عقار البروزاك (prozac)

عقار البروزاك

اصبح عقار البروزاك من الادوية الشائعة لعلاج امراض الكآبة حيث يتناوله الملايين من الناس في مختلف انحاء العالم ومنها بلادنا العربية. ويصرح الاطباء ان لعقار “البروزاك” اخطار جانبية قليلة جدا لا تستحق الذكر, ولكن هل هذه هي الحقيقة الكاملة؟
من اهم ما اثار التساؤلات هو احتمال تأثيره على الجهاز العصبي بطريقة خاصة ينتج عنها ان المريض يصبح عدوانياً وعنيفاً, ومن الممكن ان يؤدي الى احداث الاذى الجسيم بنفسه وبالاشخاص المحيطين به. اضافة الى الشعور بالقلق الشديد والعدوانية تجاه نفسه والمقربين له, فانه يسبب زيادة في حموضة المعدة والام في البطن. ولكن هذه قد تختفي بعد استقرار الحالة خلال اسبوعين. ومن الملاحظ ان الكثيرين يتعاطاون العقار بدون اي وصفة طبية وقد يصفه بعضهم للبعض الاخر, وهذا خطر جدا. وقد بينت بعض الابحاث ان تاثير الدواء يختلف عند المرضى باختلاف البيئة التي يعيشون فيها وذلك نتيجة لاختلاف في مستوى ونوع الانزيمات التي تفرز من الكبد

ما هو عقار البروزاك؟
يوصف البروزاك عادة لحالة الكابة البسيطة او المتوسطة, وفي حالة الكآبة الشديدة يفضل استعمال ادوية اخرى. كما ان الطبيب المعالج يجب ان يصفه في حالات معينة فقط بعد التشخيص الدقيق ومتابعة المريض عن قرب لحين استقرار العلاج
بدأ استعمال “البروزاك” منذ حوالي العشر سنوات كعلاج فعال لمرض الكآبة وقيل وقتها بانه خالٍ نسبيا من المضاعفات التي كانت تسببها الادويةالقديمة المضادة للكآبة والتي يوجد منها حوالي 158 نوعاً لا تزال تستعمل لحد الآن. اهم المضاعفات لهذه الادوية هي احتمال تسببها بوفاة المريض في حالة تناول جرعات اضافية وذلك من خلال تاثيرها على القلب
تدل التقارير على ان الشركةالمصنعة لعقار البروزاك “ايلي ليلي” كانت تعرف بهذه المضاعفات منذ عشرين سنة ولكنها لم تصرح بذلك , وان تجاربها الاولية منذ اكثر من عشر سنوات لهذا العقار اثبتت ان هنالك علاقة بين تناول “البروزاك” وظهور حالات العنف والانتحار عند المرضى الذين تعرضوا لهذه التجارب

اعراض مرض الكآبة
هنالك ثلاث حالات لمرض الكابة: البسيط والمتوسط والشديد. من اهم اعراض مرض الكابة هو عدم القدرة على النوم, فقدان الشهية, نقصان الوزن, قلة في التركيز,عدم الاهتمام , قلة الحيوية , القلق , التفكير بالانتحار والشعور بالذنب. هذه الاعراض مجتمعة تدل على ان الشخص قد يعاني من مرض الكآبة ويجب مراجعة الطبيب الاخصائي قبل استفحال المرض. ويجب ان نفرق بين الكآبة كمرض وبين حالات الاكتئاب التي نشعر بها من حين لاخر نتيجة لظروف الحياة المختلفة
اذن من المهم جدا ان يكون المريض الذي يتناول البروزاك تحت المراقبة الطبية لفترة معينة لحين ظهورالتاثير الايجابي او السلبي للعقار, وان يكون تناوله بواسطة وصفة طبية وليس بصورة مباشرة من رفوف الصيدليات كما هو الان في عدد من بلادنا العربية

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: