظ الأهل وجود سلوكيات تدعو إلى القلق على طفلهم في السنوات الثلاث الأولى من عمره ، نظراً لارتفاع مستوى مهاراته الإدراكية وعدم تأخره في اكتساب اللغة واهتمامه بالبيئة المحيطة به . إلا أنه عند دخول الطفل الحضانة أو عند اختلاطه بمن هم في عمره ، تظهر الفروق جليه ولاسيما على الصعيد الاجتماعي .

ومن أعراض متلازمة أسبرجر :

 قصور في الاستخدام العملي والاجتماعي للغة .
 صعوبات على صعيد العلاقات الاجتماعية
 اهتمامات خاصة / الالتزام بالعمل الروتيني
 صعوبات في المهارات الحركية

النتائج المتوقعة للمصابين بمتلازمة أسبرجر :

نظراً لأن الأشخاص المصابين بمتلازمة أسبرجر لايعانون تأخراً عقلياً أو لغوياً ، فإن النتائج المتوقعة لأغلبهم تماثل مانتوقعه لأفضل حالات التوحد . أي أن العديد من المصابين بالأسبرجر يستطيعوت إكمال دراستهم الثانوية وحتى الجامعية ويستطيعون أيضاً ممارسة وظائف عملية إذا ما تلقوا التدخل اللزم والرعاية المناسبة . إلا أن ما يواجههم هو صعوبة في التفاعل الاجتماعي والذي يمثل عجزاً دائماً لديهم ، فيشار إليهم بصورة عامة كأشخاص ” غريبين ” .

الفروق بين متلازمة أسبرجر والتوحد :

هناك فرقان رئيسيان بينهما :

أولهما هو أن المصابين بالأسبرجر لايعانون من إعاقة عقلية بل قد يتمتعون بقدرات ذكاء طبيعية أو مايفوق ذلك . في المقابل يعاني نحو 75 ــ 77 % من المصابين بالتوحد تأخراً عقلياً بالإضافة إلى أن جميعهم دون استثناء ، ومهما كانت قدراتهم الإدراكية ، يواجهون تأخراً ملحوظاً في النمو اللغوي وهي مشكلة لاتواجه المصابين بالأسبرجر .

أما الإختلافات الأخرى بين كلا الاضطرابين فتشمل على :

 النتائج المتوقع تحقيقها مع الأسبرجر أكثر إيجابية .
 الاضطرابات العصبية أقل شيوعاً لدى المصابين بالأسبرجر .
 صعوبات التواصل والتفاعل الاجتماعي أكثر شدة لدى المصابين بالتوحد .
 مستوى الذكاء اللغوي يكون عادة أعلى من مستوى الذكاء العملي عند المصابين بالأسبرجر بينما عكس ذلك هو الصحيح لدى المصابين بالتوحد .
 تظهر الحركات غير المتقنة عند المصابين بالأسبرجر أكثر مما تظهر لدى التوحديين .
 تظهر الأعراض في مرحلة أكثر تأخراً عن ظهورها في حالات التوحد ( بعد سن الثالثة ) .
 ليس هناك حتى الآن حالات موثقة عن الأسبرجر تبين حدوث انتكاس أو تراجع في النمو كما الحال في التوحد

متلازمة ريت Rett Syndrome

متلازمة ريت هي اضطراب عصبي لا يظهر إلا على الإناث وهو من الاضطرابات النادلاة ويصيب مولوداً واحداً من كل 15.000 مولود .

أعراض متلازمة ريت :

تفيد تقارير أولياء الأمور أن الطفلة تنمو بصورة طبيعية خلال الــ 6 – 8 أشهر الأولى من عمرها . وبعد هذه المرحلة التي تبدو فيها طبعية تماماً ، تبدأ حالتها في التدهور أو أنها تتوقف عن الاستمرار في التطور . وهناك اربعة مراحل تمر بها الطفلة المصابة بمتلازمة ريت ، ولكل مرحلة سمات مختلفة وهي :

المرحلة الأولى من 6 – 18 شهراً :

تكون صعوبات هذه المرحلة بسيطة وقد لا يلاحظها والدا الطفلة . يقل الالتقاء البصري لدى الطفلة خلالها ، ويقل اهمامها بالألعاب وبالمحيطين بها بشكل عام . وقد تعتمد الطفلة إلى جعل اليدين متشابكتين أو لفهما مع إغلاق القبضة ، وغالباً ما تتأثر الحركات الكبيرة ( أي حركات الأرجل واليدين ) خلال هذه الفترة .

المرحلة الثانية من 1 – 4 سنوات :

يصادف الطفلة خلال هذه المرجلة عدة صعوبات من أهمها التدهور السريع في القدرات الإدراكية فتنخفض نسبة الذكاء لديها إلى مستوى يتراوح بين التأخر العقلي الشديد والحاد . كما تصبح المهارات الاجتماعية غير طبيعية ، وقد تفقد الطفلة القدرة على الكلام الذي سبق اكتسابه . وتنشأ لدى العديد منهن حركات متكررة الشكل وسلوكيات غريبة ولا سيما في استخدامهن لأيديهن ، حيث يكررن وضع أيدهن في أفواههن أو يقمن بغسلهن أو التصفيق بهن ، بالإضافة لذلك تصبح حركاتهن مصحوبة برجفة . وأخيراً قد يلاحظ لديهن صرير الأسنان وصعوبات في التنفس والنوم .

فديو 1. حركات اليد النمطية الآلية فى مرض Rett (تقرير من اعداد دكتور ياسر متولى)

المرحلة الثالثة من 2 – 10 سنوات :

تستمر معاناة الطفلة خلال هذه المرحلة بسبب مصاعب في المهارات الحركية بالإضافة إلى احتمال ظهور نوبات الصرع لدى نسبة تقارب 80 % من الإناث إلا أنهن يصبحت أكثر اهتماماً بمحيطهن الاجتماعي ، كما يتحسن لديهن الانتباه والتواصل والمهارات الاجتماعية .

المرحلة الرابعة من 10 سنوات فما فوق :

ستمر تحسن القدرة على التفاعل الاجتماعي والتركيز على الانتباه خلال هذه المرحلة وتزداد السيطرة على نوبات الصرع ، إلا أن المهارات الحركية تتدهور ، وغالباً ماتفقد الطفلة القدرة على التنقل ، وقد تحتاج الى كرسي متحرك للتنقل ، يتقوس العمود الفقري لدى الكثير من الإناث وهو مايسمى بــ ” الجنف ” ، وهو ميلان جانبي في العمود الفقري أو قد يصبح لديهن حدب .

النتائج المتوقعة للمصابين بمتلازمة ريت :

لا يعرف بالتحديد أقصى عمر تعيشه الفتاة المصابة بمتلازمة ريت ، إلا أن الكثيرات قد يمتد بهن العمر إلى سن متقدمه لا يستطيع أحد تحديدها . ولكن تكون أجسام معظمهن نحيلة ، ويعانين من سوء التغذية بسبب مصاعب المضغ وبلع الطعام لديهن ، بالإضافة إلى هذا فلن يكتسب معظمهن القدرة على استخدام الأيدي أو القدرة على الكلام . أما التنبؤات النهائية لمتلازمة ريت فهي أسوأ مما هي بالنسبة لاضطراب التوحد .

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: