أرشيف ‘الامراض العصبيه و النفسيه’ التصنيف

دراسات علمية لفهم حالات عدم القدرة على التعبير عن المشاعر

أبريل 15, 2008

مقدمه

صعوبة التعرف على المشاعر والتفريق بينها وبين الأحاسيس البدنية الناشئة عنها

ضمن عدد يناير من مجلة العلاج النفسي والنفسية البدنية journal Psychotherapy and Psychosomatics، طرح باحثون من فنلندا تحليلهم للعلاقة فيما بين حالة أليكسيثايميا Alexithymia وبين اضطرابات النوم، وتحديداً مدى تأثير السمنة أو الاكتئاب (إن كانا موجودين لدى من يعانون من حالة أليكسيثايما)، على ظهور اضطرابات في النوم. كما طرح باحثون دنماركيون، في نفس العدد، تأثير اتصاف البعض بحالة أليكسيثايميا على نوعية علاقاتهم ومشاعرهم نحو أطبائهم المعالجين لهم. وتأتي جهود الباحثين الدنماركيين هذه مكملة لما عرضوه، في نفس المجلة العلمية، خلال شهر نوفمبر المنصرم حول حقيقة دور الوراثة في اتصاف البعض بصعوبات في الإدراك والتعبير عن المشاعر التي تجيش في نفوسهم.

وبلغة مبسطة، تعني حالة أليكسيثايما بالجملة، عدم القدرة على الكلام حول المشاعر التي تجيش داخل النفس نتيجة لتدني الوعي بوجودها. ولذا فإن الشخص المتصف بها غير قادر على التعرف وفهم ووصف مشاعره. وتأثيرات الاتصاف بها وتبعات ذلك من الناحيتين الصحية والاجتماعية على الشخص، مبنية على هذا القصور في التعامل الذاتي مع المشاعر.

وبالرغم من إشارة مصادر الطب النفسي إلى أن الإحصائيات الطبية الحديثة تتحدث عن شيوع الاتصاف بحالة أليكسيثايميا بين صفوف الأصحاء البالغين من الناس العاديين، إلا أن ما يُثير الاستغراب هو قلة وندرة حديث الوسط الطبي عن هذه الحالات، سواءً في ما يدور بين أفراده أو في ما يتوجهون به للناس ضمن جهودهم في التثقيف الطبي. كما أن من المستغرب عدم اهتمام الأطباء عموماً برصد مدى وجود هذه الحالة لدى مرضاهم، خاصة أن حوالي 10% من الناس الأصحاء هم كذلك، أي حوالي ضعف مرضى شرايين القلب، ناهيك عما هو متوقع أن تكون النسبة أعلى فيما بين منْ يشكون من أعراض بدنية لا تُوجد لها أسباب عضوية واضحة. وحتى مع عدم اعتبار مصادر الطب النفسي، حتى اليوم، أن حالات أليكسيثايميا أحد الاضطرابات النفسية، إلا أنها تُجمع على حقيقة وجودها واتصاف نسبة ليست بقليلة من الناس بها، وأن ثمة أهمية لرصد الإصابة بها نظراً لتسببها بإعاقات شتى، وبأشكال متنوعة، للتواصل فيما بين الناس المتصفين بها وبين الآخرين من الناس أو أطبائهم.

* اضطراب أم سمة

* هل هذه الحالة اضطراب نفسي أم سمة شخصية؟ ثمة ما يُعرف بكتيب تشخيص وإحصائيات الاضطرابات العقلية (DSM)، وهو من إصدار رابطة الطب النفسي الأميركية. ويتم الاعتماد على محتواه في جانب الأمراض النفسية من قبل الأطباء عموماً والباحثين والقانونيين والصيادلة وشركات التأمين وغيرهم. وصدر أول مرة عام 1952، وتم تحديثه خمس مرات بعد ذلك. والمهم أن في الإصدار الأخير لم يتم اعتبار أليكسيثايميا أحد الاضطرابات أو الأمراض النفسية. وعليه، تعتبر أليكسيثايميا احدى السمات الشخصية personality trait، التي تختلف شدتها فيما بين منْ يتصفون بها، أو بعبارة مجازية فيما بين «المُصابين» بها. ومتى ما اتصف إنسان بها، فإن الاحتمالات ترتفع لإصابته ببعض الاضطرابات النفسية والبدنية، كما تنخفض لديه الاستجابة للمعالجات الطبية المعتادة، وتقل فاعليتها. ويتم قياس مدى الاتصاف بها بعدة مقاييس نفسية طبية، أهمها وأكثرها استخداماً هو مقياس تورنتو لأليكسيثايميا Toronto Alexithymia Scale، المكون من 20 عنصراً تقييمياً على هيئة أسئلة ذات إجابات متنوعة. وبناءً على نتائج الإجابات يتم تحديد الاتصاف بأليكسيثايميا من عدم ذلك.

وهناك كثير من التشويش في ذهن الناس حول أليكسيثايميا، وغالبه يتعلق بربط هذه الحالة بحالات أخرى متعددة، تشتمل على الاتصاف بتدني المشاعر أو الصعوبة في التعبير عنها. ولذا من المهم عدم الخلط بين أليكسيثايميا بين تدني الاهتمام بالغير Sociopathy، وبين المقاومة المقصودة لتدفق المشاعر، وبين تدني تفاعل أو تحفيز المشاعر Apathy، وبين تحفيز اللاوعي لإنكار المشاعر أو ما يُسمى بالكبت العاطفي Emotional repression. والأهم أن لا يتم الخلط فيما بين أليكسيثايميا وبين الصفة المثالية الشائعة بين الرجال في عدم القدرة على التعبير عن المشاعر. والسبب أن الرجال، مقارنة بالنساء، ربما يجدون صعوبة في وصف مشاعرهم، لكنهم يتشابهون مع النساء في عدم وجود صعوبة إدراك ما يشعرون به.

وأليكسيثايميا، تحديداً تشمل في تعريفها الصعوبة في التعرف على المشاعر والتفريق فيما بين المشاعر وبين الأحاسيس البدنية الناشئة عنها. كما تشمل الصعوبة في وصف المشاعر التي تعتري الغير. وضيق الأفق في التصور والتخيل وقلة عيش الآمال والأحلام fantasies.

* تصورات علمية

* وبين علم النفس والطب النفسي، يُوجد تصوران أكاديميان متقاربان لأليكسيثايميا في كل من مصادر الطب النفسي psychiatry ومصادر علم النفس psychology. وفي علم النفس، تتخذ أليكسيثايميا بعداً غير طبي، مرتبطاً بصفات المميزات الشخصية.

أما في الطب النفسي، فلقد ظهر تصور حالة أليكسيثايميا في سياق الاهتمام بجوانب الطب النفسي البدني psychosomatic medicine. والواقع أن وصف أليكسيثايميا ظهر أول مرة عام 1973 من قبل الدكتور بيتر سيفنيوز من جامعة هارفارد الأميركية. وسبب القصة أن الأطباء في هارفارد لاحظوا في الخمسينات والستينات الماضية أن نسبة كبيرة من المرضى الذين يُعانون من أعراض بدنية ذات أسباب نفسية، يجدون بالفعل صعوبات في التحدث عن مشاعرهم. وبعد دراسات متابعة لسنوات لهذه الحالات في محاولة لفهمها بشكل أوسع، أصدر الدكتور سيفنيوز في عام 1973 تعريفه وتسميته لوصف جوانب هذه الحالة ضمن مجلة العلاج النفسي والنفسي البدني. وبهذا الاعتبار ترتبط أليكسيثايميا بمجموعة من الخصائص الملاحظ وجودها على نوعية مرضى حالات النفسية البدنية. ولذا يُطلق وصف أليكسيثايميا على من تبدو عليهم علامات من أعراض تدني إدراك المشاعر، وفق مقاييس وبروتوكولات طبية محددة في الوصف. وعليه لا يُستخدم وصف أليكسيثايميا للدلالة على وجود اضطراب مرض إكلينيكي محدد، بهذا الاسم، لدى المريض، بل يُستخدم، كتعبير إكلينيكي clinical descriptor، ضمن وصف لمجموعة من المظاهر السلوكية التي قد تُوجد لدى المريض، مثل عدم الحركة akinesia أو تدني الرغبة في الترحيب aboulia أو صعوبات التنفس apnoea. أي أن أليكسيثايميا هي مثل أي «حالات مُصاحبة» قد يتصف بمجموعة منها، أو بعضها، الذين يشكون من أعراض أمرض بدنية ذات علاقة بنوعية حالتهم النفسية.

* لماذا الاهتمام الطبي بحالات أليكسيثايميا؟

* لو كان شأن أليكسيثايميا، كسمة شخصية، أسوة بالبخل أو الشجاعة أو غيرها من السمات الشخصية، لما تكلف الباحثون في الطب النفسي عناء البحث في هذه الحالات ورسم معالم صورتها. وطبيعي أننا لا نجد المتصفين بهذه الحالة، في عدم القدرة عن التعبير عن المشاعر، بين منْ يحضرون إلى الملاعب من مشجعي كرة القدم لمساندة فريق دون آخر، ولا منْ يحضرون إلى المسارح لمشاهدة التمثيليات الكوميدية أو الدرامية.

والإشكاليات المتعلقة بالاتصاف بحالة أليكسيثايميا، هي ارتباطها بمجموعة من الاضطرابات النفسية والعضوية، التي تُؤثر على الشخص نفسه وعلى منْ يحيطون به في الأسرة أو العمل أو غيره. ومنشأ اكتشاف هذه الحالة هو بين مجموعات الذين يشكون من أعراض مرضية نتيجة لاضطرابات نفسية وليس لاضطرابات عضوية.

وتشير مصادر الطب النفسي إلى أن حالة أليكسيثايميا تُصاحب اضطرابات نفسية وعضوية عدة، منها طيف اضطرابات التوحد autism spectrum disorders، واضطرابات التوتر ما بعد التعرض للحوادث posttraumatic stress disorder، والهزال العصبي anorexia nervosa، وشراهة الأكل والقيء bulimia، وحالات الاكتئاب الرئيسية major depressive disorder، وحالات الذعر أو الرهاب panic disorder، وحالات الإدمان.

كما تشير تلك المصادر إلى أن وجود حالة أليكسيثايميا يرفع من احتمالات الإصابة بأمراض عضوية مثل ارتفاع ضغط الدم وعسر الهضم الوظيفي والتهابات الأمعاء، إضافة إلى اضطرابات نفسية تطال الأداء الجنسي والقلق والإدمان. هذا بالإضافة إلى ارتفاع الشكوى من أعراض بدنية ذات أسباب نفسية، أي ليس نتيجة وجود مرض في تلك الأعضاء، مثل نوبات الشكوى من ألم أسفل الظهر وضيق التنفس والربو والصداع والقولون العصبي والحساسية وألم العضلات. وسبب هذا هو عدم القدرة على ضبط التفاعل مع المشاعر، ما يُؤدي إلى تصريف المشاعر تلك على هيئة اضطرابات سلوكية، وصحية في الغالب. مثل الشراهة في الأكل، أو الإدمان على الكحول أو المخدرات، وانحرافات الممارسة الجنسية، وتجويع النفس.

وهناك حديث طبي عن دور الاتصاف بهذه الحالة في تدهور واضطراب العلاقات مع الغير، في المنزل أو خارجه. وهذا جانب يطول شرحه وتتفرع جوانب الحديث عنه.

* الوراثة والبيئة تتساويان في نشوء أليكسيثايميا

* ثلاث دراسات حديثة تم نشرها في مجلة العلاج النفسي والنفسية البدنية أخيراً حول أليكسيثايميا، الأولى قام فيها أطباء من فنلندا بالبحث ضمن شريحة فنلندية واسعة شملت حوالي 5400 شخص من البالغين، 55% منهم من النساء، حاول الباحثون تحليل الرابط في ما بين صفات أليكسيثايميا بأعراض اضطرابات النوم لديهم. وكان اهتمامهم الرئيسي هو ما إذا كان الرابط فيما بين هذين الأمرين لا يعتمد على مدى وجود أعراض للاكتئاب أو حالات من السمنة، أي أن وجود اضطرابات في النوم لدى من يتصفون بحالة أليكسيثايميا هو شأن مستقل بغض النظر عن مدى وجود سمنة أو اكتئاب. واعتمد الباحثون في تقييم مدى الاتصاف بحالة أليكسيثايميا، على مقياس تورنتو لأليكسيثايميا، والشامل لمقاييس ثلاثة عوامل. الأول الصعوبة في تحديد المشاعر DIF، والصعوبة في وصف المشاعر DDF، والصعوبة في التفكير بما هو ذو وجهة خارجية EOT.

كما تم الاعتماد في تقييم اضطرابات النوم على مجموعة من الأسئلة المتعلقة بوتيرة ومدة النوم خلال شهر مضى. وتم تقييم أعراض الاكتئاب وفق قائمة «بيك» للاكتئاب، ومدى وجود السمنة على محيط الخصر. وتم رصد العمر والجنس ومستوى التعليم والدخل المادي للمشاركين.

ووجد الباحثون في نتائجهم أن ثمة علاقة مستقلة بين أليكسيثايميا وبين اضطرابات النوم لدى الجنسين. وذلك من النوع غير المعتمد على وجود سمنة أو اكتئاب أو تدني في المستوى التعليمي.

من جهة أخرى قال الباحثون الدنماركيون، في الدراسة الثانية، ان من المعلوم سابقاً أن الذين يتصفون بحالة أليكسيثايميا تبدو عليهم مشاعر سلبية نحو معالجيهم من نوع الملل والغفلة. إلا أنه لا توجد دراسات بحثت فيما لو كانت لديهم مشاعر أشد قسوة، من نوع الاحتقار والازدراء تجاه أطبائهم.

وبمتابعة حوالي 300 شخص يُتابعون في العيادات النفسية لدى 35 طبيبا، تبين أن الاتصاف بحالة أليكسيثايميا لا يثير تلك النوعية السلبية جداً في العلاقة مع المعالجين، بل يثير الشعور بالقلق والاكتئاب الإحساس بالضعف. وكان الباحثون الدنماركيون قد عرضوا في نوفمبر الماضي، في الدراسة الثالثة، نتائج محاولتهم للتأكد من ارتباط الاتصاف بحالة أليكسيثايميا بالوراثة. ومن خلال دراسة شريحة واسعة شملت حوالي 50 ألف شخص، تضمنت حوالي 9 آلاف توأم، تبين للباحثين أن تأثير العوامل البيئية يتساوى مع العوامل الوراثية في نشوء الإصابات بهذه الحالة.

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

كبت الغضب أثناء المشاجرات الزوجية.. يضر بالصحة

أبريل 15, 2008

ثمة زواج صحي وآخر غير ذلك

 عبرت دراسة أميركية جديدة عن المخاوف من أن يُؤدي التزام الصمت وكبت الغضب من قِبل أحد الزوجين حال نشوء الخلافات الزوجية، بدلاً من التنفيس السليم عنه آنذاك، إلى التسبب بمجموعة من المشاكل الصحية لهم. ولاحظ الباحثون من جامعة متشغن، في دراستهم المنشورة بالعدد المقبل من مجلة الروابط العائلية Gournal of Family Communication، أن معدلات الوفيات المبكرة أعلى بين مَن يلجأون إلى عدم التنفيس عن الغضب مقارنة بمن يفعلون خلاف ذلك من الأزواج أو الزوجات. وشمل الباحثون في دراستهم مجموعة مكونة من 192 عائلة، لأزواج وزوجات من سكان إحدى مناطق ولاية متشغن، وتمت متابعتهم لمدة تفوق 17 سنة، وكانت أعمار المشاركين، عند بدء الدراسة في عام 1971، تتراوح ما بين 35 و69 سنة.

وتم في الدراسة سؤال كل واحد من الأزواج والزوجات، على حدة، عن كيفية التعامل مع الغضب الناجم عن الخلافات الزوجية، متى ما حصلت في ما بينهم. كما تم الطلب منهم تخيل لو أن شريكهم قام بالصراخ عليهم جراء تفاعله مع شيء لم يفعلوه، أي ظلماً. وتم سؤالهم عما يتخيلون أنهم سيتفاعلون مع ذلك الظلم من قبل الشريك في التعامل معهم.

* كبت الغضب

* وعرّف الباحثون كبت الغضب Anger Suppression ، بأنه فعل أحد شيئين، إما عدم إبداء أي مظاهر من الغضب إزاء ما يتعرضون له، أو عدم الرغبة في مواجهة الشريك بما يتهم به، أو الشعور بالذنب والندم بُعيد إبداء الغضب أثناء المشاجرة، كرد على تعامل الشريك الظالم معهم.

وقام الباحثون بتقسيم شريحة المشاركين في الدراسة إلى أربع مجموعات، وفقاً لمدى وجود تواصل في ما بين الزوجين حول دواعي الغضب ونوعية التفاعل معه أثناء المشاجرات الزوجية وزوال الخلاف الزوجي. وشملت المجموعة الأولى مَن يتواصلون بالتعبير عن الغضب إزاء التعامل غير المنصف من قِبل أحدهما تجاه الآخر. والمجموعتان الثانية والثالثة مَن أحد الزوجين فيهما يغضب والآخر يكبت غضبه أو غضبها. والرابعة مَن كلاهما يكبت غضبه ويتأمل وهو في حالة من الاكتئاب لما يجري بينهما؟.

وبمراجعة تأثير عوامل أخرى في الوفيات، وضبط تأثيرها في النتائج، مثل التدخين وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والرئتين ومقدار العمر والوزن، وجد الباحثون أن معدلات الوفيات ترتفع لدى المجموعة الرابعة ولدى مَن يلتزمون بكبت الغضب من أفراد المجموعات الأخرى. وبالمراجعة لنتائج متابعة 192 مجموعة من الأزواج والزوجات، تبين أن 26 منهم يلجأ كلاهما، أي الزوج والزوجة، إلى كبت الغضب. وهو ما ارتبط بحصول 13 وفاة في تلك المجموعة خلال 17 سنة من المتابعة، أي 50% منهم. في حين بلغت الوفيات 41 في ما بين بقية الأزواج والزوجات، أي حوالي 12% فقط!.

* إعادة التواصل

* وقال البروفيسور أرنست هاربيرغ، طبيب النفسية والباحث الرئيس في الدراسة: «حينما يعيش الزوجان فإن المهمة الرئيسية لأحدهما هي إعادة التواصل بعد الخلافات. وعادة لا يكون الأزواج أو الزوجات متمرسين بشكل كاف للقيام بحل المشاكل في علاقتهم الزوجية. ولو كان لهم آباء أو أمهات جيدون في التعامل مع تلك الخلافات الزوجية، فإنهم سيطبقون ما رأوه في صغرهم على حياتهم الزوجية مستقبلاً، وإلا فإن الأزواج والزوجات لن يعلموا كيف يتعاملون مع تلك الخلافات».. في إشارة منه إلى أن مصدر التعليم الرئيسي للتعامل السليم مع الخلافات الزوجية لا يزال هو الأسرة التي نشأ الأزواج فيها سابقاً، وتحديداً ما يراه الأبناء والبنات من كيفية تعامل الأب والأم مع تلك الخلافات حين نشوئها بينهما!.

وتساءل البروفيسور هاربيرغ بقوله: «والمفتاح هو كيف يستطيع أحد الزوجين أن يحل الخلاف حين حصوله؟»، وأضاف: «لو أن أحدهما يكبت غضبه ويمضي على مضض فيه ويستاء من تصرف الشريك، ولا يعلم أيضاً آنذاك كيف يحل الإشكال الزوجي، فإن المتاعب تنشأ هنا!».

والملاحظ أن الدراسة بحثت في الغضب الناجم عن مهاجمة أحد الزوجين للآخر بصفة ظالمة وغير عادلة، من دون المهاجمة على خطأ ارتكبه أحدهما ولا يعتبر ظلماً.

وكانت دراسة سابقة للباحثين من جامعة ميريلاند الأميركية، ضمن المعلومات المتوفرة من دراسة فرامنغهام الأميركية الطبية الواسعة، قد لاحظت أن التزام الزوجات بالصمت عند حصول مشاجرات زوجية يرفع من معدلات الوفيات بينهن بنسبة أربعة أضعاف، مقارنة بمَن يُنفسن عن غضبهن أمام أزواجهن آنذاك. كما لاحظوا أيضاً ارتفاع نسبة الإصابات بالقولون العصبي والاكتئاب بينهن.

* نوعية التصرف

* والواقع أن الزواج بحد ذاته لم يكن هو المشكلة، حيث إن هناك تعبيراً، سبقت الإشارة إليه في ملحق الصحة بـ «الشرق الأوسط»، «الزواج الصحي» Healthy Marriage. وتشير الدراسات الطبية إلى أن المتزوجين أقل عرضة للوفاة جراء الإصابة بأمراض الشرايين القلبية بمقدار حوالي 50%، وأقل عرضة للإصابة بأمراض السرطان أو أمراض الكبد.

كما أن المشكلة ليست في وجود ونشوء وحصول خلافات زوجية، بل هو في نوعية التصرف إزاء حصول تلك النزاعات الطبيعية والمتوقعة في ما بين الأزواج طوال سنوات التشارك في العيش بينهما. وأسوأ أمر هو كبت الغضب وعدم تنفيسه بطريقة سليمة وصحية لا تضر بأحد الزوجين ولا بالزواج كمؤسسة تقوم على التعايش في ما بين الزوج والزوجة.

ويُؤكد الخبراء في طب النفس أن العلامة المميزة للزواج الصحي هو نجاح الزوجين في تخفيف تأثيرات التوتر والضغوط في نفسيهما وفي شريكهما.

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

اضطرابات في النوم نتيجة استخدام الهاتف المحمول

أبريل 15, 2008

موجاته تتسبب في تأثيرات على عمل الدماغ

حذر باحثون أميركيون وسويديون من التأثيرات السلبية المحتملة لاستخدام الهاتف الجوال في نوعية نوم الإنسان. وشملوا في تحذيرهم تأثيرات وضع الهاتف الجوال بجوار السرير، في نوعية النوم. وأشاروا إلى جدوى استخدام الهاتف الثابت أثناء فترات ما بعد الظهر والمساء، بدلاً من الهاتف الجوال، على تحسين نوعية نومهم بالليل. ويأتي هذا التحذير، مكرراً لنتائج دراسات طبية أخرى، تحدثت حول تأثير استخدام الهاتف الجوال في النوم، خاصة عند استخدامه بالليل، وبشكل أكبر على نوم الأطفال والمراهقين.

ومن جانبهم، يُحاول الباحثون من استراليا فحص ما إذا كان استخدام أو وضع الهاتف الجوال بجوار الأطفال سيجعلهم، بالمقارنة مع البالغين، أكثر تأثراً بتلك الأنواع من الموجات الصادرة عنها. وكانت دراسة حديثة لهم، شملت 110 من البالغين، قد أثبتت أن موجات الهاتف الجوال تتسبب في تأثيرات في عمل الدماغ وفي نشاط نوعية ألفا من الموجات الدماغية.

وبالرغم من تأكيد كثير من العلماء على أنه لا توجد تأثيرات صحية بالغة لاستخدام البالغين للهاتف الجوال، إلا أن الشكوك حول وجود تأثيرات تتسبب في الصداع والغثيان واضطرابات في التركيز وسرطان الدماغ وغيرها، لا تزال قائمة.

وأثار المجلس القومي للأبحاث National Research Council في الولايات المتحدة، الأسبوع الماضي، ضرورة إجراء مزيد من الدراسات الطبية حول استخدام الهاتف الجوال، خاصة على الأطفال وأجنة الحوامل.

وكانت السلطات الفرنسية، قد دعت على لسان وزير الصحة الفرنسي، إلى الحد من استخدام الهاتف الجوال، وتحديداً منع الآباء والأمهات أبناءهم وبناتهم من استخدامه، خاصة حينما يكون الاستقبال ضعيفاً.

* الجوال والأطفال

* ويعتزم الباحثون من جامعة سوينبيرن ميلبورن الأسترالية، البدء بدراسة تشمل 40 طفلاً ممن تتراوح أعمارهم ما بين 12 و 13 سنة، بالإضافة إلى 20 شخصاً من البالغين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 55 و 75 سنة.

وأشار الدكتور رودني كروفت، الذي قام بدراسة سابقة على بالغين الى أن الأمر لم يتم فحصه على الأطفال. وتوقع أن تدل النتائج على تأثر أكبر بين الصغار في السن. وقال الباحثون الأستراليون: ان 25% من الأطفال في سن ما بين 6 و 13 سنة لديهم هاتف جوال! هذا وكانت دراسة بريطانية قد افادت بأن ثمة أنواعاً من السرطان قد تأخذ مدة ما بين 10 إلى 15 سنة حتى تظهر على المصابين.

وممن ينصحون علانية بعدم استخدام الأطفال للهاتف الجوال، البروفيسور بروس ارمسترونغ الذي علق على النصيحة الفرنسية بأنها حكيمة. وأضاف بأننا لا نعلم أن استخدام الهاتف الجوال من قبل الأطفال، يتسبب في مشاكل صحية، إلا أننا لا نعلم أنه لا يتسبب في ذلك على وجه اليقين. وكانت مجلة بيرز أون لاين PIERS Online العلمية قد نشرت في عددها الأخير دراسة الباحثين من جامعة ولاية واين بالولايات المتحدة ومن معهد كارولينسكا بالسويد حول تأثيرات الهاتف الجوال في النوم. ومجلة بيرز الالكترونية معنية بنشر تطورات الدراسات المتعلقة بأبحاث تأثيرات الأجهزة الكهربائية المغناطيسية Electro Magnetics .

وشمل الباحثون في دراستهم 36 امرأةً و35 رجلاً، منهم 22 امرأة و 16 رجلا كانوا يشكون من أعراض مرتبطة بشكل خاص باستخدام الهاتف الجوال. وتم انتقاء شريحة الدراسة من بين متطوعين رغبوا في أن تشملهم دراسة تأثيرات الهواتف الجوال فيهم، وخضعوا لفحوص من قبل الأطباء لهذه الغاية.

* اختبارات علمية

* ومر المتطوعون بثلاث مراحل من الدراسة في المختبرات، الأولى لتعويدهم على ما سيتم البحث فيه، والاثنتان الأخريان كانتا تجارب علمية.

وخلال التجارب تم تعريض المشاركين لمدة ثلاث ساعات، إما لموجات حقيقية صادرة عن هواتف جوالة، أو أوضاع تُوهم بذلك. ولم يعلم المشاركون أياً منها الحقيقي وأياً منها المزيف. وتم توجيه الموجات الصادرة عن كل من هواتف جوالة تعمل على استقبال مكالمات وأخرى تعمل لكن لا تستقبل آنذاك أي مكالمات. وذلك نحو الجهة اليسرى من الرأس. وقام الباحثون برصد جملة من المتغيرات قبل وأثناء وبعد التعرض لتلك التأثيرات الوهمية والكهرومغناطيسية. كما تم رصد الملاحظات التي أبداها المشاركون فيما يتعلق بالنوم والمزاج ووظائف التفكير العقلي ونتائج قراءات تخطيط المخ Electro Enc ephalo Graphic.

وتبين للباحثين أن المشاركين استغرقوا وقتاً طويلاً للوصول إلى المرحلة الثالثة من النوم العميق، كما تمتعوا بوقت أقصر خلال المرحلة الرابعة من النوم، بعد تعرضهم للإشارات الصادرة عن الهواتف الجوالة، وذلك بالمقارنة مع منْ تعرضوا لموجات إشارات وهمية. ومعلوم أن سرعة بلوغ هذه المراحل من النوم، والاستغراق فيها، مهم للتغلب على الإنهاك والتعب الذي يعتري الجسم والعقل أثناء النهار.

كما تبين للباحثين أن المشاركين الذين لم يشكوا من أية أعراض في نومهم نتيجة للتعرض للهاتف الجوال، كانوا أكثر عرضة للشكوى من الصداع أثناء وقت التعرض الفعلي للهاتف الجوال، بالمقارنة مع منْ تعرضوا لموجات وهمية زائفة.

ولا يزال الباحثون يُحللون بقية نتائج الدراسة في ما يتعلق بالتأثيرات الصحية الأخرى.

من جانبها علق منتدى صانعي الهواتف الجوالة Mobile Manufacturers Forum ، الذي رعى إجراء الدراسة، ضمن (وجهة نظر) على نتائجها، بأنه يجب قراءتها على ضوء مجمل البحوث والدراسات التي تناولت سلامة أجهزة الهواتف الجوالة. وأشاروا إلى مراجعات منظمة الصحة العالمية التي خلصت إلى أن التعرض لمجالات الموجات تلك لا يتسبب بأي أضرار صحية. كما أشاروا إلى أن ثمة دراسة علمية أخرى لم تلحظ تأثيرات للهاتف الجوال في النوم.

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

الرضاعة الطبيعية تقلل الإصابة بمتلازمة التمثيل الغدائى في منتصف العمر(metabolic syndrome)

أبريل 15, 2008

مقدمه

دراسات عالمية أميركية ويابانية وأفريقية تتوصل إلى حقائق علمية مهمة

 الرضاعة الطبيعية مفيدة للطفل والام ايضا 
 
تعتبر متلازمة الاستقلاب (التمثيل الغذائي) metabolic syndrome من أخطر أمراض نمط الحياة المعاصرة، وهي عبارة عن زيادة قابلية الإنسان للإصابة بداء السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الدهون مع زيادة الوزن، ومن ثم زيادة نسبة الإصابة مستقبلا بأمراض القلب والشرايين، مما يستوجب اتخاذ إجراءات جادة للحد منها ومن انتشارها.
يشير د ياسر متولى الى دراسة قام بها فريق من قسم النساء والولادة بمركز جاكوبي الطبي بكلية طب البرت انشتاين Albert Einstein College of Medicine ، نيويورك، تهدف إلى دراسة العلاقة بين مدة الرضاعة الطبيعية للأم المرضع ونسبة إصابتها بمتلازمة الاستقلاب.

شملت الدراسة 2516 امرأة في منتصف العمر، أي في سن الإنجاب، وجد أن %64.4 منهن قد قمن بالرضاعة الطبيعية بشكل متكرر، بحيث ان مدة الرضاعة كل مرة تتراوح بين (1.16 +/- 1.04 سنة)، وهن غير مصابات بمتلازمة الاستقلاب، بينما %21.3 مصابات بمتلازمة الاستقلاب لأنهن لم يرضعن طبيعيا، مع الأخذ بالاعتبار العوامل المؤثرة الأخرى مثل عمر الأم، التدخين، عدد الولادات السابقة، الحالة الاقتصادية، كتلة الجسم والوزن، العرق، مكان الدراسة، النشاط الحركي، نسبة السعرات الحرارية اليومية التي تتناولها الأم في غذائها. وبذلك وجد، عند تحليل ودراسة جميع هذه العوامل، أن هناك علاقة كبيرة بين التاريخ السابق للرضاعة الطبيعية المتعددة للأم، وقلة إصابتها بداء الاستقلاب بنسبة عالية جدا، وليس فقط تعدد الرضاعات السابقة، إنما أيضا مدة الرضاعة الطبيعية، حيث كلما زادت مدة الرضاعة الطبيعية، قلّت نسبة الإصابة.

وقد يعزى أسباب ذلك إلى أن الأم أثناء ممارستها للرضاعة الطبيعية المطلقة خلال الستة أشهر الأولى من عمر الرضيع، تفقد يوميا ما يقارب 800 سعر حراري مما يساعدها على إنقاص وزنها وفقد كميات كبيرة من الدهون المخزونة، خاصة عند اعتمادها في غذائها على وجبات صحية متكاملة تحتوي جميع احتياجاتها من العناصر الغذائية الأساسية وبكميات محددة وملائمة لاحتياجاتها.

* رضاعة «الساعة الأولى»

* ومن الدراسات الحديثة أيضا، والتي تدل على أهمية بدء الرضاعة الطبيعية خلال الساعة الأولى مباشرة بعد الولادة وعلاقتها باستمرارية الرضاعة الطبيعية المطلقة خلال الأربعة أشهر الأولى من عمر الرضيع، يدكر د. ياسر متولى الدراسة اليابانية بمدينة نكاساكي وكانت على شكل استبيان وزع على الأمهات أثناء مراجعة عيادة الطفل السليم خلال الشهر الرابع من عمر الرضيع، ووجد أن أكبر نسبة من الأطفال الذين رضعوا طبيعيا بصورة مطلقة إلى هذا العمر، وهو 4 أشهر، قد بدأت رضاعتهم طبيعيا خلال الساعة الأولى بعد الولادة، وأن من العوامل التي أدت إلى عكس ذلك الولادة القيصرية والأطفال الخدج والنزيف أثناء الولادة، مما أثر سلبا في استمرار الرضاعة الطبيعية المطلقة نظرا لتأخر البدء بالرضاعة الطبيعية بعد الساعة الأولى من وقت الولادة. ومن التوصيات التي طرحتها هذه الدراسة، المبادرة بالرضاعة الطبيعية خلال الساعة الأولى بعد الولادة مباشرة، لما فيه من فائدة عظيمة للأم والطفل.

* معوقات بدء الرضاعة معوقات البدء المبكر للرضاعة، يوضحها الدكتور ياسر متولى بالدراسة التي أجريت بالمستشفى الجامعي التعليمي في بورت هاركورت University of Port Harcourt Teaching Hospital بنيجيريا، حيث بينت الأسباب والعوامل التي تعيق البدء المبكر بالرضاعة الطبيعية بالمستشفيات وغرف الولادة خلال الساعة الأولى. وكان من أهمها التأخر بمساعدة الأم بعد الولادة مباشرة للرضاعة الطبيعية، خاصة الأمهات اللواتي يلدن بعملية قيصرية، بالرغم من إمكانية ذلك، ومن الأسباب أيضا روتين العمل بغرفة الولادة وقسم التنويم التي تتعارض مع المبادرة المبكرة للرضاعة الطبيعية، عدم وجود عدد كاف من العاملين وانشغالهم بتعبئة الاستمارات المختلفة كروتين من عملهم. لذا ننصح جميع المستشفيات، التي بها أقسام ولادة، بوضع بروتوكول ينص على وجوب مساعدة الأم حديثة الولادة للمبادرة بالرضاعة خلال الساعة الأولى بعد الولادة لما في ذلك من فوائد جمة تعود بالخير على الأم والطفل.

* فوائد الرضاعة المبكرة للطفل والأم

* فوائد الرضاعة المبكرة مباشرة خلال الساعة الأولى بعد الولادة للطفل الرضيع:

ـ تلاصق جلد الطفل بالأم مباشرة بعد الولادة للحصول على رضعته الأولى الطبيعية، يساعد في المحافظة على دفء الوليد، خاصة الطفل ناقص الوزن والخديج. هذه التدفئة تساعد على تنظيم ضربات قلب الرضيع وتنظيم تنفسه وأيضا تبعث هذه الوضعية الهدوء والسكينة في الرضيع.

- يحصل الرضيع بذلك على التحصينات الطبيعية الأولية الموجودة في لبن اللبأ، ويطلق عليه «السائل الذهبي» أو «هبة الحياة»، وهو غني بخلايا مناعية، أجسام مضادة للحساسية والالتهابات، يعمل 100 في المائة كتحصين أولي طبيعي للوليد، ولا يحمي من العدوى فحسب، وإنما يساعد جسم الرضيع على نمو جهازه المناعي. يحتوي أيضا على عوامل للنمو، تساعد أمعاء الرضيع على النمو والتطور مما يجعل من الصعب على البكتيريا والجراثيم ومواد الحساسية الدخول إلى جسم الرضيع، حيث وجد أن أمعاء الرضيع تسمح بمرور أي شيء من خلالها للدم، لكن نجد أن اللبأ يعمل طبقة داخلية تبطن جدار الأمعاء، وبذلك يعمل كحاجز يمنع المواد الغريبة من اختراق الأمعاء.

اللبأ أيضا غني بفيتامين إيه، الذي يساعد على حماية العين ويمنع العدوى. وللبأ مفعول ملين للبطن يساعد على نزول البراز الأولي من بطن الرضيع وتطهير أمعائه مما يساعد على طرد المادة الصفراء ويقلل نسبة إصابة الرضيع بالصفاري (اليرقان).

وحيث ان كمية اللبأ بسيطة، فقد يعتقد البعض أنها غير كافية لحاجة الرضيع، لكن هناك دراسة أثبتت أن سعة واستيعاب معدة الرضيع في اليوم الأول بعد الولادة هي 5 ـ 7 ملليلترات، أي توافق نفس كمية اللبأ التي تفرز في اليوم الأول.

- تحفز رضاعة «الساعة الأولى» الطبيعية بعد الولادة، افراز هورمون الأكسوتوسين الذي يساعد على زيادة انقباض الرحم (مما يساعد على ولادة وخروج المشيمة)، تقلل من إصابة الأم بالنزيف أثناء وبعد الولادة (مما يقلل من نسبة إصابتها بفقر الدم)، تساعد على تحفيز هورمونات أخرى تبعث للأم الشعور بالهدوء والسكينة والاسترخاء وتزيد إحساسها بحب الرضيع، وتساعد على استمرارية إدرار اللبن من الثدي.

ومن الفوائد للأم، سرعة التئام الجروح التي تسببها الولادة، سواء ولادة طبيعية أو قيصرية.

ولا يخفى أن هناك بعض الحالات التي قد تعيق الرضاعة المبكرة منها الولادة القيصرية، لكن إذا حصلت الأم على المساندة والدعم بعد زوال تأثير المخدر عنها، فسيمكنها المبادرة بالرضاعة الطبيعية، وهو أمر ليس مستحيلا كما يعتقد البعض.

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

الطفل و مهاره تعلم القراءة

أبريل 15, 2008

مقدمه

يُعرَف عسر القراءة، المتعارف عليه بـ «الديسلكسيا» Dyslexia ، بأنه إحدى صعوبات التعلم المتباينة، وهو خلل محدد متعلق باللغة ذو أصل تركيبي يتميز بصعوبة في تفكيك رموز الكلمة المنفردة، مما يعكس عادةً عدم كفاية في المعالجة الصوتية. هذه الصعوبات في تفكيك رموز الكلمة المنفردة هي في الغالب غير متوقعة بالنسبة للعمر والقدرات الذهنية والأكاديمية الأخرى، كما انها غير ناتجة عن إعاقات نمائية عامة أو حسية.

يقول د. ياسر متولى ان عسر القراءة يظهر كصعوبة متغيرة مع الأشكال المختلفة للغة، وغالباً ما يضم بالإضافة لمشاكل القراءة، مشاكل واضحة في اكتساب التمكن من الكتابة والإملاء. ويضيف بأن هناك عوامل تؤدي إلى صعوبات القراءة بصفة عامة، منها:

العامل التربوي، وتندرج تحته طرق التدريس، حيث يعتقد الكثير أن لطريقة تدريس القراءة دورا أساسيا في إبراز عسر القراءة، كما يعتقدون أن الطريقة الصحيحة لتعليم القراءة هي تعليم الأطفال أسماء وأصوات الحروف أولاً لتكوين الأساس لقراءة أفضل. إذن، سوف يكون الطفل الذي يتعلم بهذه الطريقة قادراً على تعلم الكلمات الجديدة وعلى التعرف على الكلمات غير المألوفة وعلى أداء أفضل في الإملاء.

العامل النفسي، يقول بعض الباحثين ان العسر القرائي متصل باضطرابات نفسية، ويجب التنويه بأن المشاكل العاطفية في الغالب تنتج بسبب عسر القراءة لا العكس، لكن وطأتها ستضاعف أي مشكلة في التعلم.

العامل العضوي، فهناك مناطق معينة في أدمغة الأطفال الذين يعانون من عسر القراءة تتطور بصورة أبطأ عن الأطفال العاديين، وأن عسر القراءة ينتج من بطء بسيط في نضج الدماغ. كما أن الأبحاث الوراثية لعبت دورا مهما في اكتشاف أن 50% أو أكثر من الأطفال المعسرين في القراءة يتحدرون من عائلات بها حالات عسر قراءة أو اضطرابات متعلقة بها على مدى تاريخ العائلة. ويتيح مشروع الجينوم (الاطلس الوراثي) البشري تحديد الكروموسومات المسؤولة عن عسر القراءة.

مهارات مهمة:

 يقول د. ياسر متولى أن جميع الأبحاث تتفق على أن هناك ثلاث مهارات يمكنها التنبؤ، بجدارة، بمقدرة التعلم على القراءة في مرحلة ما قبل المدرسة أو في الصف الأول، وأن الأداء الضعيف بها قد يكون مؤشراً على وجود عسر القراءة لدى الطفل وهي:

التعرف على الحروف والوعي الصوتي خصوصاً عند استخدام الاختبارات التي تعالج جميع أو معظم مهارات تحليل الكلمة المنطوقة.Phonological Awareness.

التسمية السريعة Rapid Naming لمصفوفات من الحروف أو الأرقام أو الألوان أو الأشكال للتعرف على القدرة الحالية والتنبؤ بالقدرة المستقبلية على التمكن من مهارات القراءة عبر استخدام اختبارات سهلة التطبيق تقوم على قياس سرعة المعالجة الذهنيةProcessing Speed في استرجاع مكونات لغوية.

3.المفردات التعبيرية Expressive Vocabulary وتقاس عادة بأن يطلب من الطفل تسمية رسومات أو صور منفردة لأشياء متعددة.

دور الأسرة والمدرسة وينصح د. ياسر متولى الأسرة التي يوجد بها طفل يعاني من عسر القراءة أو لديه صعوبات في التعلم بصفة عامة، بالتوجه إلى مراكز مختصة للكشف عن حالة ووضع الطفل ومن ثم القيام بإعطائه الخدمات المساندة سواء في المنزل أو المدرسة أو المركز.

وتفيد بأنه لا توجد اختبارات مقننة عديدة على البيئة السعودية للكشف عن مثل هذه الحالات، خصوصاً بصعوبة القراءة، ولكن وجود مختصين في مجالات صعوبات التعلم وخبرتهم في التعامل مع اختبارات عديدة غير مقننة على العالم العربي في هذا المجال قد يساعد على تشخيص الحالات بوقت مبكر ووضع استراتيجيات لطرق التدريس اللازمة والتي بدورها تساهم في خفض هذه الصعوبات. وعلى الأسرة أو المدرسة، في هذا المجال، أن يقوموا بالتالي:

- تدريس الطريقة الصوتية لتعليم القراءة.

- توفير برامج مسح مبكر لطلاب المرحلة التمهيدية (قبل المدرسة) والتي يكون من نتائجها الكشف المبكر للطلاب الذين قد يواجهون صعوبات في التعلم، وهو ما يقوم به مركز المهارات.

- اتخاذ إجراءات لازمة لمساعدة هؤلاء الطلاب على تهيئة المكان المناسب لهم للدراسة حيث انهم ذووا ذكاء عادي أو ما فوق (أي لديهم قدرة عالية من التفوق في مجالات معينة)، ولكنهم لا يستطيعون مواكبة التواصل الدراسي في المدارس العادية وليسوا من فئة الطلاب الذين لديهم تخلف عقلي.

- ضرورة توفر اختصاصي علم نفس في مدارس الأطفال لما يحتاجه هؤلاء الأطفال من عناية نفسية من جراء الضغوط، والإحباط الذي يمرون به من جراء وجود هذه الصعوبات لديهم، ومساندة عاطفية من قبل جميع أفراد الأسرة لاحتوائه وعدم إحساسه بالفشل والإحباط ومقارنته بأقرانه في محيط العائلة، وتفهم حالته ورفع ثقته بنفسه.

- ويجب أن لا ندع هذه الصعوبة تسيطر على الطفل وتحرمه من التمتع بالقراءة الحرة، حيث ان هذه الصعوبة تستمر مع الطفل ولا تختفي ولكن نساعده على التكيف مع وضعه والعمل على تخفيف حدة العسر القرائي لديه وذلك بوجود كتب شيقة تتدرج مستوياتها حسب العمر والمرحلة الدراسية.

 د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

اكتئاب ما بعد الولادة

أبريل 15, 2008

مقدمه 
 
يشعر أغلب النساء ببعض الكآبة النفسية خلال فترة الحمل، فيما يصاب بين 50 و80% منهن، بشكل عام، بأحد أنواع حالات ما يُعرف بـ “اكتئاب ما بعد الولادة”. ويعود السبب، كما يعتقد بعض الباحثون، إلى حصول بعض التغيرات الشديدة الناجمة عن تغيرات تطال الهرمونات الأنثوية خلال مرحلة ما بعد الولادة، بعد انقضاء وتيرة تغيرات الهرمونات تلك في مرحلة الحمل نفسها. بينما يعتقد البعض الآخر منهم، أن اكتئاب ما بعد الولادة يعكس حقيقة ما لحق بحياة المرأة من تغيير خلال مرحلة الحمل وما يمر بها بعد خروج الجنين من رحمها. ويقولون أنه بالرغم من سعادة المرأة بولادة طفل جديد لها، إلا أن اضطراب الهرمونات، والتغيرات الجسدية التي حصلت خلال شهور الحمل، وتعاظم الإحساس بالمسؤولية الجديدة الملقاة عليها في العناية بالمولود، والشعور الداخلي بأن حياتها اختلفت، في جوانب شتى، بقدوم هذا الطفل، وغيرها من الأحاسيس والتفاعلات النفسية والاجتماعية مع منْ حولها في محيط الأسرة وخارجها، كلها عوامل قد تؤدى إلى تبدّل أو اختلاط أحساس الفرح بأحاسيس من مزيج من الخوف والأسى و الكآبة وغيرها.

وهنالك ثلاثة صور من اكتئاب ما بعد الولادة. ومن أكثرها شيوعاً تلك الكآبة النفسية النُفاسيّة أو الولادية، التي تبدو كنوع خفيف من الاكتئاب. ويصيب هذا النوع ثمانية من بين كل عشرة أمهات. وخاصة خلال الأيام الأولى التالية لعملية وضع الجنين. وقد يستمر هذا النوع مدة تصل إلى ثلاثة أسابيع. وينتشر، هذا النوع الخفيف من الاكتئاب بشكل أوسع، بين الأمهات الحديثات العهد بالأمومة. ويُعتقد أن السبب وراء ظهور هذا النوع، هو حدوث التغيرات المفاجئة في معدل الهرمونات خلال وقت الولادة. ومع ذلك يمكن أن تكون هناك أسباب أخرى حقيقية، كصدمة الولادة نفسها و الاضطراب الذي يصاحب قدوم الطفل الجديد.

ويعتبر هذا النوع من الاضطرابات الطبيعية التي تصيب الأمهات بعد الولادة على الرغم من إحساس الأم بأنها غير طبيعية. ومن مظاهر ذلك أن تشعر الأم بالراحة للحظات، ثم لا تلبث أن تنفجر بالبكاء في لحظات تالية، دونما أن يكون ثمة سبب واضح. كما قد تصبح الأم شديد الحساسية، وكثيرة القلق، و مفرطة في التوتر وسهلة الشعور بالإرهاق وعدم القدرة على النوم، بل وحتى الشعور بالتعب والإرهاق بعد الاستيقاظ من النوم العميق، وفقدان الطاقة وفقدان الشهية والخوف من التغيرات الجسدية التي قد تطول بالتغير جمالها وتناسق قوامها، ما قد ينشأ عنه فقدان الثقة بالنفس وبالأنوثة وجاذبيتها.وسرعان ما تتبدد تلك الأحاسيس تماما في فترة قصيرة كما بدأتّ!. ولا يعتبر هذا الأمر مقلقا إلا إذا استمرت، وساءت نتيجة لها الأحاسيس، إذْ قد تُعتبر بداية لحالة “اكتئاب ما بعد الولادة”.

* اكتئاب ما بعد الولادة

* وهو نوع شديد من الاكتئاب، بالمقارنة مع النوع السابق، إلا أن ثمة ما هو أشد منه. ويصيب 10 إلى 15% من الأمهات بعد الولادة في أي يوم من الأيام و الأسابيع الأولى بعد الوضع. وبخلاف “الكآبة النُفاسيّة”، قد يستمر لأكثر من شهر. وهذا النوع عبارة عن اضطراب في المزاج، ومع تفاوت الأعراض من امرأة إلى أخرى إلا أنها تتمثل في التفكير السلبي والإحساس بالخيبة و القنوط وفقدان المتعة بالأشياء و الأمور المحببة لها من قبل، والبكاء بكثرة، أو عدم المقدرة على البكاء ، والشعور بعدم القيمة، الشعور بتأنيب الضمير لأشياء غير واقعية، الشعور بالقلق و الذعر و الانزعاج الشديد مع سرعة الغضب والانفعال وصعوبة في التركيز. وقد يتطور الأمر لدى البعض منهن إلى الشعور بالفزع، الذي قد يؤدي إلى نوبات من الذعر والرغبة في إيذاء الطفل أو النفس، أو عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية والمظهر، أو الهوس بجوانب من صحة الطفل. وقد يستحوذ الإحساس بالتوتر والقلق على بعض الأمهات إلى درجة يفقدن فيها القدرة على الاعتناء والاهتمام بأنفسهن أو بأطفالهن تماما. وقد يصاحب هذه الأعراض النفسية، أعراضاً جسدية كالإرهاق والتعب وفقدان القوة البدنية واضطرابات النوم وخفقان القلب والإحساس بالألم والخدر في الجسم وبطء الحركة.

* حالات اقل انتشارا

* ولحسن الحظ، تعتبر حالة “ذهان ما بعد الولادة” أقل أنواع الاكتئاب انتشاراً. وتشير الإحصائيات الطبية إلى أنها حالة تحدث لدى أم واحدة من بين ألف أم. وتتميز بأنها أكثر شدة وحدة من حالة “اكتئاب ما بعد الولادة”. وتبدأ الأعراض هنا في الظهور خلال أول أسبوعين بعد الوضع، لتبدأ حالة نفسية يُطلق عليها “الانفصال عن الواقع”. وفيها تُعانى الأم من الهلوسة والأوهام والهذيان. كما يُصيبها فقدان شديد في الوزن دون إتباع نظام غذائي لإنقاص الوزن،مع عدم القدرة على النوم لفترات طويلة قد تتجاوز الثماني والأربعين ساعة. وهنا نذكر أن “ذهان ما بعد الولادة” هو أزمة صحية، أي حالة اسعافية تستدعى التدخل الطبي لتقديم العلاج الفوري للأم دون تأخير.

* نسوة أكثر عُرضة

* الواقع انه لا يمكن تحديد النساء الأكثر للإصابة باكتئاب ما بعد الوضع من خلال مستوى الهرمونات فقط. إلا أن هناك فئات عديدة من النساء يُصنفن على أنهن أكثر عرضة من غيرهن للإصابة بالمرض. وهي ما تشمل النساء اللواتي أصبن بالمرض بعد حمل سابق، واللواتي شهدن تجربة ولادة عسيرة، واللواتي سبق أن أصبن باكتئاب ما قبل الوضع، وكذلك النساء اللواتي أصبن من قبل باكتئاب لا علاقة له بالحمل. وكذلك اللواتي لديهن أم أو أخت عانت من اكتئاب ما بعد الوضع، باعتبار أن هذه الحالة المرضية تنتقل، على ما يبدو، بين أفراد العائلة. وبالإضافة إلى ذلك،وجود أحداث غير سعيدة قد تؤثر على نفسية الأم كالمشاكل الزوجية أو المادية أو العائلية أو غيرها، تساعد في الإصابة بالاكتئاب.

أسباب متنوعة لاكتئاب الأمهات لا يوجد سبب محدد للأزمات العاطفية التي تعاني منها العديد من النساء بعد الوضع، ولكن يعتبر قدوم الطفل مرحلة تغيير كبيرة في حياة المرأة، ويحدث للأمهات الحديثات الأمومة تغيرات بيولوجية وجسدية وعاطفية واجتماعية مما قد تؤدى مجتمعة إلى الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة. ويمكن أيضا لأحداث مزعجة أخرى تحدث في نفس الوقت أن تساهم في حدوث الاكتئاب.

* التغيرات البيولوجية: إن التغيرات السريعة التي تحصل بعد الوضع في مستوى الهرمونين الأنثويين الأستروجين والبروجيستيرون تؤثر بشكل كبير على صحة المرأة العقلية، فمن المعروف خلال فترة الحمل، أن يرتفع مستوى هرمون الإستروجين و البروجستيرون إلى عشرة أضعاف لاستمرارية الحمل. وبعد الولادة ينخفض مستوى البروجيسترون بشكل كبير إلى أن يصل إلى ما كان علية قبل الحمل في غضون اثنين وسبعين ساعة بعد الوضع، فيلعب هذا الانخفاض الدراماتيكي دورا مما في إصابة النساء باكتئاب ما بعد الولادة، وبجانب هذا الأمر، ترتفع نسبة الأندروفين خلال فترة الحمل وهى مواد طبيعية يفرزها الجسم وتعمل على تحسين المزاج، ومن ثم ينخفض مستوى هذا المواد بعد الوضع مباشرة بصورة حادة، مما يعزز احتمالات الإصابة بالاكتئاب.

* التغيرات الجسدية: تشكل عملية الولادة حد ذاتها كثيرا من الإرهاق والتعب للأم و في بعض الأوقات يمكنها أن تسبب مشاكل جسدية كالآلام التي تسببها الولادة القيصرية والتي تحتاج إلى فترة للتخلص من ألامها والقدرة على استعادة القوة الجسدية وسهولة حركته، كما إن رعاية طفل وليد كثير المطالب يصعب معها أخذ قسط من الراحة،فتفقد الأم القدرة على النوم وقت كاف. وفى حال وجود أطفال آخرين يزداد العبء على الأم لرعايتهم جميعا،بل قد يتطلب الأمر بذل جهد إضافي والمزيد من الاهتمام منها حال ظهور أي من مشاعر غيرة تجاه القادم الجديد مما يؤدى إلى إرهاق الأم.كما تشعر بعض النساء بعد الولادة بقليل من الثقة في أنفسهن وأنهن أصبحن أقل جاذبية لأن شكل جسدهن قد تغير وأنه لم يعد لديهن الوقت للاهتمام بأنفسهن مما يصيبهن بالإرهاق النفسي.

* التغيرات العاطفية: قد لا تشعر بعض الأمهات بالشعور الطاغي بالأمومة، أو بالأحاسيس اللائي كن يتوقعن لدى حمل الطفل لأول مرة، فبعض النساء يقعن في حب أطفالهن من أول نظرة والبعض الآخر يتعلمن حبه تدريجيا،مما يصيب الأم الشعور بالإحباط والقلق مما يساهم في حدوث الاكتئاب.

* التغيرات الاجتماعية: من الطبيعي لأي أم الشعور بالانعزال وانعدام الحياة الاجتماعية النشطة، كما قد يفرض قدوم الطفل الجديد قيودا على حياة الأبوين الزوجية لأنه يصعب في أغلب الأوقات مع متطلبات العناية المستمرة بالطفل،قضاء الوقت معا كزوجين،ومع هذا الحرمان،يسيطر الشعور بالوحدة على الأم وبالتالي إضافة مساهم جديد للإصابة بالاكتئاب.

* تأثيرات سلبية على الطفل

* أظهرت الدراسات بان إصابة الأمهات باكتئاب ما بعد الولادة له تأثير سلبي على الطفل، يمكنه أن يستمر حتى مرحل الطفولة المتأخرة. وذلك لقلة تفاعل الأم المكتئبة مع وليدها،الأمر الذي يؤثر على سلوك الطفل لاحقا فتتأثر قدرتهم على التعامل والمشاركة مع الأطفال الآخرين وتكون لديهم مشاكل سلوكيه ومشاكل في التعليم،لذلك فإنه من المهم الكشف عن ومعالجة اكتئاب ما بعد الولادة مبكرا .

وعلاج اكتئاب ما بعد الولادة يعتمد على شدة أعراض الاكتئابـ، فالاكتئاب الخفيف العابر الذي يصيب المرأة، والذي يستمر من عدة أيام إلى أسبوعين، لا يؤثر على الأم بصورة شديدة، ولا على اهتمامها بالطفل، وعادة يختفي تلقائيا. ولذا فانه لا يستدعى العلاج الطبي أو الدوائي ، بل كل ما تحتاجه الأم خلال تلك الفترة هو الاهتمام والدعم من قبل الزوج والأبناء والأهل، ومراعاة حالتها النفسية ومشاركتها الاهتمام بوليدها وتخفيف المسؤوليات الأخرى عنها.أما في حال امتداد فترة الاكتئاب لوقت طويل، فقد يستدعى الأمر التدخل الطبي العلاجي والدعم النفسي.

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

التلعثم عند الاطفال.. وعلاجه

أبريل 15, 2008

مقدمه

مجموعة معقدة من التصرفات التي قد تنطوي على تكرار الأصوات أو الكلمات

من المحتمل أن تكون هنالك صدمه عندما يبدأ طفلك بالتحدث بطريقة مختلفة عن الآخرين “من دون أي مقدمات”. احيانا قد يشعر طفلك بانه غير قادر على التعبير. فى مثل هذه المواقف يتأثر الاباء جدا، وخصوصا انهم قد يكونوا غير قادرين على مساعدة الطفل مما، يزيد من شعورهم بالقلق. وما يعانى منه الطفل يسمى بالتلعثم او التأتأة التلعثم هو مجموعة معقدة من التصرفات التي قد تنطوي على تكرار الاصوات او الكلمات، اطالة الاصوات، التردد، وتجنب او استبدال الكلمات. ويتصف التلعثم بعدم وجود سيوله في خروج المقاطع الأولى من الجمل، وغالبا ً ما يتزامن مع هذه الوقفات أو التكرار، حركات شبه إرادية لبعض أجزاء الجسم.

أحيانا يكون التلعثم جزءا من تطور المهارات الخطابية في مرحلة الطفولة المبكره. في الحقيقة، حوالى 5 فى المائة من جميع الاطفال الصغار يمرون بفترة وجيزة يتلعثمون فيها عند تعلم الكلام. يلاحظ التلعثم عادة بين الذين تتراوح اعمارهم بين 2 و 6 سنوات، ويمكن ملاحظته احيانا عند اعمار 18 شهرا. وعادة ما يختفى في غضون بضعة اشهر. ومع ذلك، واحد من كل خمسة اطفال يعانون من التلعثم سيستمرون فى المعاناة منه وربما يستمر الى سن البلوغ. هذه الاعراض تحدث في 3 الى 5 من الاطفال قبل سن المدرسة و1 فى المائة من مجموع السكان. والصبيان 3 الى 4 اضعاف اكثر من الإناث تعرضاً لاستمرار التلعثم الى ما بعد مرحلة الطفولة. هنالك الكثير من المشاهير الذين عانوا من التلعثم مثل الملك جورج السادس ورئيس وزرائه ونستون تشرشل، الفيلسوف اريستول، السير اسحاق نيوتن، تشارلز داروين، وكاتب الأطفال لويس كارول و الممثله مارلين مونرو.

أعراض ومواقف عندما يتكلم المتلعثم ويبدأ في التلعثم يلاحظ ظهور بعض الأعراض تلخص فيما يلي:* انقباض في بعض عضلات الجسم.

* ارتباك في حركة العين.

* استبدال الكلمات بكلمات اخرى.

* السرعة الكبيرة في الكلام.

اما الأفعال المترتبة علي التلعثم فتبدو من خلال الامور التالية:

* يتجنب الطفل كل المواقف التي تتطلب الكلام، فلا يسأل اثناء وجوده في الصف الدراسي أو المحاضرة.، وإن سُئل يقول ” لا أعرف ” حتى وإن كان يعرف الاجابة، ولا يتحدث في الهاتف.

* الإنطوائية: يؤدي تجنب المتلعثم لكثير من المواقف إلى شعوره الداخلي بالوحدة وشعور من حوله من زملائه ببعده عنهم وانطوائيته، التي تزداد يوما ً بعد يوم.

* اضطراب السلوك الإجتماعي: يشعر الطفل المتلعثم بأنه أقل من جميع من حوله، فيظن أن كلامه ربما لا يقبل ممن حوله أو أن أسلوبه في معالجة القضايا ربما يقل كفاءة عن أساليب الآخرين.

* الخوف من كل مجهول: نتيجة لخوف المتلعثم المتكرر من المواقف التي تتطلب الكلام، فإنه وبعد فترة يخاف من كل موقف جديد، لشعوره اللاواعي أن هذا الموقف ربما يتطلب منه الكلام حتى وإن لم يكن كذلك.

* أسباب التلعثم معظم الاطفال يبدأون التلعثم لسبب غير واضح. ورغم ان السبب الحقيقي للتلعثم لم يعرف بعد، الا ان هناك ثلاث نظريات تحاول تفسير كيفية تطور التلعثم. نظرية التعلم تفترض ان التلعثم هو عادة مكتسبة، وذلك لان الاطفال عند تعلم الكلام يكونون غير بليغين. وعندما ينتقد الطفل او يعاقب، يزداد قلقه وبالتالى يزداد تعلثمه. اما النظريه النفسية فتشير الى ان التلعثم هو مشكلة نفسية يمكن ان تعالج مع العلاج النفسى. واخيرا ترى النظرية العضويه ان هنالك اختلافات فى الخلايا العصبيه وادمغة المتلعثمين والذين لا يتلعثمون. وبالرغم من ان التلعثم احيانا تفجره عوامل عاطفيه او ظرفيه، الا ان اساسه عصبي وعضوى (فسيولوجي) وليس نفسي. وفيما عدا التلعثم فان الطفل المتلعثم يكون طبيعيا جدا فى جميع النواحي الاخرى.

يستطيع الآباء مواءمة بيئة الطفل ليتمكن من التغلب على التلعثم فى طفولته، وبالتالي يتخلص منها بقية حياته. وتكون المواءمة بالتحدث ببطء وبطلاقة مع الطفل، وتجنب انتقاده او معاقبته على طريقته فى الكلام، كما يجب عليهم تجنب اكمال كلمات او جمل الطفل. والحرص على التعليق الايجابى عندما يتمكن من التكلم بصورة طبيعية. علاج النطق خصوصا في سن مبكره يساعد على تفادى التلعثم فى المراحل اللاحقة من النمو*

* كيف نتعامل مع الطفل المتلعثم؟ اظهرت الابحاث ان علاج التلعثم فى عمر ما قبل سن المدرسة يكون أكثر فعالية. وتؤيد افضل الادله المتوافرة استخدام تقنيه تسمى “تطويل الكلام” حيث يتم اعادة تركيب الكلام للطفل المتلعثم. لا ينبغى للآباء الاعتقاد بأن الطفل سوف يشفى تماما من التلعثم. على الآباء السعى دائما للمساعدة المهنيه من اخصائي النطق اذا لوحظ تلعثم الطفل. اخصائي النطق سيحدد ما اذا كان ينبغي بدء العلاج فورا، او ان كان من الافضل الانتظار واحتمالية ان يحدث تقدم طبيعي. دراسات “يارى”، الباحث البارز في التلعثم وجدت معدلات عالية من تلقائيه التشافى (الشفاء دون اي علاج) تصل الى 75 في العالم. وتتضمن اساليب العلاج المتعددة اكتساب عادات نطق جديدة، وربما يحتاج الاخصائى لاعادة تعليم الالفاظ التى تسبب التلعثم.

يصف اخصائي النطق و خبيرعلم النفس الاكلينيكي جوزف شيهان التلعثم بانه “كجبل الثلج لا يبدو منه إلا جزء صغير فوق سطح الماء بينما معظمه مغمور تحت سطح الماء ، وهذا فعلا هو التلعثم لا يظهر منه إلا كونه عيبا في النطق مع أنه يشمل انفعالات وأحاسيس أكبر من ذلك بكثير.” دليل التحادث مع الطفل اعدت الجمعية البريطانية للتلعثم دليل جيد للتواصل:

* عند التحدث مع الطفل- تحدث ببطء، ولكن لا تطلب من الطفل ان يبطئ او ان يأخذ نفسا عميقا. – السماح للطفل بأخذ راحته عند ممارسة الانشطة التى يختارها.

- طرح سؤال واحد، واعطاءه الكثير من الوقت للاجابة.

- استخدام جمل قصيرة وبسيطة.

* عندالاستماع للطفل – النظر المباشر اليه- الانتباه الى ما يقوله الطفل، وليس كيف ينطقه. – التوقف قليلا قبل الاجابه على السؤال. – تأكد حصول الجميع على دور فى الكلام. – الاقرار بوجود مشكلة عند الطفل فى النطق، مع العمل على تشجيعه وعدم تصحيحه او انتقاده.

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

نوبات نقص تروية الدم للمخ العابرة (Transient ischemic attacks)

أبريل 15, 2008

مقدمه

ضرورة علاج نوبة نقص تروية الدم العابرة بنفس سرعة علاج آلام الصدر

 
حصيرة سلكية صغيرة لتوسيع الشرايين المتضيقة تساعد في منع وقوع السكتات الدماغية والنوبات القلبية (كي آر تي) 
 
نوبات نقص تروية الدم العابرة transient ischemic attacks (TIAs)، التي يطلق عليها احيانا السكتات الدماغية الصغرى mini strokes، اهملت لزمن طويل اذ اعتبرت مشكلات عابرة لم تكن لتمثل سوى خطر ضئيل، خصوصا بعد حدوثها وانتهائها. الا ان احدى الدراسات تشير الى ان TIA غالبا ما تنذر بقدوم سكتة دماغية كبرى، والى ان علاجها كحالة طارئة مستعجلة، يمكن ان يساعد في درء وقوع السكتة الحقيقية.

وتظهر نوبة نقص تروية الدم العابرة عندما يتعرض جزء من الدماغ لنقص تام في الاوكسجين. وتعتمد اعراضها على جزء الدماغ الذي تعرض لها. وهي تبدأ عندما تحتل خثرة (جلطة) دموية او جزء من لويحات مليئة بالكوليسترول، موقعها في شريان يغذي الدماغ. ويكون الانسداد هنا صغيرا بما فيه الكفاية، او ضعيفا بما فيه الكفاية، كي تتمكن نظم الاصلاح في الجسم البشري من تنظيف الشريان منه، في العادة في غضون ساعة، على الرغم من ان التنظيف قد يستغرق احيانا يوما كاملا. اما الانسدادات الاكبر التي تدوم زمنا اطول فانها تؤدي الى السكتة الدماغية، التي تتميز بمشكلات بعيدة المدى.

* مؤقتة وضارة وتظهر تقنيات مسح الدماغ وتصويره ان بعض السكتات العابرة تتسبب في اضرار بعيدة المدى في الدماغ. كما انها تستبق حدوث أضرار كارثية اخرى.

وقد حلل باحثون من جامعة اكسفورد نتائج 18 دراسة شملت حالات اصابة اكثر من 10 آلاف شخص ب TIA. ووظهر وبشكل عام، ان واحدا من كل 20 شخصا تعرض لسكتة دماغية كبرى خلال اسبوع من حدوث السكتة الصغرى، فيما تعرض واحد من كل 10 اشخاص الى سكتة كبرى في غضون 3 أشهر التي اعقبت حدوث السكتة الصغرى.

وعندما دقق الباحثون في الدراسات الشخصية المنفردة وجدوا نتائج مدهشة. فمن بين الاشخاص الذين تمت معالجتهم من نوبات نقص تروية الدم العابرة بسرعة في مراكز علاج السكتة الدماغية المتخصصة، لم تحدث السكتة الدماعية الكبرى سوى لدى اقل من 1 في المائة منهم. وفي نفس الوقت فان الذين لم يتوجهوا لطلب العلاج بسرعة، ثم وقعت لديهم سكتة دماغية كبرى في غضون اسبوع، وصلت نسبتهم الى 11 في المائة. وقد نشر تقرير الباحثين في ديسمبر عام 2007 في مجلة طلانسيت نيرولوجي”.

ويسلط هذا العمل الاضواء على مخاطر عدم الاهتمام بنوبات TIA واعتبارها قضية تافهة. وقد تؤدي معالجتها كحدث طارئ مثلها مثل آلام الصدر، الى تقليل مضاعفات حدوث اضرار دائمة في القلب ودرء حدوث اعاقة بعيدة المدى تنجم عن السكتة الدماغية.

وان كانت النوبة العابرة لا تزال مستمرة عندما تصل الى ردهة الطوارئ فقد يعطى لك الاسبرين او دواء “بلافيكس”، او أي دواء آخر لتفنيت موقع الانسداد. وان كانت الأعراض قد مرّت، فان اكثر انواع العلاج تنصب على الامور التي يمكن ان تحدث لاحقا،أي لن تنصب حول ما حدث فعلا. وكلما بدأت مبكرا بهذا العلاج كلما كان ذلك افضل.

وتوصي رابطة السكتة الدماغية الوطنية باجراء تقييم للسكتة الدماغية من قبل اختصاصي بها. وقد يأمر هذا الطبيب الاختصاصي باجراء مسح للدماغ او الشرايين السباتية، وهي الشرايين الرئيسية التي تنقل الدم الى الدماغ. والتعرف على مسببات النوبات العابرة TIA مهم، وذلك بهدف التخطيط لإقامة دفاعات قوية ضد نوبة اخرى، او ضد السكتة الدماغية.

ويصاب اكثر من ربع مليون اميركي سنويا بنوبات نقص تروية الدم العابرة. وان كنت واحدا منهم، فلا تتتردد لدقيقة واحدة في طلب المساعدة.

* اعراض نوبات نقص تروية الدم العابرة

* ان حدث وشعرت انت، او أي شخص بحانبك، فجأة، بواحد او اكثر من هذه الاعراض، اتصل بالاسعاف فورا، حتى ولو بدأت الاعراض بالزوال.

- التنمل والضعف في الوجه، الساعد، الرجل، وخصوصا في جهة واحدة من الجسم.

- عدم القدرة على تحريك الاصابع، اليد، الساعد، او الرجل.

- إلتباس الامور عليك.

- صعوبة في النطق او مشاكل اخرى في التحادث.

- صعوبة فهم ما يقوله الآخرون.

- صعوبة الرؤية بعين واحدة او بالعينين معا، او السماع باحدى الاذنين او بكلاهما.

- الدوار، صعوبة المشي، او فقدان الاتزان او تنسيق الحركة.

- صداع سريع وحاد.

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

الإضطرابات الجنسية عند الرجل

أبريل 14, 2008

مقدمه

إن عدد الإصابات بالضعف الجنسي تزيد عن مئة مليون رجل في العالم، وذلك لإنتشار مرض السكري وزيادة نسبة الدهون والكوليسترول في الدم وزيادة الوزن وكلها من العوامل التي تساعد في ظهور الإصابة بالضعف الجنسي.

الإضطرابات الجنسية هي مجموعة الاضطرابات أو التغييرات التي قد تطرأ على العلاقة الجنسية عند الرجل في مختلف الأعمار، وتظهر بصور متعدده ودرجات متفاوتة. ويمكن أن تكون نتيجة للعديد من الأمراض المختلفة التي قد تصيب الرجل في مختلف مراحل العمر، وتجدر الإشارة هنا أن الاضطرابات الجنسية هي المسمى الأدق للضعف الجنسي أو العجز الجنسي.

 يقول د. ياسر متولى إن الضعف الجنسي عند الرجل هو القصور في الرغبة في العلاقة الجنسية، التي تعني القدرة على بدء وإتمام العملية الجنسية. وكما هو واضح من المسمى فأن الضعف الجنسي هي مرحلة أولى يليها العجز الجنسي وهو عدم القدرة التامة على إتمام هذه العلاقة.

أسباب الاضطرابات الجنسية

* يضيف د. ياسر متولى أن القدرة الجنسية عند الرجل تحتاج إلى تفاعل العديد من أجهزة الجسم. ومن هذه الأجهزة جهاز الدورة الدموية والقلب والجهاز العصبي والهرمونات بالإضافة إلى الحالة النفسية والصحية العامة للرجل، وأن أي مرض يؤثر على هذه الأجهزة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة قد يؤثر على القدرة الجنسية عند الرجل، كما يختلف التأثر الظاهر حسب نوعه من حيث الاضطرابات الجنسية. ومن هذه التأثيرات ما قد يصيب القدرة على القذف وسرعة القذف، وعدم القدرة على ممارسة العلاقة الجنسية، وعدم الرغبة في ممارسة العلاقة الجنسية … إلخ.

والشائع أن الضعف الجنسي هو ضعف الرغبة أو القدرة على الممارسة الجنسية، ويدخل في مسمى الاضطرابات الجنسية الإضطرابات في الوصول إلى الذروة (القذف) ومن أشهرها سرعة القذف.

وسنتناول في مقالتنا هذا الجزء الأول والشائع بالضعف الجنسي أو العنة، ولتحديد أكثر المسببات فإنها تختلف حسب المرحلة العمرية للرجل.

في مرحلة الشباب اسباب الضعف الجنسي في مرحلة الشباب:

_ ضعف الثقافة الجنسية (الثقافة الجنسية الخاطئة لدى الشباب).

_ مرض السكري.

_ التهابات البروستاتا.

_ الاضطرابات الهرمونية.

_ اضطرابات الدورة الدموية.

_ الاضطرابات النفسية. _ التدخين، المخدرات، المشروبات الكحولية.

_ الإفراط في العادة السرية.

_ التشوهات الخلقية في الأعضاء التناسلية.

في مرحلة الكهولة

* اسباب الضعف الجنسي في مرحلة الكهولة ( 40 – 60 ) سنة من العمر _ مرض السكري.

_ العقاقير المستخدمة لعلاج أمراض أخرى كإرتفاع ضغط الدم وزيادة نسبة الكولستيرول والدهون والعقاقير النفسية وعقاقير أخرى. _ أمراض البروستاتا، التضخم والالتهاب.

_ زيادة الوزن والبعد عن الغذاء الصحي والتمارين الرياضية.

_ الاضطرابات الهرمونية.

_ اضطرابات الدورة الدموية من أمراض ضغط الدم والقلب وغير ذلك.

_ اضطرابات الجهاز العصبي.

_ التدخين.

مرحلة الشيخوخة

* أسباب الضعف الجنسي في مرحلة الشيخوخة ( بعد سن الـ 60 ) _ اضطرابات جهاز الدورة الدموية كأمراض القلب وضغط الدم وغير ذلك.

_ العقاقير المستخدمة لعلاجات أخرى كزيادة الكوليسترول وزيادة ضغط الدم وعلاج السكري وقرحة المعدة وغير ذلك.

_ أمراض البروستاتا واضطرابات المثانة البولية.

_ الاضطرابات العصبية.

_ التدخين.

_ زيادة الاضطرابات والأمراض المختلفة في هذه السن (زيادة متوسط عمر الفرد في مجتمعاتنا العربية).

ويوضح د. ياسر متولى أن هناك العديد من الأمراض التي قد تسبب الضعف في القدرة الجنسية، ولكن الأطباء لاحظوا أن هذه الأمراض ليست وحدها التي تسبب هذا الضعف وإنما يعتبر الضعف الجنسي في كثير من الحالات مؤشرا لحدوث أو وجود أمراض أخرى في الجسم كأمراض القلب والقصور في الشريان التاجي المغذي لعضلة القلب وأمراض السكري والاضطرابات الهرمونية والأمراض العصبية، ولذلك كان من المهم مراجعة الطبيب عند حدوث الضعف الجنسي ليتمكن الطبيب من معرفة سبب هذا الضعف والذي قد يكون مرضاً آخر أشد خطورة من الضعف نفسه، ويكون بذلك قد تم اكتشاف هذا المرض في وقت مبكر مما يساعد على علاج المرض الأصلي، بالإضافة إلى أن الطبيب يشخص نوع الضعف وسببه ويقرر العلاج الملائم لهذا المرض.

العلاج

* يؤكد د. ياسر متولى على التطور الكبير في علاج الضعف الجنسي الذي شهده العالم في الأعوام الأخيرة السابقة وذلك بعد اكتشاف عقاقير جديدة وأشهرها مجموعة ما يسمى (PDE5 Inhibitor) والتي تقوم بعلاج الضعف الجنسي بكفاءة عالية جدا بالإضافة إلى العديد من العقاقير الأخرى والهرمونات، وصاحب هذا التطور تطور كبير في المعرفة المتعلقة بآلية العلاقة الجنسية والانتصاب لدى الرجل، مما أدى إلى تفسير العديد من الإضطرابات التي قد يعاني منها الرجل جنسياً وكذلك عن أسبابها وكيفية علاجها مما أدى إلى زيادة الوعي والاهتمام بالعلاقة الجنسية الحميمة والزوجية السليمة، خاصة بعد إكتشاف هذه العقاقير أصبح هناك حل للضعف الجنسي وليس كما كان يعتقد البعض بأنها مسالة روتينية نتيجة للتقدم في السن وأن هذه العلاقة تنتهي مع كبر السن.

والعلاج عادة ما يكون حسب نوع الاضطراب فهناك اضطراب في الرغبة الجنسية عادة ما يكون سببه اضطرابات هرمونية أو نفسية ويقوم الطبيب بتشخيص الحالة وإعطاء العلاج الملائم لها، وذلك بإعطاء بعض الهرمونات كهرمونات الذكورة أو غيرها.

وقد طرح اخيرا العديد من الهرمونات والتي تعالج النقص في الهرمون بكفاءة عالية عن طريق الحقن أو الحبوب أو الكريمات.

أما إن كان السبب مشاكل أو اضطرابات نفسية فيمكن علاجها باستبدال العقاقير المستخدمة في علاج المشاكل النفسية والتي قد تكون السبب في هذه الاضطرابات.

أما إذا كان السبب هو ضعف في القدرة الجنسية وعدم قدرة على الانتصاب فيكون العلاج أولاً بمعرفة السبب وعلاجه، وفي نفس الوقت علاج المرض نفسه وهو الضعف الجنسي.

وهنا يلفت. ياسر متولى الانتباه الى أن دور الطبيب أساسي في معرفة سبب هذا الضعف وإن كان هو مؤشرا لأمراض أخرى يمكن تداركها وعلاجها في الوقت نفسه.

وبالنسبة لعلاج ضعف القدرة فذلك يكون باستخدام العقاقير التي تستخدم عن طريق الفم وهي مجموعة (PDE5 Inhibitor) والتي لها مفعول موضعي قوي في عملية الانتصاب حيث تقوم بمنع تكسير المادة المسؤولة عن عملية الإنتصاب NO3 داخل الجسم الكهفي للعضو الذكري مما يزيد من نسبة تركيزها ويؤدي الى الإنتصاب. وألأعراض الجانبية لهذه العقاقير عادة ما تكون محتملة وليست قوية وموانع الاستخدام يعرفها الأطباء تماماً وهي بعض حالات مرضى القلب الذين يستخدمون عقاقير معينة كعقار النيترات وبعض العقاقير الأخرى.

وينصح أن يكون تناول هذه العقاقير تحت إشراف طبي كامل، ومجموعة ال PDE5 Inhibitor عديدة الأنواع بلغ عددها الآن 4 أنواع (فياغرا، سياليس، ليفترا، سنافي). والطب في تطور لاكتشاف الجديد والملائم الأكثر للمريض وكل منها يلائم مجموعة معينة من المرضى، وذلك حسب فترة الاستخدام وطول التأثير وغير ذلك. وأحدث هذه العقاقير ذلك الذي يبدأ تأثيره بعد (15) دقيقة من تناوله وهو عقار (Levitra) وتأثيره وفعاليته عالية في علاج الضعف الجنسي وآثاره الجانبية محدودة بدرجات كبيرة. وهذه العقاقير يمكن لمرضى السكر ومرضى ضغط الدم استخدامها ولكن تحت إشراف طبي.

وهناك مجموعة من العقارات الأخرى التي تعمل على الجهاز العصبي المركزي وهي محدودة التأثير ولكن هناك حالات تكون الاستجابة فيها أقوى عندما تؤخذ هذه العقاقير بالإضافة إلى عقار الـ (PDE5 Inhibitor) وفي الحالات التي تكون أكثر تعقيدا يقوم الطبيب بإعطاء أكثر من عقار في وقت واحد كالهرمونات مع العقاقير المستخدمة في الفم كما ذكرنا. وبالإضافة إلى الحقن الموضعي، هناك أخيرا العمليات الجراحية وتركيب الأجهزة التعويضية للتغلب على الضعف الجنسي > جمعية للتوعية بأمراض الذكورة

* لقد قلت العلميات الجراحية بدرجة كبيرة أن بعد التطور الطبي في علاج الضعف الجنسي وذلك لوجود عقاقير تحل محل العلميات الجراحية، والتي تعددت أنواعها لتعدد أسباب المرض وتزايد نسبته في مجتمعاتنا، مما تطلب تكوين جمعية سعودية لأمراض الذكورة وذلك لنشر الوعي عن الثقافة الجنسية، ومتابعة الأبحاث عن العقاقير وعن الأمراض وعمل الدراسات والإحصائيات في المملكة وذلك حرصا من الاستشاريين العاملين بالمملكة على أن يصل العلاج المناسب لهذه الحالات، وذلك لأهميتها في الحياة الأسرية والحياة العامة في مجتمعنا.

وهذه المجموعة أسست اخيرا وقامت بإجراء العديد من البحوث والندوات لنشر الوعي عن الثقافة الجنسية السليمة في ظل ديننا الحنيف، بالإضافة إلى اللقاءات الطبية والعلمية والمؤتمرات لمناقشة كل ما هو جديد، وكيفية حماية المواطنين من هذه الأمراض وكيفية اختيار العلاج الأنسب للمرضى ومتابعة كل مستجدات الطب في هذا المجال.

د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com

نوبات الغضب عند الأطفال .. يمكن تجنبها

أبريل 14, 2008

مقدمه

سلوك طبيعي يعاني منه معظم الأطفال

 ماهي نوبات الغضب؟ تعد نوبات الغضب من مشاكل السلوك العادية عند الاطفال ومن اساسيات نمو الطفل. اذا لم يغضب طفلك وتعلم كيف يتعامل مع غضبه في مرحلة مبكرة فانه سيجد صعوبة بالغة في التعبير عن مشاعره، وان يتصرف بصورة لائقة عندما يكبر. نوبات الغضب أمر طبيعي ومعظم الاطفال يعانون منها بين السنة الاولى والسنة الرابعة من العمر. وتختلف علامات نوبة الغضب من طفل الى آخر وتتراوح من الأنين، البكاء، الصراخ ، الركل، الضرب، والتدحرج على الارض، وحبس التنفس. وتحدث نوبات الغضب عند الصبيان والفتيات سوياً وحتى بين الاطفال ذوي الطباع الهادئة.

يرغب الاطفال الصغار فى تنفيذ كل شيء بأنفسهم، يودون ارتداء ملابسهم والأكل وكل ما يفعله الكبار. يجب علينا تذكر أن الاطفال الصغار ما زالوا في محاولة للسيطرة على عالمهم الصغير وعندما لا يستطيعون أن ينجزوا مهمة فإنهم يحسون بالتوتر مما قد يِؤدي الى نوبة الغضب. يقول د. فتش اخصائي دراسات الأسرة والأستاذ الجامعي في جامعة كولورادو الاميركية: “تحدث نوبات الغضب نتيجة عن وجود طاقة عالية وعدم القدرة على استعمال الكلام للتعبير عن رغبات الطفل واحتياجاته. ما يحدث عند نوبة الغضب تعتمد على مستوى الطاقة عند الطفل ومدى صبر الوالدين ومهارتهم التربوية.”

* اسباب الغضب من الاسباب الأساسية لحدوث نوبة الغضب:

-أن يسعى الطفل الى جذب انتباه الآخرين -أن يكون الطفل جائعاً او مرهقا -عندما لا يستجاب لرغبات الطفل احياناً تكون اسباب نوبات الغضب مؤشرا حقيقيا لمشاكل مثل:

-اسلوب الوالدين المتناقض فى تأديب الطفل -كثرة انتقاد الطفل من قبل الوالدين أو اخوانه -اهمال الوالدين للطفل او الحماية المفرطة -عدم الاستقرار الأسري -المنافسة بين الاخوة -وجود صعوبة فى النطق -أن يكون الطفل متألما ولا يستطيع ان يعبر عن نفسه تشير د. تانيا بايرون اخصائية علم الامراض العقلية وخبيرة نمو الاطفال البريطانية الشهيرة الى أن الاطفال بين عامين وأربعة اعوام يتعلمون بالتقليد، فإنهم يحاكون سلوك من حولهم خاصة اقرب الناس اليهم، أي أبائهم وأمهاتهم. لذا تقترح ان هذه انسب فترة لتشكيل وتنمية السلوك الذي يرغب الوالدين في رؤيته عند صغارهم.

* تجنب نوبات الغضب لتجنب نوبات الغضب من الضروري أن يجتهد الوالدان في تطوير شخصية الطفل ليتعلم كيف يمكنه ضبط نفسه والاعتداد بها. ولتطوير مثل هذه الشخصية ينصح الخبراء الوالدين بإتباع اسلوب معتدل في التربية، والالتزام بقواعد واضحة، وملاحظة سلوك الطفل ليشجعوه عندما يتصرف بشكل جيد. وعند اتباع مثل هذه الاساليب، سيجد الوالدان انهما اصبحا اكثر قدرة في رعاية وتوجيه وتأديب اطفالهم.

نصائح للامهات لتجنب نوبات الغضب:

- تعلمي ان تكوني قدوة لأطفالك، اذا كنت تغضبين لأتفه الاسباب، سيكون من الصعب عليهم تعلم التحكم فى مشاعرهم. تذكري قول الشاعر:

“لا تنهى عن خلق وتأتى بمثله عار عليك اذا فعلت عظيم” – اكثري من الاطراء والتشجيع عندما يسلك الطفل سلوكا جيدا، لا تركزي على السلوك الخاطئ فقط.

- تفادى الاماكن التى تحدث فيها نوبات الغضب، فكثير من الاطفال يتهيجون فى الاسواق او فى الاماكن المزدحمة.

- ابحثي عن دلائل، فمعظم الأطفال يعطون اشارات كثيرة عندما يحسون بالضيق بمجرد رصد مثل هذه الاشارات. حاولي شغل انتباه الطفل بأشياء اخري.

- أعطي طفلك فرصة السيطرة على الموقف واعرضي عليه خيارات فبالرغم من صغر عمرهم، إلا ان الاطفال يشعرون بالتذمر عندما لا يحسون بان لهم رأي او لا يستطيعون اتخاذ القرارات. – تعرفي على طباع طفلك، وكمثال اذا كانت نوبات الغضب ناتجة عن تعب الطفل، حاولي ان ينام الطفل اثناء اليوم.

* التعامل مع نوبات الغضب ليس ثمة شك في ان صراخ وصياح طفلك سبب للانزعاج. قد تشعرين بالغضب والحرج امام الآخرين. تذكري أنه اثناء اعصف نوبات غضب طفلك، وبغض النظر عن سبب الهياج، انت بحاجة للاحتفاظ برباطة جأشك وهدوئك. تجنبي الصياح والتوبيخ او الضرب كرد فعل على نوبة غضب طفلك. لا تعقدي الامر بتوترك، فالأطفال يمكنهم الشعور عندما يصاب والديهم بالتوتر، وهذا قد يزيد في شدة حالتهم. اذا شعرتي أن نوبات الغضب ازدادت في حدتها أو انها اصبحت تتكرر اكثر من المعتاد ، فلا تقلقي واستشيري طبيبك الخاص لكي تطمئني. وأخيراً تذكري بأن نوبات الغضب عادة ليست مدعاة للقلق وعموما فإنها مرحلة تختفى من تلقاء نفسها عندما يكبر الاطفال وينضجون سيتعلمون ضبط النفس ويزيد فهمهم للعالم من حولهم، مما يقلل من غضبهم وشعورهم بالتوتر. عندما يقل التوتر وتزيد قدرة الطفل على السيطرة على مشاعره فستباعد نوبات الغضب وحينها يعم الهدوء والسكينة جو الأسرة >

* اقتراحات.. للتعامل مع نوبات الغضب > الاحتفاظ بالهدوء > تعلمي كيفية التعامل عند الغضب مع نفسك و مع الآخرين >عند تأديب الطفل، كوني حازمة > حاولي أن تشغلي انتباه الطفل بشيء آخر > تعلمي أن تتجاهلي نوبات الغضب. بتجاهل نوبة الغضب سيدرك طفلك انه لن يحصل على ما يريد من خلال التصرف بهذه الطريقة. > حاولي ان تكتشفي سبب نوبة الغضب. نوبات الغضب تعالج بطريقة مختلفة وفقا للسبب. > لا توبخي طفلك لتعبيره عن مشاعره. وضحي له ان من الطبيعى ان يشعر بالغضب، وتوصلي معه على ايجاد وسيلة ليعبر بها عن غضبه بوسائل اكثر هدوءا.

> اذا حدثت نوبة الغضب فى مكان عام، يجب الانزواء بطلفك لتجنب تفاقم الامر او الحصول على مزيد من الاهتمام. > شجعي السلوك الحسن، اثني على طفلك عندما تخف حدة نوبة الغضب. مكافأة السلوك الجيد هي حافز لطفلك على البقاء هادئا. > اذا كان السبب رفض طلب للطفل، لا تتراجعي عن موقفك لتخففي من حدة نوبة غضبه، وإلا سيتعلم الطفل ان الهياج والصياح هما وسيلة للحصول على ما يريد.

* أشياء يجب على الوالدين تذكرها >واحد من كل خمسة اطفال تحدث له نوبات غضب مرتين في اليوم >ضجر الوالدين من تصرف طفلهم، شيء طبيعي ولكنه يعقد الامر >كوني حاسمةً ولكن حاولي أن تجدي طريقة ايجابية لحل الموقف >حاولي التخطيط لتفادي نوبات الغضب ومسبباتها
 
د. ياسر متولى

http://yassermetwally.com


Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 53 other followers